أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوعا لنداو - قانون التجنيد مجرد الذريعة














المزيد.....

قانون التجنيد مجرد الذريعة


نوعا لنداو

الحوار المتمدن-العدد: 6250 - 2019 / 6 / 4 - 09:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في السياسة الاسرائيلية في مرات كثيرة هناك امور خفية، لا نفهمها ولا نعرفها، وبالتأكيد في كل ما يتعلق بالعلاقات المعقدة جدا بين رئيس الحكومة نتنياهو وبين مساعده السابق افيغدور ليبرمان.

الاسرائيليون اعتادوا على ما وراء النص السياسي للغمز والنفاق والكلام الذي له اكثر من معنى، لذلك، رغم التفسيرات الرسمية الكثيرة، من المفهوم لكل مواطنة في الدولة أنه من غير المعقول أن الذريعة الحقيقية للدراما السياسية النادرة جدا هي حقا قانون التجنيد. قضية تجنيد المتدينين للجيش التي ترافق المجتمع الاسرائيلي من عقود كثيرة ليست هي الذريعة لهذا التأرجح.

بالضبط كما في انتخابات 2015، كان واضحا للجميع أن الذريعة هي حقا ليست التآمر الظاهر للوزراء السابقين تسيبي ليفني ويائير لبيد، الذي منع الليكود من بلورة "حكم سوي"، ومع ذلك فان حل الحكومة تم طرحه في حينه على الجمهور في ظل غياب بينات قاطعة اخرى. "انتخابات خلال فترة قصيرة ليست امر جيد، لكن حكومة ليس فيها حاكمية ويوجد فيها وزراء يعملون ضدها من الداخل، هذا امر اسوأ بكثير. يجب اجراء انتخابات سريعة وتشكيل حكومة واسعة وموحدة وقوية"، دعا في حينه نتنياهو في مؤتمر صحفي حاسم.

إن الذين اشاروا في حينه الى الذريعة الحقيقية للانتخابات في حينه، اجازة قانون "يسرائيل هيوم" ضد صحيفة "شلدون ادلسون"، تم اتهامهم بالمبالغة والخيال وحتى بالتآمر. ولكن المدهش هو أن هذه الاحداث أدت في نهاية الامر الى أن يعترف نتنياهو اخيرا في اطار الاتهامات ضده في ملف 2000 أن هذا حقا هو السبب الحقيقي تماما الذي يقف من وراء العملية.

"رئيس الحكومة نتنياهو هو الذي اوقف قانون اغلاق "اسرائيل اليوم" عندما حل الكنيست وذهب الى الانتخابات"، اصبح فجأة هو الدليل الرسمي من قبل المتهم بالمناورة التي شهدناها في الانتخابات السابقة. اسرائيل ذهبت الى الانتخابات بشكل واضح من اجل انقاذ صحيفة تؤيد رئيس الحكومة.

ايضا الآن تتطاير روايات اخرى حول القضية. قبل بضع ساعات من الموعد النهائي لتشكيل الحكومة، المتحدث بلسان الليكود، يونتان اوريخ، غرد أمس "السبب ليس التجنيد ولا المبادئ. ليبرمان يريد تصفية نتنياهو. كل ما بقي هو مناورات". هناك كثيرون في النظام السياسي يؤيدون هذه الرواية وينشرونها.

حسب هؤلاء الحديث يدور عن ثأر شخصي، أو برواية مجدية اكثر، برغبة ليبرمان في أن يتقوى قبيل اليوم الذي سيعقب نتنياهو في رحلته الطويلة لرئاسة الحكومة. ولكن مع الاخذ في الحسبان حقيقة أن ليبرمان يدعي بشدة أنه لن ينضم الى أي حكومة ليست برئاسة نتنياهو، ايضا هذا التفسير غير مقنع.

محلل "حداشوت 12"، عميت سيغل، يحب الادعاء أنه في كل مرة توجد فيها معضلة في السياسة الاسرائيلية بين سلوك من نوع "بيت اوراق اللعب" وسياسة السوق، الاجابة الصحيحة هي الثانية. هذا صحيح اكثر ولكن ليس دائما. مثلا، هذا غير صحيح تماما في كل الحالات التي فيها يكون مشارك افيغدور ليبرمان. يمكن قول الكثير من الامور السلبية عنه، والقائمة طويلة. لكن لا يمكن ان نقول إنه غبي أو أنه شخص حساس.

إن ما لم يحدث الآن، انتخابات اخرى أم لا، هناك امر واحد مضمون، كل المحللون في الكنيست وفي الخارج الذين يثقون بأنهم يعرفون سبب ما حدث، لا يمكنهم أن يكونوا واثقين بذلك تماما. بين نتنياهو وليبرمان تتدفق كمية كبيرة من المياه والمصالح والمؤامرات والحيل الظلامية بكميات لا تخجل كميات المياه التي تتدفق في شلالات نياغارا التي تقع بين امريكا وكندا. فقط كلاهما يعرف لماذا يجران الدولة الى هذه الخلاطة. ولا يوجد لأي منهما سجل لائق في عرض الحقائق على الجمهور.



#نوعا_لنداو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قانون التجنيد مجرد الذريعة


المزيد.....




- روسيا وأوكرانيا: قصف على خيرسون وخاركيف، وألمانيا تستبعد تزو ...
- إسرائيل تعلن إجراءات -انتقامية- ضد الفلسطينيين.. عباس يطالب ...
- قتلى في قصف روسي على خيرسون وخاركيف في أوكرانيا
- رجب طيب أردوغان يلوح بـ-رد صادم- للسويد بشأن الانضمام للناتو ...
- ألمانيا وفرنسا تؤيدان تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرها ...
- رئيس -مؤتمر ميونيخ للأمن-: إرسال طائرات مقاتلة إلى أوكرانيا ...
- عضو في الكونغرس الأمريكي: ناخبونا في أريزونا وليسوا في أوكرا ...
- المفوضية الأوروبية: ألمانيا أكثر دول الاتحاد الأوروبي تضررا ...
- ماكرون يدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى عدم تأجيج دوامة ال ...
- مستوطنون يهاجمون قرية ترمسعيا شرق رام الله ويحطمون زجاج عدد ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوعا لنداو - قانون التجنيد مجرد الذريعة