أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شلال عنوز - كفكف دموعك














المزيد.....

كفكف دموعك


شلال عنوز

الحوار المتمدن-العدد: 5730 - 2017 / 12 / 17 - 20:38
المحور: الادب والفن
    


كفكف دموعك
شعر / شلال عنوز

كَفكِف دموعَك أيّها الحيرانُ
وانثر أساكَ فهذهِ مَيسانُ
وامسك جراحَكَ مُستباحاً مُذعِناً
واندُب فقد أكلَ الخُطا الميدانُ
فعلامَ تبكي تستشيطُ بحسرةٍ
فالعيشُ يُتمٌ هاهُنا وهوانُ !!!
ماقيمةُ العيشِ الدنيِّ اذا انطفى
ألقُ الحياةِ وصودرَ الانسانُ ؟
كَفكِف دموعَكَ انّ صُبحَك عاقرٌ
ذا الوقت ُ جدبٌ والمساءُ جبانُ
وعِصابةُ الشيطانِ تنفثُ سُمّها
في كلّ مِئذنةٍ سرى الخُذلانُ
وتناسلت سُدُمُ الظلامِ تعاقبت
تترا وراحَ على الأوانِ أوانُ
من ألفِ آهٍ كان دربُك عاثراً
مُتكربِلاً تبكي بكَ الأزمانُ
من ألفِ آهٍ والمصائبُ شُرعةٌ
من أينَ تبداُ والردى رُبّان ؟
هُم سنَّنوك وشيَّعوك طوائفاً
كي يقتلَ الحُلمَ الجميلَ (سنانُ)
هُم فرّقزكَ وهجّروك وسمّموا
رئةَ الوصالِ لتنتشي(نجرانُ)
فتحوا المزادَ ببيعِ رأسِكَ عُنوةً
حتى كأنكَ مُذ نشأتَ رِهانُ
نهبوا تُراثَكَ سوَّقوكَ مُشرّداً
ذبحوكَ فانتحرت بكَ الأكفانُ
يا أيّها المُدمى وليس كنايةً
بل أنتَ في لُغةِ الأسى عنوانُ
الطارئون ومن دِماك تسيَّدوا
ولكلِّ درداءٍ نَمت أسنانُ
قَضَموا مصيركَ حوَّلوهُ ممالكاً
في كلّ ناحيةٍ لهم أطيانُ
فكأنّ هذا المِصرَ ضيعةُ أهلِهم
أرأيتَ كيف تُملّكُ الرعيانُ ؟
والمُرجفون تصاعدت صيحاتُهم
قد بانَ للخُرس الأصُمِّ لسانُ
فاحمد الهكَ أنّ أنفكَ سالمٌ
للآن لم يُسرق وذي الآذانُ
*********
ياأيّها الحلمُ الكبير حكايتي
أنّي أُحبُّك أنتَ فِيَّ أذانُ
يا أيّها البلدُ الحبيب وعزوَتي
من نبعِ حُبّكَ يبتدي الايمانُ
مُذ كنتُ طفلاً حالماً مُتيقناً
أنّ النوارسَ عرسُها الشطآنُ
مُذ كنتُ طفلاً عاشقاً متسلّقاً
نخلَ العراق يهابُني الطغيانُ
ونشأتُ صَبّاً صرتُ فيه دريئةً
أرنو اليه فيزدهي البُنيان
وزرعتُ فيه من المِدادِ خميلةً
رقصَت على أفيائِها الأغصانُ
ونسجتُ من عُشقي اليهِ قصيدةً
يشدو بها أبدَ الزمان زمانُ
فأنا بمحراب العراق محجّةٌ
وأنا بسفرِ الخالدين مُصانُ
وحملتُ قلبي عندَ حشدهِ مونقاً
بالأُمنياتِ فأورقَ البُستانُ
انّي على الحشدِ المقدّسِ بَيرقي
يعلو فتسقطُ تحتهُ الأوثانُ

النجف : 16-12-2017




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,588,163
- حلم في المساء
- مفرد هو الآن
- كنتُ أبحثُ عنهم


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شلال عنوز - كفكف دموعك