أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شلال عنوز - انشودة ثورة التغيير














المزيد.....

انشودة ثورة التغيير


شلال عنوز

الحوار المتمدن-العدد: 6418 - 2019 / 11 / 24 - 00:20
المحور: الادب والفن
    


ياسيّدَ الأمجادِ والتيجانِ
وسُلافةَ التاريخِ والأزمانِ

مُنذُ الخليقةِ أنتَ فجرٌ ضاحكٌ
تصطافُ فيكَ عَراقةُ الايمانِ

في لَوحِكَ الطينيِّ كنتَ قصيدةً
أبديّةَ الانشادِ والألحانِ

أنت ابنُ سومرَ والفراتِ وبابلٍ
وابنُ المسلّةِ والندى المُتفاني

من نينوى كنتَ استفاقةَ جذوةٍ
ونزفتَ عِشقاً من رُبى كوفانِ

غَنّتكَ دجلةُ عِزةً لَمّا تَزلْ
تختالُ فيها رقصةُ الشجعانِ

انّي أراكَ حكايةً لا تنتهي
ويطولُ أُفقي حينَ فيكَ أراني

مُترنّما أرنو اليك لأنني
أدري بأنّكَ مُنقذي ورِهاني

أنت العراقُ على المَدى متوثّبٌ
ما أسقطتكَ صَلافةُ الطغيانِ

ها أنت في بغدادَ تكتبُ صُبحنا
وبساحةِ التحريرِ فجرٌ ثانِ

وأراكَ في ذي قارَ موجاً هادراً
وبيارقاً مازلتَ في ميسانِ

بالبصرة الفيحاءِ كنتَ مقاتلا ً
وبواسطٍ أوغلتَ في السجّانِ

عندَ السماوةِ غاضباً مُتوَعِّداً
في القادسيةِ مَعقلُ الفرسانِ

في الحلّةِ الشمّاءِ كنتَ مُرابطاً
وبكربلا اشراقةَ العنوانِ

جدّدتَ في النجفِ العظيمِ ملاحماً
ممهورةً بسماحةِ القرآنِ

هم راحلونَ وأنت وحدَك شامخٌ
غَنِّ فديتُكَ سيّدَ البُلدانِ

هيّا تمرّدْ لاتَهَبْ لرصاصِهم
واخلع ثيابَ البؤسِ والخذلانِ

ب(التكتك) المقهورِ إفضحْ زيفَهُم
واسحقْ رؤوسَ الشرِّ والحيتانِ

يابنَ الذين غَفا الفَخارُ بكفّهم
وابنَ التي مِيزتْ على النسوانِ

ذا أنتَ فينا صرخةٌ عَلويّةٌ
تمحو الظلامَ بيقظةِ الوجدانِ

لا طائفيّةَ بل عراقٌ واحدٌ
سقطَ القناعُ بوثبةِ الشُبّانِ

فازحف فديتُكَ قد خَبرتَ شِدادَها
واهزم جموعَ البغيِ والعدوانِ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,582,165
- البعد الجمالي والنسج الموضوعي في(امنحيني مطر الدفء) / بقلم : ...
- الدرامية في شعرية شلال عنوز قصيدة هذيان عند فم العاصفة . ظاه ...
- انتخابات الأدباء والطموح:
- هُم هكذا
- نشيد الحياة
- أيّ موجعةٍ أُريقُ
- هل من دورة آتية ؟
- كفكف دموعك
- حلم في المساء
- مفرد هو الآن
- كنتُ أبحثُ عنهم


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شلال عنوز - انشودة ثورة التغيير