أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رسوان بشرى - تابوت














المزيد.....

تابوت


رسوان بشرى

الحوار المتمدن-العدد: 6253 - 2019 / 6 / 7 - 02:47
المحور: الادب والفن
    


تدور وتدور الأغنية
رأٍسي يدو ر
الساعة ترقص فوق جثتي
الساعة تشرب دمي
أقتل الوقت و يقتلني


الواحدة الا الربع
الاسبريسو الساخن
يشعل غابة الصبار المغروسة في ذاكرتي

الثالثة بعد منتصف التعب
غربان الوقت تنعق فوق قبري
ظفائر جدتي الحمراء
عيون جدي الرمادية
منسج أمي
أصابعها المتشابكة مع شعري
أكاذيب فنجان العرافة
نميمة جارتنا
سرير مشفى- الشفاء-
جنازتي

الساعة تحفر رأسي
يدور السقف
بوجه باسم أرتب خيباتي فوق بعضها
خيبة /خيبة


تدور الساعة/تصفر الرياح داخلي
يد اللص في حقيبتي
يد المتلصص على مؤخرتي
على الرصيف يساوم قاطع طريق ساقطة
تجبر خاطره بتنهيدة مزعومة
بضمير مهني يوزع تاجر الحشيش بضاعته
أعبرها كل يوم طرقات كازابلانكا
لا ذنب لي انزلقت هنا
كانت خطيئة أمي



تنبض الساعة / ينبض القلب
النافذة المشرعة على الخوف
تزف عشقي /تزف موتي
على حافة الحب
على شفا الخطيئة
أشرب كأسي عن اخره
قلبي في يده
دمه في يدي


عبثا تدور الساعة
الماء المالح على خدي
الماء المالح على شفاهي
أتكور في تابوتي أحضنني و أنام



#رسوان_بشرى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا شيء خطير


المزيد.....




- الأسبوع المقبل.. الجامعة العربية تستضيف الجلسة الافتتاحية لم ...
- أرقامًا قياسية.. فيلم شباب البومب يحقق أقوى إفتتاحية لـ فيلم ...
- -جوابي متوقع-.. -المنتدى- يسأل جمال سليمان رأيه في اللهجة ال ...
- عبر -المنتدى-.. جمال سليمان مشتاق للدراما السورية ويكشف عمّا ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- يتصدر السينما السعودية.. موعد عرض فيلم شباب البومب 2024 وتصر ...
- -مفاعل ديمونا تعرض لإصابة-..-معاريف- تقدم رواية جديدة للهجوم ...
- منها متحف اللوفر..نظرة على المشهد الفني والثقافي المزدهر في ...
- مصر.. الفنانة غادة عبد الرازق تصدم مذيعة على الهواء: أنا مري ...
- شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رسوان بشرى - تابوت