أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة - هل أنتِ فى فص العلة الاولى الغامضة فى يد الحجاب الذى خلقني ؟ -














المزيد.....

قصيدة - هل أنتِ فى فص العلة الاولى الغامضة فى يد الحجاب الذى خلقني ؟ -


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 6384 - 2019 / 10 / 19 - 11:39
المحور: الادب والفن
    


فى جوفي استشراف ملأ كامل لكِ
أكوان سيارة وسائرة
تذهب وتعود فى البرزخ الكائن بيننا
بين خرابي الذى أقسم به
ووحدتكِ القوية .
الذى يدلني عليكِ هو وجدان الغزالة
هو دلالة الزهرة والاجنحة والنسائم الغائبة
هل أنتِ فى فص العلة الاولى الغامضة
فى يد الحجاب الذى خلقني ؟
فى مصير مجازي الذى يكمن فيه المستحيل كله ؟
إنى أختفى من ثقل الذات
أين يديكِ الرحيمة المستجلبة المفقود فى جهات اللامرئي ؟
إنى أنخطف إلى الرمادى المطرَح على الضوء فى الابوكاليبس .
تعالى فى وضح وجودى و غموض ماورائي
أمام مرآتي الكبرى / الروح السوداء
وارقصي
لتطمئن خلاياي وتخرج من الاعماق بلاقانونيتها الكاملة .
أعلم أن ندائي بلا قيمة
إنه مجموع آلام متزايدة
وهن معانى فى صورة حروف ميتة وألوان متضادة متجانسة
ولكن هناك لحظات فاتحة وصدف فاتحة
هى التى عرفتنى على خيط من كيانكِ .
إنى أفنى فعلا بكل شىء بي
وأنتظر فناء مصدرى وفناء أسئلتى عن كل شىء
حتى يعض روحى الموات ككلب يعض عظمه بعض ان نظفتها الغربان من اللحم قبله .
الدرب موغل فى الغموض إليك
يتساقط شرره عندما أسير به
واتجمهر انا والزهرات أمام قلبك النوراني
بوسخي وضوئي المحاقي وظلمتي الاستفهامية
عسى ادخل قفص وحدتك
واستظهر حرائقي المطموسة
انا الشحاذ لانتيكات عينيك الغامضة
وعيانك السري وعمائك السري .
هل سنتحول إلى ضوء أزرق ينضم إلى السماء
فى نهاية هذه المأساة الكبري؟
هل سنُفتل كسلم بدلا عن هذه الحرب الباطنية التى نحياها
بيننا وبين الأفكار والمشاعر؟
الان انز فى كأس اللغة
انتحارات اراداتي السرية.
يرافقني طيفك فى الشوارع الفارغة و المزدحمة
على الحواف التى أحاول التردي منها
فى السماوات التى ازورها فى التأمل
فى الأراضي التى أحيا بها فى مخيلتي
على شواطىء المجاز المجنون المرعب .
بلا خوف اكتب لك
بتشهير كامل لداخلي بكل جهاته
باستطالة وافراد لما يحدث فى رأسي معك
وما تخلقيه من معاني ودلالات
بكآبتي البالغة و القاصرة
عسى أن تتجاوري مع شعوري الغريب البتول .
انكِ درب لرؤية كونية
لا ولاية عليها سوى من وجدانكِ الحقيقي
الذى لا يمارس الجباية على أفكاركِ ومشاعركِ ،
اعطني خلاصي يا شفاعة افولي
وابعثي التصاوير المتكسرة الميتة فى الأرض
اعطيهم من روحكِ الشفافة العالية
ليكونوا كهوفا اسكنهم فى لحظات الألم الكبرى والصغرى
بيديكِ راوية كليّ الكافر بكله وكل شىء
سأكون اليوم فى مرمى عينيكِ
اصاهر جهاتكِ






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة - خِيل وخِيل ، فوضو وفوضو -
- قصيدة - أنا المصفِر للواحد والعدد ، منييّ يغرق أنساب كل شىء ...
- قصيدة - كل شاعر يُخرِج الابوكاليبس بغيب جديد-
- قصيدة - من أنشئنى من الزوال -
- تعريفات شِعرية لل ( المطلق ، الملَغز ، اللامرئي ، الأفول )
- قصيدة - ما الذى فى قعري يا ضوء ؟-
- قراءة لقصيدة أدونيس - أول الكلام - السعيد عبدالغني
- نص تخيلي إيروتيكى لعاهرة بابليون+21 _ السعيد عبدالغني
- نظرات فى فيلم - Naked - وفى شخصية جونى الاناركي _ السعيد عبد ...
- نظرات فى فيلم - ُeternal Sunshine of the Spotless Mindُُ-
- تأملات فى بيسوا وخصوصا كتاب - اللاطمأنينة -
- قراءة لرواية - المسخ - لكافكا وشرح لكابوسيته وتخييلاته
- الكبت الجنسي فى المجتمعات العربية
- قصيدة - يجب ان نزدهر معا لا ان نهترىء معا - السعيد عبدالغني
- قصة قصيرة شعرية بين الله والانسان والشيطان بعنوان - مذبحة ال ...
- نظرات فى الفيلم المصرى القصير - شوكة وسكين - عن العلاقات الم ...
- نظرات فى فيلم المثلية والعهر - my.own.private.idaho.1991 -
- قصيدة - فىّ أنا عدة وفى العالم أنا واحد -
- الجنون والمرض النفسي والإبداع _ السعيد عبدالغني
- قصيدة المنتحر _ السعيد عبدالغني


المزيد.....




- أسرار -بليغ حمدي .. سلطان الألحان- لأيمن الحكيم
- فيديو.. رقصة مثيرة لمحمد رمضان مع فاشينيستا كويتية (فيديو)
- الفنان السوري جمال سليمان عن الطنطاوي: سيذكره التاريخ لأنه ا ...
- أفغانستان: الفنانون على خط المواجهة أمام طالبان بإبداعاتهم ا ...
- محمد شوقي عن حزب الاتحاد الاشتراكي رئيسا لجماعة فم الجمعة
- الاتحاد الاشتراكي يقرر الاصطفاف في المعارضة
- الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين ينعى الشاعر محمد ...
- فنان مصري مشهور يروي قصة -الطوفة- التي حيرته في الكويت... في ...
- فنانة لبنانية تكشف سرا عن نادين نسيب نجيم
- سامح شكري يلتقي بالممثل الأعلى للشئون الخارجية والسياسة الأم ...


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - قصيدة - هل أنتِ فى فص العلة الاولى الغامضة فى يد الحجاب الذى خلقني ؟ -