أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هدى مرشدي - صورة واحدة وألف ألم!














المزيد.....

صورة واحدة وألف ألم!


هدى مرشدي

الحوار المتمدن-العدد: 6191 - 2019 / 4 / 4 - 00:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هناك صور يهز الظلم والمظلومية الموجودة فيها آلاف القلوب الإنسانية وتحرك جميع الضمائر.
وهناك مشاهد تبقى خالدة في تاريخ الأمم و ترسم نقش البطلان على تاريخ الظلم والقهر والدمار..
وهناك مشاهد تهمر الدموع السائلة على الخدود أحيانا وتطلق صيحات اللعن والعار على الظالمين.
ايران اليوم تعاني من فيضان السيول المدمرة ومشهد التبلور هو هذه الحقيقة.
قبل عدة أيام ملأت صورة لبنت بريئة وعزلاء في الفضاء الاجتماعي.
لا يوجد اسم لها...
لم نجد رسما أو عنوانا أو علامة لها..
فقد كانت تدلنا على نفسها من خلال مظلوميتها فقط...
دفنت بلباسها المهترئ والمتمزق تحت أطنان الطين والوحل والسيل والمطر.
ووجدت على يد أبناء وطنها الغيورين الذين يعتبرونها كبنت بريئة ونقية لهم وهبوا لإنقاذها.
البنت لم تكن تحرك شفاهها
فهي لم تعد قادرة على الضحك مرة أخرى أو أن تقول لنا أحلامها.
ولكنها من جانب آخر موجودة بشكل أكبر مما مضى.
موجودة لتظهر للظلام أنهم فقدوا رائحة وحس الإنسانية والبشرية.
موجودة لتظهر للشعب الإيراني بأنهم لا يملكون شيئا في هذه البلد سوى الفاقة والفقر والدمار.
وأن ثرواتهم وأملاكهم أنفقها الحكام الظالمون على رغباتهم ومناصبهم الدنيئة.
فقد أظهرت بأبسط شكل وفي نفس الوقت أكثر الصور ألما بجسدها النحيف للجميع علامة عن زهرة آمال آلاف الشبان الإيرانيين...
هؤلاء الذين يقبعون في السجون وينتظرون حبل المشنقة.
هؤلاء الذين يتم جلدهم وتعذيبهم بشكل يومي.
هؤلاء الذين ضربهم الفقر والقلة وينامون في بيوت الكرتون.
هؤلاء الذين تحولت ساعات دقائق عمرهم الثمينة كضحية لجرائم دناءات هذا النظام.
في عام ٢٠١٦ أثناء الحرب الداخلية في سورية انتشرت صورة مؤلمة أجبرت العالم كله على إبداء ردة فعل.
صورة ايلان ذو الثلاث سنوات الذي كان برفقة أخيه وأبيه وأمه من سورية المشتعلة والذي غرق في مياه جزيرة كرس في اليونان وجلبته أحضان الموج لساحل البحر.. تلك الصورة وصفتها صحيفة اللموند الفرنسية بأنها صورة صادمة أيقظت الضمائر.
ايران اليوم أيضا تظهر بصورة صادمة وصحوة عظيمة بالنسبة لكل مراقب مستقل.
رسالتها هي الثبات والصمود الوطني الذي صمم على المقاومة وعدم الاستسلام.
رسالتها التضامن والتعاون العظيم الذي صممت فيه القلوب وسواعد النساء والرجال الإيرانيين على هدف عظيم.
الهدف العظيم هو إسقاط الدكتاتورية وإحلال الحرية.
بعد كل هذه السيول والفيضانات وبعد فقدان كل تلك الأرواح والأشخاص هذه الحقيقة هي ما تظهر المشهد الإيراني الحالي بشكل شفاف وتبرز بطلان نظام ولاية الفقيه ومشروعية الانتصار والخلاص.
والرسالة الحقيقية هي النوروز والربيع الإيراني.
*كاتبة إيرانية






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إيران الصاخبة في العام الذي مضى
- السيل وعدم فعالية الحكومة؛ العيد المميت للحكومة الدينية على ...
- الربيع الإيراني قادم
- الاحتفال الوطني ليوم الثلاثاء الأخير في السنة الإيرانية (جها ...
- الثامن من مارس؛ يوم مقاومة المرأة
- مؤتمر ميونيخ؛ النظام الإيراني في زاوية الحلبة
- حقيقة حضور المقاومة الإيرانية في وارسو؛ اصطفاف الشعب والمقاو ...
- الإرهاب وجه آخر للقمع الداخلي وعامل بقاء نظام ولاية الفقيه
- مع شعار -عدونا ها هنا- ستنتصر الثورة الإيرانية!
- التدخلات الإيرانية في الدول الأخرى عمق استراتيجي لولاية الفق ...
- مواجهة ٨ فبراير في باريس
- خوف نظام ولاية الفقيه من الاجتماع العالمي وارسو
- النظام الإيراني الداعم للإرهاب على اللائحة السوداء
- النفور من الدكتاتور!
- مال الأمة الإيرانية في جيب دكتاتور سوريا
- نظام ولاية الفقيه في نهاية الخط!
- رسالة واحدة مشتركة؛ لا لدكتاتورية الملالي في كل مكان
- غسيل الأموال في إيران حرفة العصابات الحاكمة
- الشعب وحملة المناصرة والمقاومة الإيرانية
- وجه نحو الوطن وظهر للعدو


المزيد.....




- الإعلام الرسمي السوري: غارات جوية تستهدف القنيطرة في الجنوب ...
- الإعلام الرسمي السوري: غارات جوية تستهدف القنيطرة في الجنوب ...
- وسائل إعلام بريطانية تتحدث عن صاروخ روسي قادر على تدمير تكسا ...
- بايدن يتحدث عن -ثورة صغيرة- داخل الحزب الجمهوري
- رئيس وفد الحكومة اليمنية المفاوض يدعو مجلس الأمن للضغط على - ...
- أبرز ما جاء في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية مجموعة ال ...
- القائد سعدات: “مستمرون في مقاومة الاحتلال حتى تحقيق النّصر.. ...
- المجلس الرئاسي الليبي يتوجه إلى جنوب البلاد للقاء قيادات عسك ...
- قبل زيارته بيروت.. وزير خارجية فرنسا يتوعد من يعرقلون تشكيل ...
- الآيات والأحاديث المتعلقة بأعمال الكفار والاستغفار لهم


المزيد.....

- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هدى مرشدي - صورة واحدة وألف ألم!