أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أسامة البدران - شرايين وعروق (العراق) المقطعة في نهاية العهد الحجري الرابع عشر















المزيد.....

شرايين وعروق (العراق) المقطعة في نهاية العهد الحجري الرابع عشر


أسامة البدران
كاتب ومؤلف وصحفي

(Osama Al-badran)


الحوار المتمدن-العدد: 6418 - 2019 / 11 / 24 - 22:33
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كلنا يعرف أن أرض سومر واكد وبابل وآشور اتفق على تسميتها من قبل المؤرخين ببلاد الرافدين أو النهرين كاتفاقهم على تسميات حضارات الشرق الأوسط مثل وادي النيل التي تطلق على جمهورية مصر العربية مع أن النيل في الأصل هو السودان ومصر وبعض المناطق الجنوبية الأفريقية...

ولكن ما لا يعرفه الشعب العراقي وجيرانه المهتمين بالشأن الاثاري والجيولوجي ولم يدرسه أحد في الكتب المنهجية او حتى أن يتم الإشارة إليه هو أن مفردة وادي التي تطلق في كتب الجغرافيا والتاريخ هي عبارة عن أنهر مندثرة منذ عصور سحيقة أصغر ما فيها يبلغ طوله ٢٥٠ كلم !!

بل أن هذه الانهر الجافة لها امتداد طبيعي لايزال حتى يومنا هذا في بعض مناطقها واجزائها تحتوي على مياه وأقيمت عليها سدود منذ فترة ليست بالبعيدة عن وقتنا هذا ...

وكوني من المولعين بتصفح الخرائط وخاصة خرائط الأقمار الاصطناعية فقد جمعت قبل ١٠ سنوات أو أكثر عدد كبير منها لمناطق مختلفة من العراق وربما يتوهم بعض القارئين والمتابعين الاعزة أنني مختص بجوانب تاريخ أو أثار اكاديميا.. انما هي هواية لم اتحصل عليها من جانب أكاديمي للعلم والاشارة فقط. ولكنوصدقوني هذه الوديان العراقية لم تكن معلمة بأسمائها من قبل شركات رسم الخرائط والتصوير وقد اكتشفت قبل مدة انهم قد خططوا أسمها على طولها رغم أندثارها مع أعمال افرعها وتشعباتها..

من هذه الانهر المندثرة هو وادي الخير ووادي حوران واهمها في بحثنا هذا هو وادي الابيض والذي تشاهدون صوره المرفقة

وادي الابيض ينبع من سلسلة من الشرايين المتشعبة من على الحدود العراقية السعودية غرب العراق وبالقرب من عرعر وعلى طول يصل إلى ٣٠٠ كلم ويصب في بحيرة الرزازة في ذنب العقرب الموضح في الصور..

كنت قد ذكرت سابقا أستحالة بناء حصن الاخيضر على أرض صحراوية وجرداء وقلت مرارا وتكرارا أن هناك نهر معين في هذه المنكقة وقد سألت كثيرا من الأصدقاء الذين يعملون في معمل أسمنت كربلاء وممن سكنوا في النخيب وعين التمر ولكن بلا فائدة مرجوة في سبيل أثبات وجود نهر ..

ولكن بالاستعانة بالخرائط وجدت وادي الابيض الذي يمر بالنخيب ويقطعها مارا من تحت طريق الحج البري بل ويمر بجانب حصن الاخيضر أيضا ويبتعد عن الطار مسافة عشرة كيلومترات تقريبا باتجاه الرزازة ليصب في ذنبها في الشمال الشرقي

ما نلاحظه هنا هو التالي :

اولا: ن نهر وادي الابيض أثره الجغرافي واضح للعيان من خلال هذه الصور وغير منقطع بل تعرجاته وانعطافاته الحادة تدل على أن هذا النهر ومجراه طبيعي لم تتدخل ايادي البشر بتغييره

ثانيا: هناك سد مبني على هذا النهر تم إنشاؤه في عام ٢٠٠٢ وذكرت صحيفة الشرق الأوسط خبرا عنه تمهيدا لبناء ٨ سدود أخرى مما يدل على أن اندثار هذه الانهار هو فعل تراكمي بشري للحكومات المتعاقبة وربما لأكثر من ٤٠٠ عام مستمرة في ضياع ثروته المائية

ثالثا: يقول الاركيولوجيين اعتمادا الابحاث الأجنبية أن هذا النهر عمره عشرة آلاف سنة واندثر في العهد الحجري الرابع عشر بعد آخر انحسار الثلوج عن قمم الجبال وبداية استطيانها من قبل ( أنسان القديم نياندرتال) كما في اكتشافات كهف شانيدر في السليمانية شمال العراق..

رابعا : أن تتبع مجرى النهر في مصبه يؤكد على أن مياه بحيرة الرزازة لم تصعد لمستويات اغراق لما حولها انما في حدودها الجغرافية كمستوعب المياه ..

خامسا: عمر هذا النهر يدل على عمر بحيرة الرزازة وينفي الدراسات التي تقول انها انشئت في العهد العثماني كخزان مياه حينما يفيض الفرات ولذا على الجيولوجيين إعادة حساباتهم وأرائهم بهذا الصدد ..

سادسا: أن هناك أنهار أخرى هي الان وديان تنبع من غرب العراق مثل وادي نهر الخير الذي يصب في بحيرة بحر النجف ووادي نهر حوران الذي يصب في الرطبة

سابعا : أن الهضبة الممتدة ما بين المشخاب والنجف إلى الرزازة شمالا والمحددة بحيد صخري مرتفع عن بحيرة بحر النجف وبحيرة الرزازة بأرتفاع يصل إلى ٥٠ مترا في النجف أو أكثر كما هو واضح من شكلها في الصور والتي يغذي مياهها نهر الخير ونهر الابيض كانت هضبة محاطة بالمياه في فترة من فترات التاريخ

تعليق :

من الملاحظ تضارب الاخبار التاريخية حول هذه الانهار والتي في طابع تكوينها الجيولوجي تعتبر أعجوبة من اعاجيب الارض كما ترون في الصور فهي عبارة عن شبكة تشبه الشرايين والاوردة والعروق الموجودة في جسم الإنسان مما يجعلنا نتصور سبب إطلاق تسمية ( عراق ) على هذه الأرض ولست أدري لماذا الإصرار على إطلاق مفردة ( وادي الرافدين) عليه فأن انهار العراق ليست روافد لشيء بحسب الظاهر الا أن قلنا أن هذه الهضبة المحاطة بالحيد الصخري المرتفع والذي يرسم شكلها كانت بحارها تتغذى على أربعة روافد أما كون نهري دجلة والفرات انهار تتغذى على روافد كالزاب الاعلى والزاب الأسفل والعظيم والخابور وغيرها من الروافد فلماذا الإصرار التاريخي على تسمية ( رافدين) بل أن التساؤل الأكثر حيرة هو أن التاريخ يدل على بحر النجف ويصفه ولكنه يهمل رافده الاعظم والرئيسي نهر الخير الموضح بالصور..

حينما قرأت أسم وادي الابيض باللغة الانكليزية توهمت لأول وهلة أنه ( وادي العبيد ) فكلمة أبيض مكتوبة بهذه الصيغة ( abyyad ) ولكن ما أن لمحت في ذهني طريقة عمل المستشرقين والمستكشفين الاجانب فهمت كيف يلفظون الكلمة ويكتبونها بصوتها ولهذا تشوهت كثير من النصوص المكتشفة ودفنت معها كثير من الحقائق التاريخية بل أنني بدأت أشك في تاريخ العبيد أنفسهم وتل العبيد الذي يمثل دور أقدم من (جمدة نصر) فكلمة العبيد هي الابيض بحسب لفظها الصوتي بلسان المستشرق( أبييد = أبيض )

بل إن ما يعضد هذه الشكوك آثار ما يسمى بالقنطرة البيضاء في منطقة الحسينية والتي أرفقت لكم صورها وهي بالجانب الشمال الشرقي من كربلاء كما أن هناك أثرا لخان في منطقة الطف يسمى بخان ( عطشان) أو العطيشي والذي يشابه في طريقة بناءه الحصن أو لنقل يشبه في عمارته( حصن الاخيضر) أيضا وهو قريب من قنطرة البيضاء والنهر المغلف الذي يمر بمنطقة عون .. وكنت قد ذكرت سابقا أن نهر الحسينية هذا لولا سدة الهندية الحديثة البناء لما مر به قطرة ماء لأنه ينبع من قبل السدة وهنا يوجد رأي افتراضي أن نهر الحسينية هو نهر وادي الابيض نفسه ولكن القوة العثمانية المهيمنة على تزوير التاريخ قد قلبت مجراه بالعكس بدل أن يكون نابعا من الغرب ليصب في فرات الهندية أصبح ينبع من قبل السدة ويصب في ذنب عقرب الرزازة .. فأي تاريخ تقرأون ياعراقيين واسفاه على من يردد ما في الكتب دون مقارنته بالواقع الأثري والجيولوجي والجغرافي ...

ومن علمنا بوجود سد على وادي حوران أسمه الحسينيات وأثر موجود اسمه نهر وادي الابيض ومع وجود أسم الابيض في كثير من المعالم الأثرية الشاخصة يأتي من يقول بأن كربلاء صحراء قاحلة .. نعم أصبحت قاحلة من بعد كونها جنة من الجنان تخيلوا هذه البساتين في الحسينية على طول الهضبة ومنتشرة على ضفاف شرايين وعروق الانهر الغربية فقد أرفعوا سدودكم وأرجعوا لنا فراتنا وسترون بأم أعينكم أكذوبة التاريخ وخرافة خندق هرمز الممتد من كربلاء وحتى الكويت.. هذه الوديان أمامكم عمرها عشرة آلاف سنة ومجراها لم يتغير بفعل بشري الا في بناء السدود وبعض المناطق أما أغلب مجاريه هي طبيعية وواضحة .. العراق بلد حوران الحورايين أرض البيت الابيض الحيري حيرة عذب الفرات وبياضها أرض الخورنق والسدير اعجوبة العصر الساساني أرض العروق وشرايين المياه جنة الله في أرضه..
والذي لو ثبت على أرض الواقع بادلة ومباحث أخرى فهذا يجعلنا ننظر لواقعة الطف بصورة جديدة.. فوجود هذه الانهر والبساتين والبحيرات الافتراضية يجعل جغرافية الحرب ومابعدها مختلفا عما وصلنا في الكتب ..

رسالتي إلى القوات الأمنية في كربلاء: أن اهتمام مؤسسات الأقمار الصناعية بتخطيط هذه الانهر والاودية وتعليمها بأسمها مع اهمال تفرعاتها الكبيرة الأخرى ربما هو دليل لقوى لا تريد للعراق استقرار وتضمر الشر بكربلاء الحسين وخصوصا مع علمنا بجفاف هذا المجرى على طول ٣٠٠ كلم الا من بعض المناطق التي تستخدم الرعي وانشئت عليها سدود لذا يرجى الانتباه والتوعية من أجل الأمن والامان وتحذيري هذا ربما يكون من باب عدم معرفتي لهذه المناطق فأنا لم ارها على أرض الواقع الا من بعد أثناء الزيارات فقط .. وربما هي آمنة ومأهولة بالسكان ..ولكن هذا لا يمنع من الحذر وبالاخص في الوقت الراهن..

وستكون لنا وقفة تأريخية اعمق بعد البحث والتقصي والمعاينة في هذا الموضوع أن بقيت الحياة بأذن ربي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,908,054





- تحالف -الشرعية- في اليمن يعترض 10 طائرات -درون- ويفسر سبب وت ...
- السنغال: المعارضة تدعو إلى التظاهر لثلاثة أيام بعد صدامات عن ...
- تحالف -الشرعية- في اليمن يعترض 10 طائرات -درون- ويفسر سبب وت ...
- سرقة 157 مليون روبل من بنك وسط موسكو
- بسبب التكاليف الضخمة.. واشنطن تبحث عن بديل لـ-إف-35-
- روحاني يدعو الأوروبيين إلى تجنب -التهديد- في أي تفاوض مع طهر ...
- فيديو | نحو 36000 شخص يحضرون عرضاً من تنظيم -مجتمع الميم- في ...
- روحاني يدعو الأوروبيين إلى تجنب -التهديد- في أي تفاوض مع طهر ...
- فيديو | نحو 36000 شخص يحضرون عرضاً من تنظيم -مجتمع الميم- في ...
- الأبزرفر : البابا فرنسيس في زيارة تاريخية للعراق


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أسامة البدران - شرايين وعروق (العراق) المقطعة في نهاية العهد الحجري الرابع عشر