أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم حبيب - رسائل تعزية: وفاة المناضل والكاتب الشجاع الرفيق إبراهيم الخياط














المزيد.....

رسائل تعزية: وفاة المناضل والكاتب الشجاع الرفيق إبراهيم الخياط


كاظم حبيب
(Kadhim Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 6336 - 2019 / 8 / 30 - 22:36
المحور: المجتمع المدني
    


الرفيق العزيز رائد فهمي المحترم/ سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي
الرفاق الأعزاء
ببالغ الحزن والأسى تلقيت النبأ المحزن والأليم، نبأ وفاة الرفيق العزيز والمناضل الجسور والشاعر والكاتب والصحفي المميز إبراهيم الخياط، أمين عام اتحاد الأدباء والكتاب في العراق. لقد خسر الشعب العراقي والحزب الشيوعي العراقي، واتحاد الأدباء والكتاب، وجمهرة المثقفات والمثقفين والأديبات والأدباء الديمقراطيين، وكل محبي وأصدقاء وقراء إبراهيم الخياط، بموته شخصية ثقافية وأدبية لامعة ومبدعة كان في أوج عطائه الفكري والثقافي والتنويري. لقد جسد بحيويته ودأبه وعلاقاته الشعبية الواسعة والمميزة وتواضعه الجم ذلك المناضل العضوي والملتزم والأمين للمبادئ والقيم التي تربى عليها واقتنع بها. لقد كان أبو حيدر اللولب المتحرك والمحرك في اتحاد الأدباء والكتاب وفي جولاته المكوكية عبر محافظات ومدن العراق للمشاركة في هذا المؤتمر أو تلك الندوة لينشر من خلال أشعاره وخطبه ومقالاته الصحفية وكتبه الأمل بالتغيير الديمقراطي المنشود والدعوة الجادة لمشاركة الشعب لتحقيق هذا الهدف الكبير.
إن موت المناضل العزيز إبراهيم الخياط خسارة فادحة حقاً ألمت بنا جميعاً وفاجأتنا في آن واحد! التعازي القلبية الحارة والمواساة الصادقة لعائلة الفقيد العزيز، للحزب الشيوعي العراقي، الذي نما وترعرع وتصلب وناضل في صفوفه، لكل من عرف أو تعرَّف على هذا المناضل المبدع وللفقيد الغالي الذكر الطيب دوماً.
كاظم حبيب
برلين في 29/08/2019

الرفيق العزيز الدكتور صالح حسن ياسر المحترم، رئيس هيئة تحرير الثقافة الجديدة
الأعزاء أعضاء هيئة التحرير المحترمون
ببالغ الحزن والأسى تلقيت النبأ المحزن والأليم، نبأ وفاة الشاعر والكاتب والصحفي المميز، أمين عام اتحاد الأدباء والكتاب في العراق، الأستاذ إبراهيم الخياط، عضو هيئة تحرير الثقافة الجديدة.
لقد خسر الشعب العراقي واتحاد الأدباء والكتاب، والثقافة الجديدة، وجمهرة المثقفات والمثقفين والأديبات والأدباء الديمقراطيين، وكل محبي وأصدقاء وقراء إبراهيم الخياط، بموته شخصية ثقافية وأدبية لامعة ومبدعة كان في أوج عطائه الفكري والثقافي والتنويري. لقد جسد بحيويته ودأبه وعلاقاته الشعبية الواسعة والمميزة وتواضعه الجم ذلك المناضل المثقف والأديب والمناضل العضوي والملتزم بمبادئ وقيم الديمقراطية والسلام والعدالة الاجتماعية التي تربى عليها واقتنع بها وجسدها في شعره وكتاباته. لقد كان أبو حيدر اللولب المتحرك والمحرك في اتحاد الأدباء والكتاب وفي جولاته المكوكية عبر محافظات ومدن العراق للمشاركة في هذا المؤتمر أو تلك الندوة لينشر من خلال أشعاره وخطبه ومقالاته الصحفية وكتبه الأمل بالتغيير الديمقراطي المنشود والدعوة الجادة لمشاركة الشعب لتحقيق هذا الهدف الكبير. ولم تكن تلك الشعبية الواسعة إلا التعبير عن شخصية الإنسان النبيل إبراهيم الخياط.
إن موت المناضل العزيز إبراهيم الخياط خسارة فادحة حقاً ألمت بنا جميعاً وفاجأتنا في آن واحد! التعازي القلبية الحارة والمواساة الصادقة لعائلة الفقيد العزيز لأعضاء هيئة التحرير وكل قارئات وقراء شعر وكتابات الفقيد، ولكل من عرف أو تعرَّف على هذا المناضل المبدع، وللفقيد الغالي الذكر الطيب دوماً.
كاظم حبيب
برلين في 29/08/2019

الأخ الفاضل الأستاذ ناجح المعموري المحترم/ رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق
أعضاء الهيئة الإدارية المحترمون
ببالغ الحزن والأسى تلقيت النبأ المحزن والأليم، نبأ وفاة الشاعر والكاتب والصحفي المميز، أمين عام اتحاد الأدباء والكتاب في العراق، الأستاذ إبراهيم الخياط. لقد خسر الشعب العراقي واتحاد الأدباء والكتاب، وجمهرة المثقفات والمثقفين والأديبات والأدباء الديمقراطيين، وكل محبي وأصدقاء وقراء إبراهيم الخياط، بموته شخصية ثقافية وأدبية لامعة ومبدعة كان في أوج عطائه الفكري والثقافي والتنويري. لقد جسد بحيويته ودأبه وعلاقاته الشعبية الواسعة والمميزة وتواضعه الجم ذلك المناضل المثقف والأديب والمناضل العضوي والملتزم بمبادئ وقيم الديمقراطية التي تربى عليها واقتنع بها. لقد كان أبو حيدر اللولب المتحرك والمحرك في اتحاد الأدباء والكتاب وفي جولاته المكوكية عبر محافظات ومدن العراق للمشاركة في هذا المؤتمر أو تلك الندوة لينشر من خلال أشعاره وخطبه ومقالاته الصحفية وكتبه الأمل بالتغيير الديمقراطي المنشود والدعوة الجادة لمشاركة الشعب لتحقيق هذا الهدف الكبير. ولم تكن تلك الشعبية الواسعة في الاتحاد إلا التعبير عن شخصية الإنسان النبيل إبراهيم الخياط.
إن موت المناضل العزيز إبراهيم الخياط خسارة فادحة حقاً ألمت بنا جميعاً وفاجأتنا في آن واحد! التعازي القلبية الحارة والمواساة الصادقة لعائلة الفقيد العزيز لأعضاء الاتحاد، ولكل من عرف أو تعرَّف على هذا المناضل المبدع وللفقيد الغالي الذكر الطيب دوماً.
كاظم حبيب
برلين في 29/08/2019




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,825,546
- العلاقة الجدلية بين الديمقراطية والتنمية الاقتصادية وحقوق ال ...
- رسالة جوابية متأخرة إلى السيد خسرو حميد عثمان
- هل العراق دولة مستقلة ذات سيادة؟
- هل من عوامل تدفع باتجاه الحنين غير العقلاني للعهد الملكي وال ...
- رسائل مفتوحة من الدكتور كاظم حبيب إلى المرجعية الدينية الشيع ...
- هل انتهت حقاً أهمية وضرورة الإجراءات الحمائية للمنتجات الوطن ...
- كتاب جديد للدكتور كاظم حبيب: كوارث ومآسي أتباع الديانات والم ...
- التناقضات الاجتماعية والصراعات السياسية بالعراق إلى أين؟
- هل من عوامل تدفع باتجاه الحنين غير العقلاني للعهد الملكي في ...
- موقد حرب جديدة ينذر بخطر داهم في الشرق الأوسط!
- هل من عوامل تدفع باتجاه الحنين غير العقلاني للعهد الملكي في ...
- هل من عوامل تدفع باتجاه الحنين غير العقلاني للعهد الملكي في ...
- هل من عوامل تدفع باتجاه الحنين غير العقلاني للعهد الملكي في ...
- هل من عوامل تدفع باتجاه الحنين غير العقلاني للعهد الملكي في ...
- هل من عوامل تدفع باتجاه الحنين غير العقلاني للعهد الملكي؟ ال ...
- هل من عوامل تدفع باتجاه الحنين غير العقلاني للعهد الملكي؟ ال ...
- من يقف وراء محاولة اغتيال الدكتور محمد علي زيني؟
- لتبقى ذكراك عطرة صديقي ورفيقي العزيز أبا دنيا (حكمت تاج الدي ...
- دولة وسلطات الإسلام السياسي وعواقبها الشريرة في العراق
- الحشد الشعبي والصراع الأمريكي – الإيراني في الساحة السياسية ...


المزيد.....




- رايتس ووتش: إبن سلمان يسير على خطى إبن زايد في سحق المعارضة ...
- بايدن يستخدم حقوق الانسان لتحقيق مآربه في السعودية
- قضية خاشقجي: مدافعون عن حقوق الإنسان يطالبون بـ -مسائلة محمد ...
- الصوراني يستقبل الملحق الدبلوماسي في الممثلية السويسرية في ر ...
- التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطي ...
- المركز يختتم أعمال خمس دورات تدريبية بمشاركة 123 من العاملين ...
- اختتام أعمال الدورة التدريبية الخاصة بتطوير قدرات المحامين ا ...
- المركز ينظم ورشة عمل بعنوان: “نظام الكابونة الموحدة لوكالة ا ...
- مقتل مواطن على أيدي قوات الأمن غرب رام الله: المركز يطالب با ...
- لبنان: البطريرك بشارة بطرس الراعي يدعو إلى تشكيل حكومة جديدة ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم حبيب - رسائل تعزية: وفاة المناضل والكاتب الشجاع الرفيق إبراهيم الخياط