أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد أبو مهادي - الشبهة في مواقفكم والذكرى ستحاكمكم














المزيد.....

الشبهة في مواقفكم والذكرى ستحاكمكم


محمد أبو مهادي

الحوار المتمدن-العدد: 6057 - 2018 / 11 / 18 - 21:40
المحور: القضية الفلسطينية
    


الشبهة في مواقفكم والذكرى ستحاكمكم


بقلم: محمد أبو مهادي

اعتبرت مركزية عباس أن احياء الذكرى 14 لرحيل الخالد ياسر عرفات في قطاع غزة يوم الثلاثاء القادم عمل مشبوه، واضافت في بيان صادر عنها الأحد 18 نوفمبر 2018 أن القائمين على إحياء هذه الذكرى هم من اصحاب العقل الإنقلابي ويحاولون الحاق القضية الفلسطينية وقرارها الوطني المستقل بأجندات لا تمت بصلة للمصالح الوطنية العليا للشعب الفلسطيني إلخ البيان الصادر، بيان انفعالي جداً يحمل اتهامات وينفي صلة مركزية عباس بالنشاط الذي يجري التحضير له!

رغم أن اصلاحي حركة فتح يقوم بإحياء الذكرى كل عام في أكثر من مكان، غزة وغيرها من مناطق تواجد الفلسطينيين وسط محاولات التشويش المعتادة التي يمارسها غوغاء تبدّلت أولوياتهم وامتلأت صدورهم بالضغينة على كل حراك وطني يفتح نافذة أمل أمام ابناء الشعب الفلسطيني، إلّا أن صدور بيان يحمل اسم اللجنة المركزية لحركة فتح يهاجم ويتهم بهذه الطريقة يكشف مقدار الهوان الذي وصلت إليه جماعة ضلّت الطريق وتحاول أن تضع الجميع على طريق الضلال الوطني بعد معركة مشرفة خاضتها فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة كشفت عورات السلطة ورئيسها وأشارت بقوّة إلى خيار الفلسطينيين الذي يوحدهم ويظهر قوتهم ويستعيد الوجه المشرق لثورتهم التي تقطع رجل الإحتلال ومعها البسطار الذي عاش تحته رئيس السلطة وفريق التدليس المحيط به.

راهنت مركزية عباس على موت غزة وانكسارها وتحالفت مع الشاباك الإسرائيلي من اجل انجاح هذا الرهان، فسقط الرهان على الموت لتصعقهم غزة بقدرتها الفائقة على الحياة وصناعة المجد، ومحبتها الكبيرة لقادتها الشجعان ورموز الوطنية فيها وعلى رأس هؤلاء القادة الخالد أبو عمار الذي تتبارى لإحياء ذكرى استشهاده كافة مناطق قطاع غزة وساحات الشتات بما يليق مع عظمة هذا الرجل الذي كانت كوفيته سفير ثورة طافت كل أرجاء الكون تشرح قضية شعب سلب وطنه ومصمم على الحرية والإستقلال.

كعادتها غزة تسير ومعها كل الأحرار في الضفة والقدس والشتات، ستحيي ذكرى اغتيال أبو عمار بحشد يليق برمز الثورة الفلسطينية وتقول لمركزية عباس يا جبل ما هزّك الريح ولا نال منك بيان الصغار، سيخرج الناس زرافات يواصلون طريق المجد ويحملون مشاعل المستقبل القادم رغم كل الظلام، لا العقوبات ترهب المناضلين ولا الحرب وبيانات المرجفين الصغار، انتظروا المحاكمة.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في مركزي عباس العصابة تنكشف أكثر
- إنها معركة تحرر وطني فلسطيني وليست بلاغة خطابات
- نحو حراك وطني لإسقاط عصابة روابط القرى
- نحو مصالحة قسرية قبل حرب كارثية
- بروفة عبّاس مع النائب ماجد أبو شمالة
- الأردن ما بين حكمة الملك واحتياجات المواطن والموقف من القدس
- منظمة التحرير ما بين قدسية البرنامج وقدسية الإطار والترهيب م ...
- أبو مهادي: قرار اجتماع وزراء الخارجية العرب كلاسيكي وضعيف لا ...
- لا تكفي المواجهة الأمنية مع الإرهاب
- حول جولة الحوار الفصائلي المقبلة في القاهرة
- مهرجان الكتيبة دلالات أشمل من الذكرى
- سنحاكم بلفور والوعد
- تساؤلات حول جذور واسباب عمليات النهب العام، المسكوت عنه في ا ...
- مأزق التيار القطري في موضوع المصالحة، الرجوب نموذجاً
- تساؤلات في ظل الحوار الفلسطيني للمصالحة
- السيد محمد دحلان
- عباس من الفشل السياسي إلى السقوط الأخلاقي
- عودة فلسطينية لتجارة الأوهام
- هكذا تجري صناعة الإرهاب، غزة نموذجاً
- سباق حماس وعباس إلى قلب ترامب


المزيد.....




- وزيرا الخارجية الأردني والفلسطيني: القدس خط أحمر.. وإخلاء سك ...
- وزيرا الخارجية الأردني والفلسطيني: القدس خط أحمر.. وإخلاء سك ...
- وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن رسائل بين إسرائيل وقطر لمنع ا ...
- مصر.. مصرع شابين غرقا في بئر بسوهاج
- مسلحون يقتلون 7 شرطة بولاية ريفرز النيجيرية الغنية بالنفط
- الحرب الوطنية العظمى
- حرس الحدود السعودي يحبط تهريب 802 كغم من الحشيش و25.4 طن من ...
- مصادر لـRT: شركة أمريكية تشرف على صيانة طائرات F16 تقرر مغاد ...
- شاهد: البلجيكيون يعودون إلى المقاهي والحانات بعد 7 أشهر من ا ...
- البابا فرنسيس يدعو إلى رفع براءات اختراع اللقاحات لكورونا مو ...


المزيد.....

- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد أبو مهادي - الشبهة في مواقفكم والذكرى ستحاكمكم