أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - يوم الشهيد الشيوعي العراقي














المزيد.....

يوم الشهيد الشيوعي العراقي


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 6147 - 2019 / 2 / 16 - 13:58
المحور: الادب والفن
    



لا يذهب الشهداء إلى النوم ،ولا يرجمون مخداتنا بالأرق.والشهداء لا ينتظرون مرحمة ً من أحد.المراثي تتوسلهم، والمراثي مسروقة من أقمارضحكاتهم، ومِن سلم ٍ يتكىء على ظل أصواتهم في مديح النوارس .والشهداء لايشتهون فعل التذكر.فالجسور لهم وهي تمتد من مجهولية متربة في غروب العراق بتوقيت حكم الرعاة وأشباههم،صعودا لأكتمال العدد .
الشهداء يطالبوننا بغد ٍ بلا ذكريات،فالذكريات ُ فارغة كالتوابيت.لذا يهتفنا الشهداء
: خذوا خذركم..وتقدموا صوب مستقبل غامض كالغبش ..تقدموا برعاية ِ الندى والبرحي.وأصغوا لصمت الخليقة،ولتكن مظلتكم خبزة ساخنة .
ربما هكذا يتدفق العراق من صدى أقدامكم.
الشهداء حراس ساعتنا اليدوية، يضرمون أناملنا بالندى لنحفظ الدرس من يائه صعودا إلى الألف والتحصن بالقاف قاف قناعاتهم بالقرنفل مليكا
ثم يهتف الشهداء بنا:
طوّفوا
طوّفوا
لملموا ما تكسر من خشب الوقت فالشيوعية أعلى من خشب المشنقة ومن حسراتِ أولادكم والبنات، وانتظموا مثل بدر التمام في حالكات الذئاب ضد الكراسي وضد الكراسي
فالحكومة غير معنية ٍ بغير الحكومة، والسفر اللذيذ في أقاصي الطائرات، وليس مهما أن تغيّب عوائل الشهداء الجدد من دائرة التقاعد!! المهم الضروري أن تواصل الدروس مشقات أعمالها والصفوف مثل غواصة كل الصفوف مغمورة ولله الحمد بعد الحكومة وكراسي الحكومة، كل الصفوف مغمورة بمياه المجاري ومجاري المطر.
............................................................
.........................................................
سلام ٌ وهلاهل وهيل على الشهداء وعلى الذين يستشهدون يوميا ألف سلام
سلام ٌ على الشهداء ينفخون من أرواحهم فينا، لكي ينظفوننا من الأفتراضي
والغرضي السريع
سلام ٌ على الشهداء صائحين بنا
: أما آن أن تنتهي رقعة الشطرنج هذه، ونؤثل عراقا لا تتساقط أسنانه كالمشط،ولا يتقوس بلا نصر؟
أبحثو عن عراق ٍ دافىءٍ مثل كوب حليب الطفولة، دافىء لبرد الكهولة . عراق ٍ تسير الفتيات في شوارعه بلا قلق ٍ..
عراق ٍ لايذلون أولاده بعد التخرج .
عراق بلا فوهات تتصدى لللافتات
أيها الحضور الثمين، لا تخافوا من همهمات آخر الليل ومن أصوات خافتة تناديكم
فهو صوت واحد أحد، صوت الشهداء يندبون العراق
ياوطني ...
ياوطني...
ما أجملك ما أتعسك..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تاجية البغدادي : لغة ٌ تحلم ُ بالتفاح
- شمس الما تريد أتغيب ما تصفر
- ديوان : أر باض
- تأجيل الغضب
- تضيء ولا تذوب شموع السطر القصصي جدا..في( شرفة بيتها السعيد) ...
- ديزي الأمير : المدى ومنتدى أديبات البصرة
- محمود أحمد السيد ..مِن خلال حسين الرحال
- الطائر.. ياصديقي / قصة قصيرة / للقاص والروائي محمد عبد حسن
- ديزي ميرزا الأمير : محاولة لمحو النسيان وصدى الأذى
- وقفة قراءة :(المشهد الثقافي في البصرة) للأستاذ عبد الحليم مه ...
- منقبة في مكتبة...
- المفتقد بين قوسين
- القراءة بالتحاور..(ليس لي سرٌ لألغز ) للشاعر نصيّف الناصري
- داود وصالح الكويتي ..
- الهايكو في الميزان
- الصليب والمياه
- ضياء الدين أحمد : شجر المعارف
- أمسية ينيرها المطر
- نزهة قصيرة في (لم أكن نبيا) للقاص خلدون السراي
- غازي فيصل حمود : في ذمة النور


المزيد.....




- المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بال ...
- أخنوش يكشف حقيقة 17 مليار!
- هل يتخلى العسكر الجزائري عن تبون?!
- وقف التعاون التجاري مع المغرب.. ال--تبون-- يستجدي رضا العسكر ...
- وفاة الجمعوي والمعتقل اليساري السابق عبد الله زعزاع
- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من غينيا بيساو
- رواية -أشباح القدس-، سيمفونية الوجع الفلسطيني لواسيني الأعرج ...
- لوحة فنان روسي طليعي تباع في -سوثبي- بمبلغ 35 مليون دولار
- بشعر لمحمود درويش.. وزيرة الثقافة الجزائرية تتضامن مع فلسطين ...
- انعقاد مجلس الحكومة يوم غد الأربعاء


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - يوم الشهيد الشيوعي العراقي