أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد المحسن - معاق بجهة تطاوين بحاجة إلى كرسي متحرك.. يا فاعل الخير أقبل














المزيد.....

معاق بجهة تطاوين بحاجة إلى كرسي متحرك.. يا فاعل الخير أقبل


محمد المحسن

الحوار المتمدن-العدد: 6085 - 2018 / 12 / 16 - 21:26
المحور: المجتمع المدني
    





في البدء كانت الكلمة..وفي البدء أقول:مساعدة المحتاجين وتنفيس كرباتهم.. من أعمال البر التي يرجى ثوابها في الدنيا والآخرة..

قد لا أجانب الصواب إذا قلت أنّ مساعدتك للمحتاج وتنفيسك للكربة عنه من أعمال البر التي يتقرب بها إلى الخالق ويرجى ثوابها في الدنيا والآخرة، ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر عن معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه..
ولعل ما دفعني إلى إثارة هذا الموضوع هو الوضع الصحي والإجتماعي الذي يمرّ به مشجع رياضي عتيق بولاية تطاوين (الجنوب الشرقي التونسي) يدعى نوردالدين العزلوك وشهر (إحليم).هذا -الكهل-الذي أفنى جزءا من عمره مشجعا رياضيا لفريقه الرياضي لكرة القدم بتطاوين وعرفته الجهة بحبه وإنتصاره لمختلف الجمعيات الرياضية بتطاوين التي تنشط في مجال كرة القدم إذ أعطاها من عمره وشبابه العطاء الكثير،كما عرفته المدارج بالملاعب الرياضية..هنا..أو هناك..مضفقا..مشجعا..مناديا بملء الفم والروح والعقل والقلب والدم كي تنتصر تطاوين الرياضية أو ما بات يعرف اليوم بالإتحاد الرياضي بتطاوين..
قلت هذا المشجع الوفي للفرق الرياضية بتطاوين يشكو اليوم إعاقة عضوية حيث بات تقريبا عاجزا عن الحركة وبإلكاد يمشي على قدميه وهو في أمس الحاجة لكرسي متحرك إعترافا منا جميعا بالجميل وردا للإعتبار لرجل-كما أسلفت-وضع جهة تطاوين برياضييها خلف شغاف القلب..
نوردالدين العزلوك الإبن البار لجهة تطاوين لم تمنعه قدرته على الحركة من عشقه للإتحاد الرياضي بتطاوين إذ لم يفوت يوما مباراة أو تدريبا -للإتحاد-أينما كان فبات محبوب الجماهير واللاعبين..
وهنا أقول:إن التشجيع في مفهومه البسيط هو الحث على الفوز والفرح لذلك،أما الانحياز فهو على الأغلب في عالم كرة القدم انحياز تأكيدي،أي وبالإضافة إلى التشجيع العادي فهو ميلُ المشجع إلى معلومات باطلة أو شبه مؤكدة أوغير منطقية أو بلا أي دليل لأنها تتوافق وتؤيد رأيه بفريقه الذي يشجع أو تطعن في خصمه الذي بات يبغضهُ.
يرى -أحد المفكرين-أن الحب شيء غير معروف بالنسبة لنا كبشر،وأنه قد يكون خليطا بين مشاعر وذكريات وأمور أخرى،فلا يوجد له تعريف خاص،لأن وضعه ضمن إطار خاص يعني أن الحب قد انتهى، فالحب شيء ما زال يصنع. ومن يصنع الحب هم المتحابين أي من نحبه ويحبنا..فلا يمكن وصف العلاقة بينك وبين فريق كرة قدم بأنها حب بمفهومه العادي..إن تلك العلاقة إما تشجيع أو انحياز تحت اسم الحب. بطبيعة الحال سيبحث كل منا عمّا يبرر له انحيازه لفريق معين مهما كان هذا التبرير ساذجاً،إلا أنه يعدّ شيئا كبيرا لمؤلفه..ونوردالدين العزلوك عاشق لموطنه ومهد صباه:تطاوين ومنتصر متحمّس منذ نعومة أظافره للمشهد الرياضي بتطاوين
وخلاصة القول: نوردالين العزلوك (شهر إحليم) من محبي جهة تطاوين ومن أنصار مختلف نشطائها في المجال الرياضي سيما في كرة القدم..وهو اليوم كما أشرت متعب،منهَك ويعاني من إعاقة عضوية وفي حاجة ماسة لكرسي متحرك..وهو يناشد أهل الخير والبر الإحسان أن يوفروا له كرسيا متحركا إلكترونيا يسهل له عملية التنقل من مكان إلى آخر..ومن أراد التبرع التواصل مع شابين من جهة تطاوين عرفا بأعمالهما الخيرية والإنتصار للمحتاجين وهما الأستاذ الفاضل صلاح المؤدب وكذا الناشط في المجتمع المدني الأستاذ نزار كعيب وقد وضعا الإثنان رقما هاتفيا يمكّن فاعلي الخير من الإتصال بهما: 22606405.
وأنا الكاتب الصحفي محمد المحسن لا يسعني إلا أن أوجّه إستغاثة عاجلة إلى السلط الجهوية بتطاوين وإلى كل فاعلي الخير كي يبادروا بإقتناء كرسي متحرك لهذا المشجع الرياضي الذي عرفته الربوع الشامخة بولاية تطاوين،دون أن يفوتني التنويه بالمواقف الإنسانية النبيلة لكل من الأستاذين صلاح المؤدب ونزار كعيب ولهما مني باقة نرجس وسلة ورد على ما يبذلانه من جهد جهيد في سبيل الصالح العام بكل نكران للذات






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,248,726,020
- السياحة الصحراوية بالجنوب التونسي:رحلة خلاّبة في أعماق التار ...
- لمَ لا يتم الفكير بجدية في تشريك الشباب التونسي في الحياة ال ...
- علي الطالبي الإبن البار لجهة تطاوين بالجنوب الشرقي التونسي.. ...
- الشباب التونسي والهجرة..حطام الثورة على شواطئ أوروبا تونس:بج ...
- بجهة تطاوين بالجنوب الشرقي التونسي: أم ملتاعة ترسل نداء إستغ ...
- لأستاذ سعد سردوحة المتخصص في القانون الجنائي-دكتوراة مرحلة ث ...
- باقة نرجس..وتحايا مفعمة بالإجلال والإكبار والتقدير إلى الدكت ...
- باقة نرجس..وتحايا مفعمة بالإجلال والإكبار والتقدير إلى الدكت ...
- الدكتور البارع المتخصص في طب الأسنان بمحافظة تطاوين بالجنوب ...
- هل بإمكان-السلطة الفلسطينية-تطوير آليات ديمقراطية فعالة تدحض ...
- باقة نرجس..وتحايا مفعمة بالإجلال والتقدير إلى مدير فندق الغز ...
- حوار مع الكاتبة التونسية الحرة فوزية يوسف
- الإبداع النثري..وسؤال الإدراك الأسطوري والمعرفي.. لدى الكاتب ...
- الإعلام ودوره الواعد والطموح.. في مرحلة التحول الديمقراطي بت ...
- على هامش رحيل -شهيد الكلمة- جمال خاشقجي:حين تغتال الكلمة بمن ...
- على هامش-مأساة-الراحل جمال خاشقجي: آل سعود..بين المنشار..وال ...
- تونس/تطاوين:..حتى لا تحيد الرسالة الإعلامية الجهوية عن جادة ...
- تونس:الأستاذ علي المسعدي الكاتب العام بالمندوبية الجهوية للت ...
- حين ينتصر والي تطاوين للثقافة والمثقفين..ويشد آزر كاتب صحفي ...
- السياحة الصحراوية بالجنوب الشرقي التونسي:ثروة غير مستغلة في ...


المزيد.....




- بايدن يرشح امرأتين لتولي مناصب قيادية عسكرية..وهاريس تظهر لأ ...
- -مجلس حقوق الإنسان- يطلق -لقاءات المناصفة-
- -الدولية للهجرة- تدعو -أنصار الله- إلى تسهيل وصول المساعدات ...
- توقعات بارتفاع أعداد بالنازحين السوريين إلى 6 ملايين خلال ا ...
- توقعات بارتفاع أعداد بالنازحين السوريين إلى 6 ملايين خلال ا ...
- الهجرة الدولية تعلن وفاة وإصابة 178 أفريقيا في حريق شب في مك ...
- الأمم المتحدة تدين هجمات جماعة الحوثي على السعودية
- مطالبات دولية بإطلاق سراح 6 نشطاء بحرينيين تعرضوا للاعتقال ا ...
- مقتل 8 أشخاص في حريق بمركز للمهاجرين باليمن
- الأمم المتحدة تدين هجمات -أنصار الله- على السعودية


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد المحسن - معاق بجهة تطاوين بحاجة إلى كرسي متحرك.. يا فاعل الخير أقبل