أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هاني عبد الفتاح - نقد الفلسفات الحديثة والمعاصرة بمنطق الفلسفة الإسلامية:














المزيد.....

نقد الفلسفات الحديثة والمعاصرة بمنطق الفلسفة الإسلامية:


هاني عبد الفتاح

الحوار المتمدن-العدد: 5991 - 2018 / 9 / 11 - 01:44
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


قد يقع إخواننا أصحاب مذاهب الفلسفات الإسلامية وأصحاب الكتب الصفراء في خطأ منهجي أثناء قراءتهم لمذاهب الفلسفة الغربية، وفحوى هذا الخطأ هو انهم يحكمون على هذه المذاهب بمعطيات قناعاتهم الفلسفية التي تستقي مشاربها من فلسفات العصور الوسطى، فتصبح معطيات المعرفة عندهم هي الحاكمة، والمذاهب الغربية هي المحكوم عليها.. وفي نظري أن هذا الخطأ منشؤه هو "المنطق الأرسطي" الذي ما زال حاضرا وبقوة في العقل الإسلامي منذ دخوله البيئة الإسلامية قديما حتى اليوم ..

لكن الأمر الذي لا يدركه هؤلاء القوم هو أن الفلسفة هي: "كل وجهة نظر عقلية يقدم لها صاحبها مجموعة مبررات" ، قد تكون هذه المبررات منطقية أو قد لا تكون .. وقد تكون مقبولة أو قد لا تكون .. أما المنطق فهو فرعٌ من الفلسفة، وليست الفلسفة فرع من المنطق، والفرع لا يحكم على الأصل .. وبالتالي فالخطأ الذي يقع فيه أخواننا هؤلاء هو أنهم يطبقون المنطق الأرسطي في نقد مذاهب الفلسفة الحديثة والمعاصرة، فتجد الواحد منهم يَتعنتر على سبينوزا وديكارت وراسل فقط لأن فلسفته غير موافقة لمنطق السيد أرسطو .. يا سيدي: في الفلسفة الإسلامية أيضا ما هو غير منطقي كثير، مثل نظرية العقول العشرة، ورغم ذلك اسمها فلسفة .. ولا أحد ينكر أبدا أنها فلسفة!!

فهيجل مثلا، رمي بمبدأ "التناقض" عرض الحائط، وطفق ينسج له بناءا فلسفيا خاصا، ومن ثَم؛ فأنت لا يمكن ان تدخل على هيجل وتفهمه إلا إذا وضعت منطق أرسطو -الذي يؤمن بمبدأ التناقض أشد إيمانٍ- خارج بناءه الفلسفي.. وقل مثل ذلك في "نيتشه" وغيره.

في اعتقادي أن ذلك كله يحدث بسبب النظرة الدونية التي يرى العرب الآن أنفسهم بها بسبب وضعهم الفلسفي والثقافي البائس مقارنة بوضع الثقافة والإنتاج الفلسفي الغربي، فيحدث ذلك كرد فعلٍ .. وكأنهم يقولون : إن الفلسفات الغربية لا تساوي شيئا، وها نحن أولاء نبين للناس تناقضها و تهافتها!!

يا سيدي: إن كانت هذه الفلسفات الغربية الكافرة متهافتة ومتناقضة؛ فقدّم أنت الجديد المتناسق والمتماسك ولا تشغل نفسك بها!! .. فإن كنت لا تملك إلا حمارا؛ فلا تعب سيارة لأن ليس بها مكيّفاً.



#هاني_عبد_الفتاح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -العقل- فاعل، و-النص- مفعول:
- خدعة مفهوم الوطنية
- هل تغير مفهوم الإله في الفكر الغربي؟
- قراءة في مشروع زكي نجيب محمود الفكري


المزيد.....




- على مؤشر مدركات الفساد لعام 2022.. كيف صنفت الدول العربية؟
- متظاهر نجا من القمع الوحشي للنظام الإيراني يتحدث حصريًا لـCN ...
- على مؤشر مدركات الفساد لعام 2022.. كيف صنفت الدول العربية؟
- البحرية الأمريكية تعلن ضبط شحنة مخدرات داخل سفينة صيد في خلي ...
- عشرات الملايين في سجن -العبودية الحديثة-
- -دوامة- غامضة تظهر في السماء ليلا فوق هاواي
- بوركينا فاسو تقول إن 28 من من الجنود والمدنيين قتلوا في هجوم ...
- وزير الخارجية الأمريكي يتوجه إلى الضفة الغربية المحتلة للقا ...
- بلدية ليون تلغي ندوة للمحامي الفرنسي-الفلسطيني صلاح الحموري ...
- من ليبيا إلى تركيا وسوريا وإيران مرورا بفلسطين وانتهاء بأوكر ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هاني عبد الفتاح - نقد الفلسفات الحديثة والمعاصرة بمنطق الفلسفة الإسلامية: