أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** عندما يقتل ممثلو الامم المتحدة شباب العراق .. مقابل المال الحرام **














المزيد.....

** عندما يقتل ممثلو الامم المتحدة شباب العراق .. مقابل المال الحرام **


سرسبيندار السندي

الحوار المتمدن-العدد: 6403 - 2019 / 11 / 8 - 11:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل تعلم عزيزي القاريء

أن الفلسطيني ( محمد خليل النجار ) موظف ببعثة الامم المتحدة في العراق
UNAMI
والوسيط بين ممثلة الامم المتحدة في العرق “جينين بلاسخارت” وأبو مجاهد “كاطع نجيمان الركابي” سكرتير نوري كامل المالكي رئيس الوزراء السابق ؟

تَرْبطه علاقة قوية مع مجاهد ولديهم شركة في دبي وحساب مشترك , لقد غطى النجار على جريمة الزركة عام 2008 عندما قام المجرم نوري المالكي بقصف العوائل والأطفال حينها بالطائرات مستعينا بالقوة الجوية الامريكية ، بذريعة أنهم كانو يريدون قتل المراجع الدينية بالنجف ؟

كما قام السيد “محمد النجار” مرة أخرى بالتغطية على الجرائم التي إرتكبها نوري المالكي في الأنبار والحويجة واقنع العالم برواية الحكومة ، وقام مرة أخرى في عام 2015 بنفس الدور المشبوه عندما إتفق مع “إبراهيم الجعفري” على إقناع العالم أن تلك التظاهرات يحركها فلول البعث وبذالك شرعن تصرفات الحكومة الاجرامية ,


والان في ظل أيام الثورة قام هذا المشبوه بدور السمسار بين “الحلبوسي وبلاسخارت” على أن تجلب شركات لغرض إعمار الأنبار والموصل مقابل عمولات ، لذلك كتبت بلاسخارت على حسابها في توتير أن غلق الجسور خطأ وتريد أن تكون كفيلة وضامنه لحكومة بغداد ، ولم تخرج منها كلمةادانة بحق الحكومة العراقية المجرمة على قتل شباب العراق بالطريقة التي رآها العالم عبر فيديوهات حية من ساحات التحرير ؟

إن هذا السمسار “محمد النجار” ما هو الا رجل الأحزاب العراقيه الفاسده والمليشيات الارهابية العميلة لدى بعثة الامم المتحدة في العراق
UNAMI ؟
حَيْث كل تقاريره كانت تصب في صالح الحكومه العراقية المحرمة والاحزاب الخائنة والعميلة حتى أصبح مليارديراً مما يقدم له من رشاوى وسمسره على عقود تخص تجهيزات تابعه للأمم المتحده ومنظماتها ؟

وتربط هذا السمسار “النجار” بعلاقة صداقة مع “هادي العامري” المنصف على قوائم الاٍرهاب الامريكي ومع نوري المالكي ؟

إننا كعراقيين إذ نحذر الأمين العام للأمم المتحدة وقادة كل الدول الخرة والشريفة من تواجد أمثال هؤلاء في مواقع المسؤولية ونحملهم كل تعبعات الدم العراقي الميار على مذبح الحرية ؟

كما نحذر الثوار من أمثال هولاء ممن خانو الأمانة وعرضو حياة الناس الابرياء للخطر ، ونوصيهم بالمطالبه بطردهم من العراق وكشف حساباتهم وعلاقاتهم المشبوهة مع المليشيات وأحزاب السلطه في الحكومات الفاسده .

وثورة حتى النصر والخزي والعار للقتلة وخونة الامانه والمسؤولية ؟

منقول عن إعلام الحراك الثوري
القسم القانوني






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,257,745
- ** أردوغان ... والهروب نحو قعر الهاوية **
- ** من لمتظاهري العراق .. ومن يحاسب قتلهم **
- ** عصابة البجع ... وعلاقتها بالملأ المزيف أردوغان **
- ** حوار ترامب مع القيادة .. حول طائرة الخردة المنكوبة **
- ** أردوغان بعد خسارة مرشحه .. وحتمية الركلة الثالثة ولاخيرة ...
- ** من هو إبن لأدن البوذي .. عدو المسلمين **
- ** المواطن المستقر والعبودية الطوعية .. للمفكر الفرنسي إتيان ...
- ** من ألاول ... الفساد المالي أم الديني والاخلاقي **
- ** الطاغية أردوغان ... وديمقراطية الدم الحلال **
- ** بعد صفعة ترامب الاخيرة .. احلى خيارات النظام الإيراني مرة ...
- ** من الاخر .. النظام المصري بَيْن العهر الديني والسياسي **
- ** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي أردوغاني **
- ** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي مسلم أردوغاني **
- ** المهدي المنتظر بين السنة والشيعة .. واليهودية والمسيحية * ...
- ** لما الجزع والفزع أيها المسلمون ... فهذا حصاد إرهابكم يرتد ...
- ** قناة الجزيرة القطرية تبريء السعودية .. دون ان تدري **
- ** وأخيراً سيحكم العراق رجلان ... عادل وصالح **
- ** ما علاقة إضطرابات البصرة الدامية .. بعملية الأحواز الاخير ...
- ** هلوسات بعض الساسة السعوديين .. حول بناء الكنائس للمسيحيين ...
- ** سورية ... جسد لازال في الانعاش **


المزيد.....




- انفجارات في غينيا الاستوائية ومقتل وإصابة المئات
- الخارجية اليمنية تحتج على لقاء رئيسة بعثة الصليب الأحمر بسفي ...
- بيسكوف: لا علاقة لروسيا بنشر -معلومات مضللة- حول اللقاحات ال ...
- وكالة أنباء السودان: الحكومة الإثيوبية قدمت دعما لوجستيا لقو ...
- إسبانيا..إنقاذ أكثر من 100 مهاجر قبالة سواحل جزر الكناري
- نتنياهو: إسرائيل بصدد رفع كل قيود كورونا
- وزير إسرائيلي: سنضم أجزاء من الضفة الغربية إلينا
- الخارجية اليمنية تحتج على لقاء رئيسة بعثة الصليب الأحمر بسفي ...
- الدفاع الروسية: إصابة 4 أشخاص بإطلاق نار من أراضي سيطرة قوات ...
- قانون الجمعيات الخيرية الجديد يثير موجة رفض في فلسطين


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** عندما يقتل ممثلو الامم المتحدة شباب العراق .. مقابل المال الحرام **