أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غياث المرزوق - وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ مِنْ حُلُمٍ يَشِبُّ عَنْ طَوْقِهِ (3)














المزيد.....

وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ مِنْ حُلُمٍ يَشِبُّ عَنْ طَوْقِهِ (3)


غياث المرزوق
(Ghiath El Marzouk )


الحوار المتمدن-العدد: 6386 - 2019 / 10 / 21 - 18:06
المحور: الادب والفن
    


لَوْ كَانَ هٰذَا الشَّرُّ يُشْفَى بِالدَّمْعِ السَّكِيبِ،
لَكَانَ الدُّرُّ أَبْخَسَ الأَثْمَانِ مِنْ هٰذَا النَّحِيبِ!!
سوفوكليس


(3)

/... لُغَةٌ مُغَلَّلَةٌ، مُغَلَّقَةٌ،
وَشَعْبٌ، في الغَلِيلِ، «مُشَعَّبٌ»
/... لُغَةٌ مُعَلَّبَةٌ، مُلَعَّبَةٌ،
وَشَعْبٌ «أَعْلَبٌ»، بَلْ «أَلْعَبٌ»
لا يَعْدُوَانِ كَتَوْأَمَيْنِ «مُتَيَّمَيْنِ»،
عَلَى ضِفَافِ النِّيلِ،
أَوْ فِي الجَانِبِ الشَّرْقِيِّ وَالغَرْبِيِّ
مِنْ شَطِّ الفُرَاتِ،
وَلا يُعِدَّانِ النَّشِيدَ، عَلى الأَقَلِّ، مُنَاشِدًا
عَرَبًا،
بِغَضِّ الطَّرْفِ عَنْ مُسْتَعْرِبٍ أَوْ عَارِبٍ
أَوْ، في الحَقِيقَةِ، بَائِدٍ مُتَسَائِدٍ مِنْ جُرْهُمٍ
أَرَبًا،
/... وَلٰكِنْ
يَجْمَعَانِ، هُنَا، «هَجِيلاً» مِنْ كَوَاكِبَ
أَوْرَثَتْ حَوْبَاءَهَا لِلْعَابِرِينَ،
كَلالَةً أَوْ دِنْيَةً،
وَيُجَمِّعَانِ، هُنَاكَ، جِيلاً مِنْ مَسَاكِبَ
لَمْ تَرِدْهَا دَمْعَةٌ مُخْضَلَّةٌ،
دَأَبًا،
فَتَحْتَرُقُ الوُرُودُ

***

/... هِيَ وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ،
مِنْ حُلُمٍ مِنَ المَاضِي أُسَيِّبُهَا، إِذَنْ،
لَكِ يَا كَاسَانْدْرَا
فَتَسَيَّبِي، مَا شِئْتِ، نَحْوَ السَّاحِلِ
ٱلتَّتَرِيِّ، وَالخَزَرِيِّ،
في هَرْجٍ، وَفي مَرْجٍ،
لِتَلْقَيْ «سَيِّدَاتِ» المَوْجِ يَقْصُصْنَ
ٱلمَجَازِرَ قِصَّةً قَمَرِيَّةً
وَيُدِنَّ كِسْرَى
هِيَ قِصَّةٌ لَمْ أَدْرِ إِنْ كَانَتْ تَدُورُ
عَلى المَدَارِ مَرِيَّةً
بَلْ أَنْتِ أَدْرَى
/... حَدَّقْتُ في بَوْحِ المَدَى
أَمَدًا،
كَمَنْ وَهَبَ الضِّيَاءَ حَيَاتَهُ
عُرْيَانَ،
وَالأَحْلامُ تَتْرَى

***

كَمْ كَانَ يُعْجِبُنِي ضِيَاؤُكِ حَائِدًا،
مُتَحَدِّيًا وَلَهَاْ
وَيُعْجِبُنِي حَيَاؤُكِ، حِينَ يَخْتَصِرُ
ٱلأُنُوثَةَ كُلَّهَاْ
/... في كِلْمَةٍ،
لَكِ يَا كَاسَانْدْرَا
يَا بِنْتَ عُرْسِ الأَمْسِ مِنْ بَأْسٍ
إِلاهِيٍّ
وَمِنْ تَوْقٍ «سِجَالِيٍّ»، خَفِيٍّ،
أَوْ جَلِيٍّ،
نَحْوَ بُوصَلَةٍ مُؤَصَّلَةٍ تَدُلُّ عَلى
هَدِيرٍ آدَمِيٍّ،
قَبْلَ أَنْ تُغْوِيهِ هِيدْرَا

***

/... هِيَ وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ،
لا تَسْتَيْقِظِي رَغَدًا،
/... وَلٰكِنْ
أَطْبِقِي جَفْنَيْكِ مُعْتَكِفَيْنِ، عِنْدَ الرَّيْبِ،
لا خَوْفٌ عَلَيْكِ، مِنِ انْكِسَارِ الغَيْبِ،
أَوْ مِنْ هَيْكَلٍ تُفْتَضُّ فِيهِ شَعَائِرٌ
بَدَدًا،
وَتُنْتَقَضُ الوُعُودُ

***




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,963,755,319
- وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ مِنْ حُلُمٍ يَشِبُّ عَنْ طَوْقِهِ (2)
- وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ مِنْ حُلُمٍ يَشِبُّ عَنْ طَوْقِهِ (1)
- وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (7)
- وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (6)
- وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (5)
- وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (4)
- وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (3)
- وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (2)
- وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (1)
- وَمَشَاهِيدُ مِنَ الجَحِيْمِ الفُرَاتِيِّ (4)
- وَمَشَاهِيدُ مِنَ الجَحِيمِ الفُرَاتِيِّ (3)
- وَمَشَاهِيدُ مِنَ الجَحِيمِ الفُرَاتِيِّ (2)
- وَمَشَاهِيدُ مِنَ الجَحِيمِ الفُرَاتِيِّ (1)
- مَشَاهِدُ مِنَ الجَحِيمِ الدِّمَشْقِيِّ (4)
- مَشَاهِدُ مِنَ الجَحِيمِ الدِّمَشْقِيِّ (3)
- مَشَاهِدُ مِنَ الجَحِيمِ الدِّمَشْقِيِّ (2)
- مَشَاهِدُ مِنَ الجَحِيمِ الدِّمَشْقِيِّ (1)
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ...
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ...
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2)


المزيد.....




- الموسيقى عاريةٌ.. لا أعرِفُها
- صدور الطبعة السابعة من رواية «كلاب الراعي» للكاتب أشرف العشم ...
- انطلاق فعاليات مهرجان سان سيباستيان السينمائي بنسخة مصغرة
- حكاية فنان مصري شهير أثار استياء حاكم البلاد بسبب سيارته
- سانت بروت:حان الوقت لكي يعيد النظام الجزائري النظر في هوسه ا ...
- التصوير الكوميدي للحياة البرية لعام 2020
- السجن لمدة شهرين لخمسة أعضاء في مركز سوداني للفنون المسرحية ...
- السجن لمدة شهرين لخمسة أعضاء في مركز سوداني للفنون المسرحية ...
- شاهد: فنانة روسية تخلق واقعا موازيا من مادة اللاتكس
- لماذا تكتب نساء بأسماء رجالية مستعارة؟


المزيد.....

- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط
- أنطولوجيا شَخصيّة (شِعر) / مبارك وساط
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غياث المرزوق - وَرْدَةٌ حَمْرَاءُ مِنْ حُلُمٍ يَشِبُّ عَنْ طَوْقِهِ (3)