أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فاطمة قباني - وصلت حدها














المزيد.....

وصلت حدها


فاطمة قباني

الحوار المتمدن-العدد: 5983 - 2018 / 9 / 3 - 18:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


البصرة لو ميچ حلو جان جيتت بهدومي "
وانا اسمع هذه الاغنية عن طريق الصدفة في الشارع وتسألت هل مازال المغني يريد ان يقفز بشط العرب؟ أم تراجع عن قراره بسبب الازمة
كل هذه الاحداث تحتاج لمراجعة سياسية ،نبدأ
بتحولات السياسية في العراق ذات نهج واحد لايتغير وطريقة واحد منذ 2003 لحد الان طريقة ذاتها وهي امتصاص غضب الشعب تحويلهم الى قضية اخرى وابعاد نظرهم عن طبخة السياسية التي تنضج على نار هادئة
فاليوم تحول الشعب منذ بدأ الانتخابات الى الان فظهرت قضاياة عديدة ومنها سد اليسو ومشكلة الماء و افلاونزا الليلبوا الجديدة و قضية المخطوفين والاشتباك المسلح في شارع فلسطين و موت خبيرات التجميل كل من مركز باربي و فيولا والان اسألكم لماذا ظهر بهذا وقت بالتحديد؟ هل هو محظ صدفة؟!
دعونا نتذكر الاحداث فسابقا تم توجية العراقيين لفلاونزا الطيور ومرة العناكب السوداء وغيرها من قضاية المدروسة ل امتصاص غضب الشارع ودعهم ينسون من يقطع الكعكة للاحتفال الانتخابي وتقسيمهم بينهم بالتساوي وتراضي ولاسيما انهم يلعبوها صح فكانوا ابطال في "باب جي" لدرجة ينصبون خيم خضراء في الخضراء ويقنعون الشعب بالثورة والتغير فيتم انتخابهم من قبل الشعب باعتقادهم انه ثوار حقا سوف يتم التغير عن طريقهم وتأتي الصدمة كصعقة كهربائية بتعاقد وشراكة مع اشخاص دمرو البلاد ،
اتمنى من الشعب ان يرى بوضوح لعبة ويرى من كان سبب في جعل دجلة يجف ففي فترة حكمة تم تصريح ووضع خطه لبناء السد اي 8 سنوات لم ياخذ الاحتياط ويحل جزء من مشكلة والان هو تم تصعيدة بالانتخابات فهذه الازمة قديمة ولكن طرحها جاء مع مصلحتهم لابعاد نظركم عن قضية الاساسية وبعد كل هذه المشكلات ظهرت اخرها كانت مشكلة المياة في البصرة وازمة الخدمات من كهرباء والصحة وتردي اوضاع التعليم وانتشار البطالة ولكن الاولى كانت هي اكبرها فارتفاع نسبة ملوحة وانخفاض مستوى الماء
وذلك بسبب انعدام وجود محطات تحلية للمياة
فتم ايجاد حل للمشكلة بزياده استخدام الكلور وهذا ماادى الى تسمم عديد من اهل البصرة باصابة 1800 الف شخص ولم ينتهي السيناريو هنا بل زاد الطين بله بقمع المتظاهرين في البصرة وضع غاز مسيل للدموع لتشتيتهم وعدم مطالبة بحقوقهم !
لكن ماذا ستشهد الايام القادمة ومازالت الكتلة الاكبر لم تنضج لحد الان !
ماهي القضايا الاخرى التي ستولد في بلد الصدفة المفبركة؟؟
هناك حلول عديدة اهما هو حل مشاكل وضع حد لايران وخاصة انها تقطع المياه عن العراق
اقامة محطات تحلية وتصفية في مدينة البصرة فهي تكلف 50 مليون فقط اي تعادل اربع ساعات من نفط البصرة فقط!
الاستفادة من الطاقة الشمسية لتوفير الكهرباء باقامة محطات لها،
تشجيع على الصناعات العراقية والزراعة من اجل توفير فرص عمل للشباب .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,755,375
- سجن الفن
- الى الشرق الأوسط
- هل اصبح الاعلام العربي أفة احدى افات الارهاب؟
- مابعد عملية التحرير هل سنتخلص من الارهاب الفكري ؟
- تعلم من السيد سلطع
- أمل تحت الانقاض
- نون النسوة


المزيد.....




- فقط 3.8% من سكان العالم لقحوا ضد كورونا و-مناعة القطيع- تحتا ...
- بعد حصولها على نصف ثروته.. طليقة مؤسس -أمازون- تتزوج رجلا د ...
- النووي مصدر 10 في المئة من الكهرباء في العالم لكنه يسبب انقس ...
- شاهد: سهرات راقصة تجريبية في أمستردام للبحث عن كيفية الخروج ...
- النووي مصدر 10 في المئة من الكهرباء في العالم لكنه يسبب انقس ...
- صحيفة: ترامب رفض فرض عقوبات جديدة على شخصيات لبنانية قبل مغا ...
- علماء أمريكيون يبتكرون طائرة مسيرة بحجم الذبابة يمكنها تحمل ...
- في استفتاء ملزم.. ناخبو سويسرا يؤيدون حظر ارتداء النقاب
- لماذا لم يعاقب بايدن ولي عهد السعودية؟ مسؤولة بالبيت الأبيض ...
- بشرى تحكي عن استدعائها للتجنيد مرة.. فيديو


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فاطمة قباني - وصلت حدها