أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - قاريء الحي لا يقنع اهله..!!














المزيد.....

قاريء الحي لا يقنع اهله..!!


طالب الجليلي
(Talib Al Jalely)


الحوار المتمدن-العدد: 6357 - 2019 / 9 / 21 - 01:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قاريء الحي لايقنع الآخرين ....!!!

حتى لا يعتبر ( البعض) هذا دعاية للمستشفى الذي اكتب عنه ! فسوف لا اذكر اسمه ..!
في زيارة لمدينتي ( الناصرية ) زرت احد المستشفيات الخاصة فيها فوجدت ما يستحق الفخر والإعجاب ؛ بناية وتجهيزا وخدمات تكاد ان تصل الى ارقى المستشفيات العالمية .. ! اما اجور المستشفى فتكاد ان لا تتجاوز ( ربع) ما يدفعه المريض في مستشفيات بعداد و خمسة في المائة مما يتقاضى مستشفى الجامعة الامريكية في بيروت !!! علما ان أطبائنا لا يقلون خبرة ..، مع ذلك لمست من حديث صاحب المستشفى معاناة كبيرة من معوقات ومصاعب وابتزاز تبدأ من المواطن وصعودا الى الدوائر الخدمية الرسمية تكاد ان تجعله يتخلى عن هذا المشروع الخدمي والحضاري الذي اشاده في مدينته والذي لو استثمر ما. وضعه من أموال في مشروع ( خارج العراق) لجلب له من ( الأرباح ) أضعافا مضاعفة ... ! لكنه ؛ والقول له يفتخر بانه يقدم هذا المشروع خدمة لمدينته اولا ..! ثم اضاف معتذرا انه لن يتخلى ابدا عن هدفه الأساس وهو المساهمة في تقديم ابسط ما يمكن ان يساهم في تطوير مدينته وخدمة ابنائها وفاء لهم..

اخذ ( الشيخ شنآن ) نفسا طويلا من سيجارته ثم قال بعد ان نفث الدخان عاليا :
ذيچ السنه ..!
كان ملا خميس يقيم مجلس الحسين عليه السلام في قرية اليشان وهو امتداد لسلسلة تلال بقايا مملكة لجش !! في ذي قار .. كانوا اعمامه يزورون الشطرة للتسوق ويحضرون المجلس الحسيني المقام صباحا في السوق .. حين يعودون مساء يبدأون بمناكدة ابنهم ملا خميس قائلين : اليوم والله شبعنا بچي في مجلس الشطره .. چا هلبت ملا خميس ايسولف مثل مومنهم ؟!
يخاطب ملا خميس نفسه قائلا : وهل هناك رواية اخرى واشعار غير تلك التي اقولها وأعرفها ... ؟! يضيف : ما دام ذاك بالولاية وانا باليشان مستحيل تعجبهم اسوالفي ..!!
وفي احد الأيام قرر ملا خميس ان يذهب بنفسه الى مجلس المدينة .. بدا القاريء بنفس المقدمة التي يرددها ملا خميس : سادتي لو كنّا معكم ...الخ .. عرج على بعض جوانب شخصية الامام الحسين ومصائب معركة ألطف و و و .. ثم فجأة قال الشيخ : اني اشم رائحة العطاب !! اجاب باكيا اتعلمون من اين أتت هذه الرائحة ؟! ثم صرخ باكيا : لقد أتت من احتراق خيم الحسين !! ساد العويل وتعالى بكاء الحضور وهم يستذكرون تلك المصيبة ...
وفي المساء وفي مجلس اليشان أعاد ملا خميس نفس المشهد حول رائحة العطاب .. وفجأة سادت المجلس الفوضى وراح كل رجل ينفض عبائته ويبحث في ملابسه عن مصدر الحريق وهم يشمون الهواء باحثين عن اثر للحريق !! راح ملا خميس يهدئهم ويشتم بداخله نفسه ويشتمهم : اگعدوا ماكو شي ماكو شي ... شيئا فشيئا عادوا الى اماكنهم وهم لا زالوا يبحثون بأنوفهم عن مصدر العطّاب !! قال المُلا يائسا ومحاولا تقليد شيخ الولايه : اتعلمون من اين أتت تلك الرائحة ؟! اجاب باكيا لقد أتت من احتراق خيم الحسين : صرخ بوجهه كاظم الگدم وهو يمد سبابته اليمنى فوق سبابته اليسرى فوق انفه : انهيم بيتك ملا ! بس انته خشمك طويل واشتميت العطّاب من كربلا لليشان ؟؟؟؟؟!!!!!






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,769,596
- ما الت اليه الخطوط الجوية العراقية!!
- لماذا تشتم ثورة 14 تموز وزعيمها ( الان)؟!!
- في ذكرى 14 تموز
- كورنيش الكوت..
- الفساد وأشكاله القذرة!
- تغريدة للشعب !!
- بغداد الازل بين الاهمال والتخلف والجهل
- يفلان ..!
- أتدري..؟!
- مجرد حوار !!
- الى حامد المالكي
- والقادم أسوأ ...!!
- بعد منتصف الليل
- لا يفلان ..!
- ورد صبار
- هور الغُمُگه ..! و حچام البرَيّس..!
- اقتلوني ومالكا ...!!
- سوالف..!
- الزناد
- 31 اذار ..


المزيد.....




- الأزهر يحذر من تحدي -الوشاح الأزرق- على -تيك توك-
- ميغن ماركل تكشف أنها فكرت في الانتحار عندما كانت تعيش في كنف ...
- شركة إسرائيلية تطور بطارية لشحن السيارات الكهربائية خلال خمس ...
- خوان لابورتا رئيسا جديداً لبرشلونة سعياً لإعادة ترتيب البيت ...
- ميغان ماركل: أبرز ما جاء في مقابلة الأمير هاري وزوجته مع أوب ...
- ميغن ماركل تكشف أنها فكرت في الانتحار عندما كانت تعيش في كنف ...
- شركة إسرائيلية تطور بطارية لشحن السيارات الكهربائية خلال خمس ...
- خوان لابورتا رئيسا جديداً لبرشلونة سعياً لإعادة ترتيب البيت ...
- الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني والأخير يرفض... ما ...
- الحريري يعلق على هجمات -أنصار الله- الأخيرة على السعودية


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب الجليلي - قاريء الحي لا يقنع اهله..!!