أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - سجل أني لاجىء














المزيد.....

سجل أني لاجىء


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 5975 - 2018 / 8 / 26 - 17:02
المحور: الادب والفن
    


سجل أني لاجىء
سمير دويكات
1
سجل الان وليس غدا
اني لاجىء
ابن مخيم يحترق
بنار حقد
او لهيب البنادق
او قذائف غدر
او رحيل
او اسم جديد بلا هوية
او جواز سفر
فانا ابن المراة الضائعة في اسماء المدن
والمحفور اسمها على جسدي
ولها صورة على جبيني
يشبه حرقة الشمس
وملح البحر
2
سجل فوق كل الصحف
وفي الميادين
وبين الحيطان
في مسيرات العودة
او على شوارع اوروبا
اني ما زلت لاجىء
فهي هوية لي
ومسراي الى فلسطين يوما
3
قل لهم لست خجلا
فانا ابن المخيم
ابن الشوارع المحروقة
باطارات او قنابل المولوتوف
هنا اسجل ايضا انكم لن تمروا
فجسدي فيه لحم وعظم
وهو متاريس العبور
وقت ان يكون لكم جرأة عبور بلا اذن
4
متى ستعرف الامم المتحدة وصيتي الاخيرة؟
ومتى ستسمع صوتي الاخير؟
فانا صامت
كي لا يقال انه اعترف
بصوت لم يسمع
او كتابات مشوهة
فالجدرات شاهدة
وحذائي الممزق شاهد عصر
وجوعي المنثور فوق زينكو المخيم باق
يتكلم في وجه كل من زاره
5
سجل بلا خجل او وجل
واعطني كرت التموين
واسقني من شاي الامم
وانثر فوق قبرى طحين التمويل
فانا لا ازال احلم
ولجوئي وطن
في وطن
6
لاجىء انا
وباق هنا ازرع المخيم
كي يذكرني بعودة الاشبال
والمنتصرون
فلست نادم
او خائف
فلجوئي سيكون كل القصص
وسيكون هو الرسالة الاخيرة
7
سجل
ان عيناي هي الصورة
وقلبي فيه الرقم
وجسدي الوثيقة
وقدماي الارض اينما اكون انا
8
سجل اني لاجىء
فلا احتاج لزبالتكم
في بطاقات السفر
فانا طير النورس
الحزين
دمعتي بالف رقم
ودمي بالف وثيقة
9
سجل كل العبارات
ولا تنسى اسم المخيم
ولا شارع المخيم
ولا شعارات المخيم
10
سجل اني لاجىء
طردت من فلسطين
بقانون الامم
ولاجىء بقانون الامم
وساعود الى حيث فلسطين بقانون الامم
سجل اني لاجىء عائد
يوما
كي اسجل اني وطن في وطن






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على جسر العودة
- نهد عربي
- الى بيروت
- هذا حجري
- حلمت بوطن
- يا جرحي العميق
- الليرة التركية في مواجهة الدولار
- للكعبة بيت الله حجنا
- سأل الطالب يوما
- حبيتك والقمر عالي
- قبل أن نموت
- شيلي ميتك واسقيني منها
- علم فلسطين في وسط فلسطين
- طائر الفينيق
- اغتالوك يا وطني
- رسائل حربية
- انتظريني
- هدنة غزة والدروس غير المستفادة
- الى متى الصمت يا امة العرب؟
- إجابة


المزيد.....




- بوريطة يتباحث مع نظيرته الأندونيسيه
- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-
- بسبب اختلالات.. أمكراز يعفي مدير «لانابيك»
- موسم -ضرب الفنانات- في رمضان.. ياسمين عبد العزيز تتصدر القائ ...
- شاعر الثورة والسلطة.. ذكرى رحيل -الخال- عبد الرحمن الأبنودي ...
- سوريا: الأسد يترشح لولاية رئاسية جديدة والمعارضة تندد بـ-مسر ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - سجل أني لاجىء