أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حنا - شمعةٌ في زمنِ المَوتِ المَجاني














المزيد.....

شمعةٌ في زمنِ المَوتِ المَجاني


يوسف حنا

الحوار المتمدن-العدد: 5948 - 2018 / 7 / 30 - 09:14
المحور: الادب والفن
    



*** شمعةٌ في زمنِ المَوتِ المَجاني ***
شعر : د. يوسف حنا
مـرتـبـكـاً أَخـطـو نحـوَ الكـتابةِ
بفـهـمِـهـا .. ولـذَّةِ إِثـمِهـا ..
في بداياتِ التشكُّـلِ والتكـوينِ،
بيـن الـجَـمالِ المُمـتَـدِّ
مـن لا نـقـطـةِ البدايـة،
حـتى لا نـقـطـةِ النهـايـة...
-
أَدُسُّ حُـلماً فـي كُـلِّ كَـفٍّ
تـمتـدُّ لـمُـصافَـحَـتي،
ووردةً فـي كُـلِّ قَـلـبٍ
يَـخـفِـقُ لكَـلـماتي ..
أَحفـرُ المعاني عِـطـراً
فـي قـلـبِ زهـرةِ غاردينيا،
لأَعـلـو في مساحاتٍ مأهـولةٍ،
بـطـيـوفِ آلهـةٍ قـديـمـة ..
تهـبُني الشعـرَ، أَنيـقـاً كـضحـكـتِـه ..
تَهِـبُ لـي شـطـرَهُ الـوارِفَ
وتأخـذُني معـها لمساحـاتٍ بعـيدة،
وحـزنٌ ممتدٌّ فـي الشطـرِ الآخـر...
-
كـأني مـا سِـرتُ يـومـاً عـلى الأَرضِ،
بـل وُلِـدتُ بجـناحـينِ
أَطـيرُ بهـما بخِـفةِ طـائر..
أَتـجـاوزُ الأَشـياءَ والكـائناتِ والكـلمات...
وكُـلّـما حَـلَّـقـتُ أَكـثـر فـأَكـثـر،
شـعَـرتُ أَنَّ الأَرضَ نـقـصـتْ
جـمالاً وحـبّاً وفـرحـاً..
أَصبحـتْ أَكـثـرَ ثـقـلاً،
وأَقـلَّ دوراناً، وهَـواءً، ومـاء ...
وكـلّما تشـظَّـتِ الـرّوحُ أَو أَجـدَبَ الكَـوْنُ،
أَنـفُـخُ الكَـثـيـرَ مِـنَ الحُـبِّ
في الأَرواحِ العـامِرةِ بالكَـراهـية،
وأَنـفـثُ الجَـمالَ والبـهـاءَ ..
كَـتـميـمةٍ خُـرافـيَّة،
لا تـنـتـهـي ولا تـزولُ
فـي الكَـونِ المُتـمَـلْـمِـلِ
مـن العَـبَثِ واللاجدوى ...
-
يا لـقـلـبٍ نابضٍ بخفقاتِ الشـعـراءِ،
وروحٍ مستأنسةٍ بحنينِهم، وبكـائِهم !
شـعـراءٌ فـي جـهـةٍ واحـدةٍ،
مـن الحُـبِّ والقـلـبِ ..
وزمـنٌ مُمتدٌّ مـن الجَـمالِ
إِلى الجَـمال ...
فـي زَمَـنِ المَـوتِ المجـاني
رُوَيداً .. رُوَيداً ..
أَنجـو مـن بلاغـةِ الصَّمتِ
أَبـتـلـعُ حُـزنـيَ الـكَـبـيـرَ
أُشعِـلُ شمعةً في الظلمةِ المُتوهجَة،
وأَقرأُ ما تـيـسَّـرَ مـن قَـصيدة،
فـي بَـثِّ الحَـياةِ ..
للحَـياة !
( الناصرة )




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,364,490
- *** إنبعاث *** (عَلى هامشِ النَّكبَة )
- ذكريات ضاحكة مع مؤيد البدري والرياضة في اسبوع


المزيد.....




- وفاة الفنان المصري القدير يوسف شعبان متأثراً بفيروس كورونا ...
- وفاة الفنان المصري القدير يوسف شعبان متأثراً بفيروس كورونا ...
- وفاة الممثل المصري يوسف شعبان إثر إصابته بكورونا
- 3 دول عربية... انطلاق انتخابات الكنيست في الممثليات الإسرائي ...
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان في المستشفى بعد إصابته بفيروس ...
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر يناهز 89 عامًا بعد إصاب ...
- صدر حديثاً كتاب «أبطال في صمت» للدكتور أحمد الخميسي
- 27 آذار إحتفالية رائد المسرح المصري والعربي نجيب الريحاني
- وفاة الفنان المصري يوسف شعبان عن 90 عاما
- وفاة أحد أشهر الممثلين المصريين متأثرا بفيروس كورونا


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حنا - شمعةٌ في زمنِ المَوتِ المَجاني