أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - القتل بدافع الشرف فرضيات حول معتقدات العرب ؟















المزيد.....

القتل بدافع الشرف فرضيات حول معتقدات العرب ؟


خالد كروم
كاتب ومؤرخ د / خالد كروم

(Khaled - Kroom)


الحوار المتمدن-العدد: 6219 - 2019 / 5 / 3 - 00:03
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أرى نوع من الذعر أو الهلع .....أو الصدمة عند البعض من الاستنتاج..... ومن تكوين الفرضيات حول ...(( معتقدات العرب ))... المستورثة من قبل الإسلام....؟!

فهم يتصورون أن ذلك غير ممكن أو مستحيل أو غير مسموح ... القضية هي أن هناك كم من التراث والتقاليد التي استمرت من قبل الإسلام ......

لما بعده وقلة المعلومات عما قبل...( الإسلام )...جعلت الأغلبية تفترض أن لا شيء كان موجود قبل الإسلام....!! ..(( حتى هذه مستمدة من طقوس وثنيه )) ...والكل تعتقد أن ..(( الإسلام )).. هو المصدر ..

الأعلى جبل مثلا" حيث تقدم القرابين فوق الجبال....ولذلك أيضا يكون المذبح ..(()) ..مرتفع عن الأرض ...حيث السمو والرفعة للإله الذكوري ..

مثلا" بعل ... او العليون رموز السماء .. الهواء .. الماء ..آنو .. انليل ... إنكي ...

قد يستأل شخص ما .. ويطرح هذا السؤال ...هل لديك دليل من النصوص الإسلامية على أن العزى إلهة الأرض...؟

الأجابة :_

معبد العزى فيه ..(( "سميرات")).. وهي أشجار ...الأشجار هي رمز الطبيعة...كذلك توجد في النصوص المنقولة رواية عن إبادة كم من النساء كقرابين ..(( للعزى))!!...

وعليه أجد أن الممارسات الوثنية القديمة الدينية قائمة على نوع ..(الإله)...في جانب منها أي كونه ..(( إله مؤنث أم إله مذكر ))..في إقامة الطقوس الكارثية هذه للتضحية بالبشر ..(( كقرابين للآلهة ))..كي تشعر بمدى حب البشر لهم....

في جانب من الموضوع أجد أن جريمة غسل العار هي طقس للتقرب من العزى...
فالعزى هي رمز الشرف..!!والمرأة التي لا تمتثل للعزى كرمز للشرف تتحول هنا الى ضحية للشرف لإرضاء العزى....

وتجدر الإشارة أن الإعدام بالصلب أو الصليب ...يكون المجرم المعدوم على الصليب مرفوع للسماء...(( إلهه تعشق هدر الدماء ورائحة حرق الأجساد ))...

طقوس القرابين البشرية موجودة عند الشعوب التي تفترض أن الآلهة لها مشاعر انتقام أو ثأر أو كراهية للبشر ...في السابق في اميركا الجنوبية ذلك موجود....

وذلك يناقض النصوص التاريخية المعتمدة في الإسلام ....إضافة لتناقضه مع الآثار المكتشفة..... (( غسل العار بقتل المرأة - وإشعال نيران فوق البيت يبدو مجرد طقس وثني للتقرب من إلهة الشرف والنار - والثأر والحرب العزى بتقديم قربان مدنس))...

لذلك أرجو الاطلاع على كتاب: - جذور الشريعة الإسلامية-خليل عبد الكريم لمعرفة تفاصيل المعلومات حول المعتقدات قبل الإسلام وبأدلة نصوصية معتمدة إسلاميا.

معبد العزى كان يحوي أشجار ...((سميرات))... وفقا للوصف وهذا يشير لكونها
إلهة الخضراء والأرض والطبيعة ....كذلك كان يرمز لها بالثريا ...وكلمة ثريا هي من الثرى ...والثرى هو التراب....

ما أضعه هنا هو استنتاجات وفرضيات.....كذلك المنقول في النصوص أن العروس العربية كانت تزف بالنار ....!! أي يسيرون بالنار مع العروس دلالة على الشرف العالي لها ...!! والنار هي رمز العزى .. أيضا"....

القربان المقدس - و القربان المدنس ...!!يبدو اختلاف بين المقدس والمدنس هنا بما يقدم من تبجيل او تحقير لما يقدم ....

و يبدو لي أن استرضاء ..(( الآلهة )).. في هذه...(( الديانات القديمة )).. يكون بافتراضها غاضبة او كارهة...فيتم الانتقام ..(( للإله )).. لتهدئة غضبه ...اي ..(الإله )... أو ..(( الإلهة ))...يشمت او يرتاح لكارثة تحصل للبشر لانه غاضب فيرضى ...

وفى تحليل واقعنا المختصرة والمؤكدة والمرصودة علمياً .....والمؤرخة تاريخياً لا مفر...!! منها اتمنى فعلاً معرفة تاريخ القتل بدافع الشرف....

ووقاحة الرجل بأرهاق حياة كانت أما شريكاً له بالولادة..... او في الحياة كيف تم تركيبها في شخصيته الذكورية لتصبح حقيقة لا مفر منها...؟

فرضية قراءة النصوص ومقارنتها مع فرضيتي هذه....

لدحض هذه الفرضية يجب قراءة كل النصوص التي تذكر ..(( رب و الله وإله ))...في كل ..(( القرآن ))... ومقارنتها مع فرضيتي هذه.....

لذلك .. وبأساس هذه الفرضية ..((إن كانت واقعية في منظومة الفقه النصوصي القرآني))...تكون المنظومة العقلية للقرآن هي من النوع ...الأغنوصي ..((agnostic)) ...

فالرب يتم قوله عند الدعاء ....نقول ذهب ليكلم ..( ربه )..!! وليس ذهب ليكلم إلهه...عند الصلاة هي تكون امتثالا" لأمر الإله كتلبية جندي للأمر العسكري....

لكن المصلي يكلم ربه ... يكلم سيده ... لأنه عبد ... عبد الله.....؟ .نقول عبد الله ...وليس عبد رب. أو عبد ربه...؟... (لا يوجد هذا الإسم في مطلع الإسلام وعند عدم الإحساس بفارق المعنى تكون هذا الإسم في الشعوب ... )...

عبد للإله متجليا وهو الله ...بينما الرب هو ذات الإله التي يشعر أو يفترضها العبد عند التفكير بإلهه....

كذالك كلمة ..( رب )...ممكن تعني ..(( معلم مربي )).. حيث كان الراباي يجلسون في أماكن عاليه نسبيا .....ويجلس الأولاد او التلاميذ القرفصاء عند اقدامهم يتعلمون الناموس اللذي يحتوي على الشريعه والمزامير والأمثال.....

اما عند الكوارث الطبيعية ... عند المطر ... عند شروق وغروب الشمس فما يروه هو تجلي الله بشكل تأثيرات فيزيائية أو افتراض وجود مؤثرات ميتافزيقية ... فيقولون الله جلب المطر وليس الرب جلب المطر (قرآنيا)....

في المسيحية ... تجد نقيض ذلك.... فكلمة رب أكثر استخدام ...لأن المسيحية غنوصية ..((gnostic )) ..وليست أغنوصية كاليهودية أو الإسلام....

الصوفية الإسلامية أقرب عقليا للمسيحية ...أي هي كأنما مسيحية اسلامية ... ربوبية إسلامية خالصة.....ولهذا السبب ... ماذا؟

تجد من يصرخ بمفردات فقه الكلام ..((علم الكلام))...فيقول (ليس كمثله شيء) وهي فكرة ربوبية = الرب ...!!! تجد الربوبيين المسلمين يصرخون بها...

بينما الآخر يقول "_ ....((يد الله فوق أيديهم))... وهي تجلي وجود الرب أي الله...تجد اللا ربوبيين = الأغنوصيين المسلمين يصرخون بها....

ولاحظوا أن فقه الكلام جاء متطابق مع الاپولوجتك ...((Apologetic )) ...المسيحي ...أي لم يكن موجود قبل خروج الإسلام من عنق الزجاجة أي خروجه خارج الجزيرة واصطدامه فكريا بقوة نقاشية مع الشعوب التي تم زجها بالإسلام....

قضية جانبية:_

الآن نحتاج لدراسة معمقة...(( للزرادشتية ))... ورؤية نوعية التفاعل الفكري الحاصل مع الفكر الإسلامي القديم قبل الخروج من عنق الزجاجة...(( The bottle neck)) ...

إنتهي






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من هم الحقيقيون اللات والعزى ومناة السلوي...؟! ج1
- مفهوم العدالة والخوف فى الإديان الإبراهيمية
- الموروث الدينيي فى البوذية ومفهوم الجحيم والجنة
- الشرق اوسطيون وموروث الكهنوت الدينيي
- انثروپولوجيا ... قادسية الاصنام البشرية ج 6
- انثروپولوجيا ... قادسية الاصنام البشرية ج 5
- انثروپولوجيا ... قادسية الاصنام البشرية ج 4
- انثروپولوجيا ... قادسية الاصنام البشرية ج 3
- الفكر المثالي والمثالية البدائية
- انثروپولوجيا ... قادسية الاصنام البشرية ج 2
- انثروپولوجيا ... التنبوء دعاء الخائفين من الخوف والتعذيب ج 1
- البوذية والألهة الواعية ....؟؟!!
- ثغرات وتناقضات في التاريخ الإسلامي _والشيزوفرينيا والإعتقاد ...
- أغراض ألهية ومحاولات فهم الأله المختفي .....؟؟!!
- المرأة الملعونة في الإسلام
- انتظار المخلص الإلهي لأصحاب الإديان الإبراهيمية والثورة العق ...
- نادية الايزيدية من دعش الى نوبل وكراهية العرب للفرعونية والس ...
- قراءة بين أسفار التوراة واصحاحات الانجيل والنصوص القرآنية وا ...
- فقهاء الإرهاب والنمو الفكري الديني للفيلسوف لوك
- المبادئ الفلسفية للرد علي السلفية الإسلامية


المزيد.....




- التوحيد العربي يدعو للتضامن والتضحية والوقوف بجانب الشعب الف ...
- مراسل العالم: ابناء الطوائف غير الاسلامية تشارك في هذه الوقف ...
- الرئاسية لشؤون الكنائس بفلسطين: العالم يشهد أبشع عدوان عسكري ...
- شيخ الأزهر يدعو شعوب وقادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني
- الإيغور: تقرير يتهم الصين بإجبار الأقلية المسلمة على العمل ف ...
- مسؤولة ألمانية: حرية التعبير تنتهي حيثما تبدأ كراهية اليهود ...
- رغم القيود.. عشرات الالاف يصلون في المسجد الاقصي
- ألا يساوي إعادة الأقصى من اليهود عندكم مثل إعادة -هادي- الى ...
- ابن زايد يقرر تقديم المزيد من الدعم ليهود الإمارات!
- بينها العبرية.. شيخ الأزهر يدعو شعوب وقادة العالم إلى مساندة ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - القتل بدافع الشرف فرضيات حول معتقدات العرب ؟