أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=629249

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نانسي كايزن - الحداثة وما بعد الحداثة















المزيد.....

الحداثة وما بعد الحداثة


نانسي كايزن
د نانسي كايزن دكتوراه في فلسفة الفنون

(Dr Nancy Mohammed Aly)


الحوار المتمدن-العدد: 6156 - 2019 / 2 / 25 - 23:07
المحور: الادب والفن
    


الحداثة ومابعد الحداثة

الحداثة : -
هي الوالدة الدائمة للذات . وهي بتعبير الناقد اإليطالي )جياني فاتيمو)
"تعدد األنا الخاصة بالفنان " وهي تعدد دالة االعمل الواحد ) نصا – عرضا – فيلما

– لوحة ( من متلق آخر . وقد سبق إليها النقد العربي في القرن السادس الهجريعلى يد ) حازم القرطاجني الجزري( بنظريته ) المتوسطات القرائية( حيث الداللة هي

نتاج متوسط قسمة جمع ثقافة النص أو العرض مع ثقافة المتلقي.
ومن المقطوع به في مسيرة المعرفة التاريخية أنه ال حداثة تسبق التحديث ، فالتحديث
يستدعي الحداثة ، يوجد هذا فتتشكل ماهية الواجد فكرا ووجدانا وسلوكا.
وللحداثة وجهان : وجه يقطع الصلة بالماضي ، ووجه يعيد إنتاج بعض اإلشعاعات
التراثية الدافعة في اتجاه المستقبل المأمول. وهناك من يأخذ بهذا وهناك من يأخذ
بذاك. وكالهما ؛ مع ذلك التباين بين المأخذين متنافر الذات مع تراثه ومع واقعه
)مغترب عنهما( هادم لنماذج الموروث ، بغية إعادة إنتاجها بما يتوافق مع تفاعلات

عصره.
أما قطع الصلة بالماضي فهي أشبه بقطع ساق النبتة عن جذرها.
وينطبق هذا على اإلبداع والمبدعين الحداثيين من األدباء والفنانين، مثلما ينطبق على
النقد الحداثي وما بعده .
مصطلح الحداثة :-
يقف عند بساطة المضمون اللغوي للكلمه؛ كمصدر من الفعلّحد ّث والذي يعني

نقيض القديم ؛ بالتجديد في المفاهيم السائدة المتراكمة عبر االجيال ؛ نتيجة وجود

تغيير اجتماعي أو فكري يحدثه اختالف الزمن وكثيرا من المصطلحات "
modern modernism ,modernization ’ تترجم إللي الحداثة علي الرغم
من اختالفها شكال ومضمونا ؛ نظرا الختالف ماتقوم علية من فلسفات ومناهج
وأساليب تطبيق ؛ ومن ثم يختلط معني الحداثة ويترادف خطأ مع معان عديدة مثل :
التجديد والتحديث والعنصرية إال انه يشترط أن يتسم كل جديد بالحداثة ؛وكذلك ليس
كل ماهو نتاج العصر ؛ وله سمه األنية يعد حداثيا فما يعنيه مصطلح الحداثة )هو
رفض الواقعية "كمذهب " بمعني أن الفنان لميعد يطمح إالي تحقيق التماثل بين
عمله ومايصوره ( ولهذا قد ناهض المنهج الحداثس كل من الواقع الفني والثقافي
والسياسي واإلجتماعي واألقتصادي واضعا مجموعة من السمات الخاصة التي تميز
هذا المنهج .
رفض التمثيل النقلي representatation اي رفض محاكاة الواقع ؛ تفضيل الذات
عن األخر ثبات الواقع الخارجي الذي يصوره الفنان مع التاكيد علي وجود مبدأ
النسبية إحالل النقد والسخرية محل البكاء والشجن والعاطفة ؛ رفض الوحدة

العضوية للعمل المتكامل ؛رفض التالف مع المتلقي الغاظته وتحرضة من خالل
مبدأ المواجهه رفض فكرة الشخصية القديمة التقليدية ؛ وكذلك الترتيب المنطقي
للحداث أي " الحبكة" وكل المفاهيم الواقعية ؛ باعتبارها مفاهيم فنية قديمة وعتيقة
وغير مقبولك وعفي عليها الزمن ؛ النظر للشيء الواحد من خالل وجهات نظر
مختلفة .)1)
نشأة الحداثة ومابعد الحداثة وتطورها :-
تعبر كلمة مابعد الحداثة عن مرحلة جديدة في تاريخ الحضارة الغربية تتميز بالشعور باإلحباط من الحداثة
ومحاولة نقد هذه المرحلة والبحث عن خيارات جديدة وكان لهذه المرحلة أثر في العديد من المجاالت :
اإلرهاصات االولي للحداثة بدأت في القرن الخامس عشر في أوروبا ؛ وتحديدا مع
اختراع "جوتنبيرج " للطباعة عام 1418؛ كما يرجعها البعض إلي القرن السادس
عشر ؛ وتحديدا إلي عام 1520 ؛ مع الثورة اللوثرية ومجموعة أخري تربط بينها
وبين الثورة الفرنسية عام 1789 ؛ أو الثورة االمريكية عام 1776 ؛ كما يرجعها
البعض ألي تاثيرات كتابات تشالز داروين ) 1809 1882 ) في نظرية التطور
حول اإلتسان ؛ وغيرهم يري انها لم تبدأ حتي عام 1895 ؛ مع كتاب فرويد )
تفسير االحالم " الذي اثر تاثيرا كبيرا علي الفن واألدب وقد عمل الكتاب علي
تطوير المسرحية الواقعية ) 2 " )ابسن " الذي تعد أعمالة ذروه هذا المذهب ؛ وقد
ظهرت تلك الحقبة في اوروبا كتيار أدبي نهايات القرن التاسع عشر الذي تبادل
عالقة التاثير والتاثر مع كافة الفنون وباألخص الفن المسرحي .
ولعل تلك االراء المتعددة عنيت بالبحث حول البدايات التاريخية التي دفعت إلي
مفهوم الحداثة ؛ التي خلقت مايعرف بالتحديث الذي ال الي الحداثة فيما بعد إ ال ان
بدايات القرن العشرين هي الفتره التي تتضح فيها المالمح األساسية والخطوات
العريضة لهذا التراكم التاريخي من التحديث حتي نصل إلي مايمكن وصفه
بالتيارات الحداثية الفنية والسيما في النطاق المسرحي ففي بداية القرن مثال نجد
الرمزية في فرنسا تتزامن مع المستقبيليه في إيطاليا ح والتعبيرية في ألمانيا ؛
وبوادر الدادية فس سويسرا قبل انتقالها إلي فرنسا )3 )مما ترتب عليه خروج
العديد من مناهج اإلخراج المنتمية لهذه التيارات المضادة للواقعية
كما ربط البعض ظهور تيار مابعد الحداثة مابعد الحرب العالمية التانية 1945 ؛

نظرا لما احدثته تلك الحرب من هزة ثقافية وأقتصادية وسياسية وإجتماعية ونفسية
تعتبر في جوهرها بداية لكل اتجاه نحو مابعد الحداثة )4 )
وهو يعد التحول من مجتمع التصنيع االلي ؛ إلي مجتمع مابعد التصنيع ) industry
9 االلكتروني ؛التي ظهرت فيه المنظمات الضخمة ؛ والتجمعات غير النتخصصة
العمالقة اتجهت فنون مابعد الحداثة إلي التفكيكية ؛ البنيوية ؛ مرسخة مفهوم الجمع
بين الفنون واإلتجاهات الجديدة ؛ فيما كان يتصور أنه اليجمع بما يقترب من فن
التجميع كأن يتم الخلط بين فن فنون البوب ارت والفن الراقي ؛ أو مايجمع من عدة
انظمة فنية وغير فنية في عمل واحد ؛كالدورات التي تشمل علي موسيقي ورقص
وغناء ورياضة وتمثيل إال أن مناهج االخراج المسرحي التوجد بينها حدود تاريخية
ووصفيه فاصلة بين الحداثة ومابعد الحداثة السباب األتية :-
إن مجموعة العناصر التي قدمتها المناهج الحداثية هي ذاتها عناصر إرساء مابعد
الحداثة )5 )؛ هناك الحديد من المخرجين اللذين طورو خالل مراحل زمنية
متعاقبة وصوال إلي طرح فني يمكن أن يوصف بما بعد حداثي )6 )أمثال "
انطونين أرتو " الذي يعد منهجا نموذجيا انتقاليا بين الحداثة إلي مابعد الحداثة إذ
يعتبر أرتو بمثابة قوة مؤثرة في فناني مابعد الحداثة ؛ فالعديد من أفكاره لم يستطيع
تحقيقها بنفسة ؛ ولكن تحققت في تيار مابعد الحداثة
إن المناهج االخراجية الحداثية لم تنتة بظهور مابعد الحداثية ؛ فهناك العديد من
المخرجسن المعاصرين المتاثريين واألنتقائيين من الحداثيين مثل ) axer )؛)hall )
؛) Schneider )وغيرهم من المخرجين الحداثيين المعاصريين اي أن مقهوم
مايعد الحداثة أو كما يطلق عليه البعض الطليعية الجديده25/02/2019 قد تاصل
مسرحيا في فترة الستينيات وقد يرجع تاصل المفهوم الي الحرب العالمية الثانية
ويرجع لي التغيرات الثقافية والسياسية واإلجتماعية التي احدثتها الحرب
المراجع:-
1 )محمد عناني ؛ المطلحات األدبية الحديثة ؛ القاهرة ؛ الشركة المصرية العالمية
للنشر – لونجمان ؛ الطبعة الثالثة ؛2003 ؛ ص55؛ 56
2 )وليد البكري ؛ موسوعة أعالم المسرح والمصطلحات المسرحية ؛ دار أسامة
للنشر والتوزيع ؛األردن – عمان ؛2003 ؛ ص55
3 )نهاد صليحة ؛ المدارس المسرحية المعاصرة ؛ الهيئة المصرية العامة للكتاب

؛1986 ؛ ص7
4 )محمد عناني ؛ المرجع نفسة ؛ مرجع سابق
5 )إليزابيث رايت ؛ بريخت : مابعد الحداثة ؛ ترجمة محسن مصيلحي ؛ القاهرة ؛
المجلس األعلي ؛ للثقافة ؛ 2005 ؛ ص8
6 )محمد عناني ؛ المرجع نفسة ؛مرجع سابق
[email protected]



#نانسي_كايزن (هاشتاغ)       Dr_Nancy_Mohammed_Aly#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تحليل فيلم آفاتار
- دراسه في جماليات فنون الآداء بين التعبير التمثيلي والتعبير ا ...


المزيد.....




- فيلم وثائقي روسي يفوز بجائزة في مهرجان سينمائي دولي في إيران ...
- بوزنيقة تحتضن الجلسة الافتتاحية وأشغال المؤتمر الإندماجي لمك ...
- شاهد: مهرجان البحرين يفتتح فعالياته في قرية يعود تاريخها إلى ...
- المبدعون يستلهمون منها هويتهم الإبداعية..الطفولة والمكان الأ ...
- رحيل سالم الدباغ.. أحد اهم رموز الحركة التشكيلية العراقية
- رسالة مهرجان البحر الأحمر السينمائي..فاتح آكين يقدم كشفاً لم ...
- كاريكاتير العدد 5321
- وزارة الثقافة اللبنانية تلغي ندوة في هولندا بسبب مسؤولة إسرا ...
- جوليا روبرتس تزين ثوبها بصور جورج كلوني في حفل توزيع جوائز م ...
- فعاليات معرض جدة للكتاب 2022


المزيد.....

- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نانسي كايزن - الحداثة وما بعد الحداثة