أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحمة عناب - تعال...نخضر معا














المزيد.....

تعال...نخضر معا


رحمة عناب

الحوار المتمدن-العدد: 6414 - 2019 / 11 / 20 - 00:20
المحور: الادب والفن
    


على اغصان اشجارنا الناعمة
ظلالها اهتزت تحت سماوات بلورية
يسيل من مسامها شهد دامٍ
رَبى على ظفائرها قلب نجمة يرتعش
كعصفور الشوق ينقر
على فاكهة الحب الياقوتية
شهية كحبة برتقال
ساعة الغروب
شمسك وشاح
على اكتاف همسي تتقد
ينقّط مطرا عاجيّا
كجناح حرية سماوية
في طريقي اليك..،،
بلا لجامٍ
تتعاظمني لهفتك
بصولة ٍ فارسية
كهبة السنابل الفائرة
في جنائن الصمت البعيدة
ادس حفنة تفاؤل اثيرية
في دربنا المشذّب بالحصى
ترياقاّ اسكبه برئة غربتنا الهائلة
اخطه حبراً فاض عن ضفة قصائدي
متورطة مدائني بعشق اثريّ
يتدلى من مآذن الروح الصارية
يهيج اشتعال تمائمنا الفاتنة
ادمنت صوت هديلك الجائر
على نوافذ المداءات الشاهقة
استباح تضور نرجسيتي
انثر فيگ عطر دمي
يقظة قرمزية تشهق
على اجفان ليل ترجل عن صهوة الارق
يناغي أفق حلمنا الفاره
رَجْعاً شاسعاً
يمنح اللقاء رواءً حتى اخر الظمأ
يتساقط اناشيد زنابق طاهرة....






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,922,271
- حقائب الرحيل
- امنيات مؤجلة
- وراء هذا الغموض تتكور قناديلي راعشة
- صيفٌ يستلذ اوجاع البنفسج
- عصفور سومري...يعشعش في رحم احلامي
- لذة ناضجة في مواسمه الماطرة
- شتاء تتناهبه المحن
- في بركان الوحشة .... يتعثر هديل الحمام
- ضجيج على مقعد خشبي
- جرحٌ تحتسيه تراتيل المغفرة
- جُرف سلاحف هتلر
- ساعاتها الفتيّة تنزّ بالمسّك
- في لجوء المخيم...يدوي أنين العودة


المزيد.....




- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحمة عناب - تعال...نخضر معا