أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حميد ابولول جبجاب - الموت لأمريكا الموت لإسرائيل ، شعارات حرق السفارة البحرينية














المزيد.....

الموت لأمريكا الموت لإسرائيل ، شعارات حرق السفارة البحرينية


حميد ابولول جبجاب

الحوار المتمدن-العدد: 6274 - 2019 / 6 / 28 - 17:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الموت لأمريكا الموت لإسرائيل ، شعارات حرق السفارة البحرينية في العراق
حميد ابولول جبجاب
ماجستير علاقات دولية

إن عنوان المقال ، كان هو الهتاف الذي ردده المتظاهرين بالقرب من السفارة البحرينية في بغداد، حيث انطلقت تظاهرة يوم الخميس الماضي في بغداد تنديداً بورشة المنامة، وكانت ورشة العمل التي استمرت لمدة يومين في المنامة عاصمة البحرين وانتهت الأربعاء الماضي تهدف إلى الترويج لخطة دعم اقتصادي تقدمها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب تبلغ قيمتها 50 مليار دولار للفلسطينيين قبيل إعلان خطة السلام في الشرق الأوسط التي تتبناها الولايات المتحدة الامريكية، وتطورت الأمور إلى محاولة البعض حرق السفارة، إلا أن تدخل الأمن حال دون ذلك، وفرّق الأمن المتظاهرين واعتقل عدداً منهم وحسب مصادر أمنية، فإن بعض المتظاهرين كانوا مسلحين، وقد نظم المظاهرة مجموعة مجهولة ولم تذكر لحد هذه اللحظة أي جهة سياسية تتبنى تلك التظاهرات، التي أعادتنا الى بداية النزاع العراقي البحريني في ابريل الماضي، حيث توترت العلاقات بين البحرين والعراق عندما دعا السيد مقتدى الصدر إلى تنحي حكام البحرين واليمن وسوريا، ما دعا البحرين إلى استدعاء القائم بالأعمال العراقية، في المقابل استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير البحريني في بغداد صلاح المالكي وسلمته مذكرة احتجاج على خلفية تصريحات لوزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد حول بيان الصدر، قد يتبادر إلى الاذهان سؤال ما الهدف المنشود من اقتحام سفارة البحرين بالعراق ورفع علم العراق وفلسطين عليها؟، غن هذا الفعل يعد اعتداء صارخاً على المواثيق الدولية وتنفيذاً لأجندات خارجية، التي تدعم مثل هكذا توترات ليس في العراق فقط وانما في منطقة الشرق الاوسط بصورة عامة، لقد ادى هذا الفعل الى اتخاذ بعض الاجراءات كدعوة مجلس الخليج الى سحب سفارته من العراق بالمقابل تم استدعاء سفراء العراق في تلك الدول ودعوتهم للمغادرة، بالمقابل أدانت وزارة الخارجيّة العراقية، الجمعة، قيام بعض المتظاهرين باقتحام سفارة البحرين لدى بغداد. وأكدت في بيان التزامها بحرمة البعثات الدبلوماسيّة، وضرورة عدم تعرُّض أمنها للخطر كما شددت الوزارة على أن أمن السفارات خط أحمر لا يسمح بتجاوزه، مضيفة أنَّ السلطات الأمنيَّة قد اتخذت جميع الإجراءات، وتبذل أقصى الجُهُود في مُلاحَقة المتسبِّبين والمُحرِّضين على تلك الأعمال، كما صرحت بأنه تم إلقاء القبض على مجموعة كبيرة من المتظاهرين الذين اضرموا النار بداخل السفارة.
إن من المؤكد بأن اصابع الاتهام ستتوجه إلى التيار الصدري او قوى محور المقاومة في العراق، ان عملية اقتحام سفارة البحرين ليس كما حدث في ايران، عندما اقتحم الطلاب الإيرانيين اثناء قيام الثورة الاسلامية الايرانية سفارة الولايات المتحدة الامريكية حيث وصفها الخميني (قدس سره) بانها ثورة ثانية اعظم من الثورة الاولى ضد الشاه لأنها ادت الى انهيار الهيمنة الاميركية في ايران ، فالأمور في العراق ليس كما هي في ايران.
واخيراً، فهناك جهتين دوليتين متصارعتين في المنطقة اولهما الولايات المتحدة الامريكية، فهي صاحبة الفكرة والمشروع الخاص بدعم فلسطين بمبالغ مالية من اجل طرح مشروع التسوية بين الفلسطينيين واسرائيل وتحديد منطقة عربية كالبحرين لإقامة تلك الورشة فمن المؤكد أن هناك توقعاً بحصول ردات فعل عربية رافضة لتلك الفكرة من اجل تغطية ما آلت إليه المفاوضات داخل الورشة حتى يكون الشغل الشاغل هو حرق السفارة البحرينية في العراق .
والجهة الثانية هي الجمهورية الاسلامية الايرانية فأن الصراع بينها وبين الولايات المتحدة في تلك الفترة وصل الى اوج مراحله حيث العقوبات والحصار الاقتصادي على ايران وكذلك اسقاط الطائرة الامريكية فلابد ان يكون هناك حادث عرضي في احدى اذرع ايران التي تستطيع تحريكها في العراق الذي يعد الساحة المفتوحة لتلك الاعمال وهناك قوات ومليشيات بمثابة اذرعها في المنطقة سواء كان في العراق او غيره .
وهنا يمكننا القول انه على الحكومة العراقية معالجة الأمر بالسرعة القصوى كون ذلك سيتطور إذا بقي الحال على ما هو عليه، ويتبادر السؤال هل الحكومة قادرة على حلحلة الزمة وتداعياتها؟
هذا السؤال سنعرف اجابته في الايام القادمة وبمقالة اخرى تستعرض الاجراءات المتبعة من الحكومة العراقية التي هي الان بحرج كبير لا تحسد عليه.


حميد ابولول جبجاب
28/6/2019



#حميد_ابولول_جبجاب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الغلو والتطرف واثره على المجتمع


المزيد.....




- صحيفة صينية: الولايات المتحدة تشبه دجاجة مقطوعة الرأس
- المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: اتضح من التحقيق الأولي أن ما ...
- انتخابات الرئاسة الكينية: ويليام روتو يفوز بهامش ضئيل وسط اع ...
- هل ترغب في العيش في الخارج كرحال رقمي؟ هذا هو المبلغ الذي يم ...
- مظاهراتٌ في كينيا ضد إعلان فوز روتو في الانتخابات الرئاسية
- مهاجم سلمان رشدي عاد -أكثر تدينًا- بعد رحلة إلى لبنان
- السلطات العراقية تحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة للسياسي ...
- واشنطن تعلن تواصلها بشكل مباشر مع مسؤولين سوريين للإفراج أوس ...
- طهران: سنرد على المقترح الأوروبي اليوم
- بسبب الصراخ.. حبس والدة الإعلامية المصرية شيماء جمال داخل قف ...


المزيد.....

- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ
- آليات السيطرة الامبريالية على الدولة السلطانية المخزنولوجية ... / سعيد الوجاني
- علم الاجتماع الجزيئي: فلسفة دمج العلوم وعلم النفس والمجتمع / عاهد جمعة الخطيب
- مَصْلَحَتِنَا تَعَدُّد أَقْطَاب العَالَم / عبد الرحمان النوضة
- تصاميم مستوحاة من الناحية البيولوجية للتصنيع الإضافي لهيكل خ ... / عاهد جمعة الخطيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حميد ابولول جبجاب - الموت لأمريكا الموت لإسرائيل ، شعارات حرق السفارة البحرينية