أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - أمي .. دثّريني .. من زمن الخيبات














المزيد.....

أمي .. دثّريني .. من زمن الخيبات


حيدر مكي الكناني
كاتب - شاعر - مؤلف ومخرج مسرحي - معد برامج تلفزيونية واذاعية - روائي

(Haider Makki Al-kinani )


الحوار المتمدن-العدد: 6164 - 2019 / 3 / 5 - 08:07
المحور: الادب والفن
    


أمي ..
كلّما تذكرتُ عباءتك
انزلقتْ منّي طفولتي
في أفق الذكريات
لفّيني بشَعركِ فقد داهمتني الخيبات
وقد هيئوا مقاصلهم لجسدٍ أينعت فيه الطعنات
أمي ..
دثّريني بحنانكِ فقد لحّفوني بصقعيع المعتقلات
وأنبتوا مذياعهم في رأسي
وفتحوا في صدري سجلا طويلا للتحقيقات
قطّعوا لساني وحروفه نبّروا صوامته ومنعوا حركة الأصوات
ماعادتْ لي حمائمي أبدا لقد نتفوا ريش الرغبات
وقيدوا حقول أغنيتي ومنعوني من التمعن في الصبح والآيات
أمي ..
لمِ عمّدتي روحي بوطنٍ كلما أحييته زرع في حلمي الأموات
أمسى العالم داكنا يكرعُني كأني بقايا فزعٍ في رغبات
أبحث في ليل عباءتكِ عن صبحي لعلي أبدّل حزن الأرض بمسرّات
أي كذب هذا السواد المتكاثر
يشير للراحلين عنّا أن الحلم قد مات
أتركوا عباءات أمهاتكم فسودا الترك هو آت
لن تجدوا بقعة ضوء أخرى في عالمٍ دُجّج بالظلمات
أمي ..
ضميني إلى أبدٍ وأدفنيني في رمل الموءودات
ماعادت هذه الحياة تعنيني
فقد قتلوا روح الكلمات




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,969,129,118
- – لملميني بشمسكِ –
- الأسلوب والأسلوبية - حواريات حيدر مكي- ج1
- ثوري مثلَ الكلمات
- (عباءة صمت طائر القطرس )
- نص (مجموعتي ماريا- قمري الأسود)
- يوميات قطط الحرب الأخيرة
- سيمفونية تناسل الطرق البعيدة
- ذكرى ثانية للغياب
- ( الليلُ يأكل من وجهي )
- ( يوميات جدي الحاقن )
- (بينَ قائلتِي والكلمات ..)
- - التحليل النحوي – حواريات حيدر مكي
- تعثرتُ برأسي
- صباحاتٌ جنوبية
- هل حقا كبرنا ؟
- النقد اللغوي بين النحو والصرف
- ( تتوهمين ) (مجموعتي احتمالات )
- معرفة العرب اسرار لغتهم .. دلالة الالفاظ .. شواهد وأمثلة .
- نظريات في نشأة اللغة ضمن منهجية حركة النقد اللغوي وتاثيرها ف ...
- (شارب الحلم )


المزيد.....




- قاض يأمر البيت الأبيض بإتاحة ترجمة فورية للغة الإشارة خلال إ ...
- حركة تصحيحية تنطلق من قلب مسقط رأس وهبي لتصحيح مسار الجرار
- ترجمة كتب أديبة روسية وحيدة تمثل القبائل الرحل إلى لغات أجن ...
- اتهامات لسواريز بالتحايل في اختبار اللغة الإيطالية
- كاريكاتير العدد 4777
- العمود الثامن: علي الوردي يستنجد بوزارة الثقافة
- كشف تفاصيل محاولة اغتيال نجل فنان كويتي بـ26 رصاصة
- في الذكرى الـ 80 لميلاده.. زوجة الشاعر الراحل سيد حجاب تعلن ...
- 11تحفة سينمائية جديدة تنضم إلى برنامج الجونة السينمائي 2020 ...
- رقصة من فيفي عبدو.. هكذا هنأ فنانون عرب السعودية باليوم الوط ...


المزيد.....

- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر مكي الكناني - أمي .. دثّريني .. من زمن الخيبات