أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعي السوداني - حول الاتفاق بين المجلس الانتقالي و-قوى الحرية والتغيير














المزيد.....

حول الاتفاق بين المجلس الانتقالي و-قوى الحرية والتغيير


الحزب الشيوعي السوداني
(Sudanese Communist Party)


الحوار المتمدن-العدد: 6283 - 2019 / 7 / 7 - 09:08
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني إلى جماهير الشعب السوداني
*حول الاتفاق بين المجلس الانتقالي و"قوى الحرية والتغيير*

تابعت جماهير شعبنا ما رشح في الاعلام عن الاتفاق الذي تم صباح الجمعه 5 يوليو 2019م بين المجلس الانتقالي و"قوى اعلان الحرية والتغيير " الذي اشار الى الاتفاق حول المجلس السيادي(5/5) وشخصية مدنية مستقلة(11) وفترة انتقالية 39 شهر، منها21 شهر للمجلس العسكري، و18 شهر لقوى الحرية والتغيير، وتم تكوين لجنة قانونية لصياغة الاتفاق خلال 48 ساعة، لعرضه على الكتل والاحزاب المكونة لقوى الحرية والتغيير وارجاء المجلس التشريعي، بالتالي فإنه من السابق لاوانه الحكم عليه قبل دراسة الاتفاق بكل تفاصيله وابداء الملاحظات النهائية حوله.
جاء الاتفاق نتاجا لنضال الجماهير وضغطها على المجلس العسكري مع الرأي العام العالمي لتسليم السلطة للمدنيين، وبعد موكب 30 يونيو الذي أكد على استمرار جذوة الثورة. كما تخوفت الجماهير من وجود أعضاء المجلس العسكري في المجلس السيادي بعد اعترافه بمجزرة فض الاعتصام، وسيرة نقضه للعهود والمواثيق، فكيف نضمن ان ينفذ المجلس العسكري الاتفاق؟ لا سيما وانه مازال مستمرا في قمع الندوات والمظاهرات كما حدث أمس الاول في العاصمة والاقاليم.
الضمان لنجاح الفترة الانتقالية هو استمرار وجود الجماهير في الشارع، حتى انجاز التحول الديمقراطي والغاء كل القوانين المقيدة للحريات، وقانون الأمن، واعادة هيكلة جهاز الامن ليصبح لجمع المعلومات وتحليلها ، وحل كتائب الظل والدفاع الشعبي والمليشيات ووقف الترتيبات الامنية، ووقف الحرب، واستعادة اموال وممتلكات الشعب المنهوبة والمحاسبة، وابعاد الفاسدين من النظام البائد من قيادة الخدمة المدنية والقضاء والنائب العام والاعلام، وعقد المؤتمر الدستوري، اضافة الى تحسين الأوضاع المعيشية التي تدهورت نتيجة للغلاء وارتفاع الاسعار، وشح الخبز والجازولين والسيولة، والدواء، وتدهور خدمات المياه والكهرباء، وتحسين البيئة، والاستعداد للموسمين الزراعي و الدراسي وتوفير مقوماته ، وتوفير العلاج.
كما انه لابد من التمسك بميثاق"اعلان الحرية والتغيير" وعدم الارتداد عنها في تكوين دولة مدنية ديمقراطية بعد اسقاط النظام، واستدامة السلام والديمقراطية، وترسيخ التداول الديمقراطي للسلطة، وتحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية المتوازنة وعدالة توزيع السلطة والخدمات.
وضرورة علاقات دولية متوازنة لمصلحة شعب السودان والابتعاد عن سياسة المحاور، وسحب قواتنا من اليمن، وازالة القواعد العسكرية، وترسيخ الحكم المدني الديمقراطي باعتبار ذلك الضمان لرفع الحصار وتقديم المساعدات الدولية.

المكتب السياسي
الحزب الشيوعي السوداني
6 يوليو 2019م



#الحزب_الشيوعي_السوداني (هاشتاغ)       Sudanese_Communist_Party#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعد نجاح الإضراب يومي 28 و29 مايو 2019م
- دورة اللجنة المركزية الاستثنائية ابريل 2019 حول الوضع السياس ...
- نداء من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني
- حول سير المفاوضات مع المجلس العسكري
- جماهير الشعب السوداني الوفية - بيان من الحزب الشيوعي السودان ...
- لا للدخول فى الحلقة الشريرة
- إلى جماهير شعبنا المنتفضة
- نشأة الحركة النقابية
- القيادي بالحزب الشيوعي السوداني صديق يوسف ل(الميدان)
- إلى جماهير شعبنا الثائرة
- مقتطفات من التقرير السياسى
- الى جماهير شعبنا الباسل - بيان المكتب السياسي للحزب الشيوعي ...
- جماهير شعبنا على اعتاب يوم الخلاص
- خطوات عملية على الصعيدين التنظيمي والجماهيري
- يا شعباً لهبك ثوريتك…تلقى مرادك والفي نيتك…
- قضايا فكرية - 2-
- إلى جماهير شعبنا المقدام
- حياة طلاب دارفور المعتقلين في خطر
- استمرار النضال الي اسقاط النظام - بيان الي جماهير الشعب السو ...
- لا مخرج من الأزمة إلا بإسقاط النظام


المزيد.....




- بالأرقام.. حصة كل دولة بحزمة المساعدات الأمريكية لإسرائيل وأ ...
- مصر تستعيد رأس تمثال عمره 3400 عام للملك رمسيس الثاني
- شابة تصادف -وحيد قرن البحر- شديد الندرة في المالديف
- -عقبة أمام حل الدولتين-.. بيلوسي تدعو نتنياهو للاستقالة
- من يقف وراء الاحتجاجات المناهضة لإسرائيل في الجامعات الأمريك ...
- فلسطينيون يستهدفون قوات إسرائيلية في نابلس وقلقيلية ومستوطنو ...
- نتيجة صواريخ -حزب الله-.. انقطاع التيار الكهربائي عن مستوطنت ...
- ماهي منظومة -إس – 500- التي أعلن وزير الدفاع الروسي عن دخوله ...
- مستشار أمريكي سابق: المساعدة الجديدة من واشنطن ستطيل أمد إرا ...
- حزب الله: -استهدفنا مستوطنة -شوميرا- بعشرات صواريخ ‌‏الكاتيو ...


المزيد.....

- كراسات التحالف الشعبي الاشتراكي (11) التعليم بين مطرقة التسل ... / حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
- ثورات منسية.. الصورة الأخرى لتاريخ السودان / سيد صديق
- تساؤلات حول فلسفة العلم و دوره في ثورة الوعي - السودان أنموذ ... / عبد الله ميرغني محمد أحمد
- المثقف العضوي و الثورة / عبد الله ميرغني محمد أحمد
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمري
- العوامل المباشرة لهزيمة مصر في 1967 / عادل العمري
- المراكز التجارية، الثقافة الاستهلاكية وإعادة صياغة الفضاء ال ... / منى أباظة
- لماذا لم تسقط بعد؟ مراجعة لدروس الثورة السودانية / مزن النّيل
- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعي السوداني - حول الاتفاق بين المجلس الانتقالي و-قوى الحرية والتغيير