أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - ترحيل بدو الخان الأحمر تمهيد لجريمة أكبر














المزيد.....

ترحيل بدو الخان الأحمر تمهيد لجريمة أكبر


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 5933 - 2018 / 7 / 14 - 18:52
المحور: القضية الفلسطينية
    


بدو الخان الأحمر مقدّمة لجريمة أكبر
جريمة ترحيل البدو من أبو النّوّار قرب الخان الأحمر، وجبل البابا في العيزريّة، ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، فقد سبق لسلطات الاحتلال أن قامت بترحيل البدو أكثر من مرّة من منطقة الخان الأحمر بين القدس وأريحا، وقامت بتجميع من رحّلتهم على أراضي صادرتها من قريتي أبو ديس والعيزرية.
لكنّ اللافت هذه المرّة هو أنّ اسرائيل التي تسعى إلى التّوسّع دائما، ولا تتحدّث عن "السّلام" إلا من باب العلاقات العامّة؛ كي لا تصطدم بالرّأي العام العالميّ، يلاحظ أنّها لم تعد تسأل عن الرأي العام العالمي، خصوصا بعد اعتراف ادارة ترامب في السادس من ديسمبر الماضي بالقدس عاصمة لاسرائيل، وكما يبدو فإنّ الادارة الأمريكيّة قد أطلقت يد اسرائيل في الأراضي المحتلة، لتصادر ولتستوطن ولتقتل ولتشرّد كيفما تشاء، كما أنّ اسرائيل ضمنت صمت دول تسمّى عربية، أو أنّها تلقى تأييدا منها بناء على طلب البيت الأبيض، ومن خلال التّنسيق الأمني بينها وبين اسرائيل.
واسرائيل التي تثبت يوميّا أنّها كلّما اقترب الفلسطينيّون وشرفاء العرب من السّلام مترا كلما ابتعدت اسرئيل عنه ميلا، تستغل الوضع جيّدا لفرض سياسة الأمر الواقع على الأرض، وتسارع في تهويد القدس بشكل جنوني، كما تسارع بعمل غلاف استيطاني لها للاجهاض نهائيّا على أيّ حلم بحلّ الدّولتين، وعدا عن المظالم الكبرى اللاحقة بالبدو المعتدى عليهم والذين هُجّروا من ديارهم في النقب بعد اتفاقات رودس عام ١٩٤٩، وبعضهم هُجّر أكثر من مرّة من خلال التّوسّع الاستيطاني الاسرائيلي، فإنّ المخطط الاستيطانيّ الجديد والذي يستهدف بدو الخان الأحمر وجبل البابا، يستهدف أيضا الامتداد الاستيطاني باتّجاه القدس، والذي سيحاصر قريتي العيزرية وأبو ديس ضمن حدود البناء فيهما، وسيمتد إلى المنطقة المعروفة "اتش ون" وليمتد لمحاصرة الطور والعيسوية من جهة الشرق. لكن ما لا يتمّ الحديث عنه هو أنّه يوجد شرق مجمّع أبو النّوار بأقل من ٣٠٠ متر مستوطنة أخرى، تتواصل مع مستوطنات أخرى من الجهة الشّماليّة، فيما تمتدّ شرقا مستوطنة أخرى أيضا مقابل دير واد القلط، وتشرف على البحر الميّت جنوبا، وتعلو مدينة أريحا من جهة الغرب. أي أنّ الطريق بين القدس وأريحا جميعها تحت رحمة المستوطنين.
ومعروف أنّ اسرائيل بعد اغلاقها للقدس أمام الفلسطينيّين منذ مارس ١٩٩٣، قد منعت التّواصل بين مناطق شمال القدس وجنوبها، حيث كانوا يمرّون ممّا كان يعرف طريق بيت لحم التي تمرّ من راس العمود-جبل المكبر-صورباهر-ام طوبا-بيت لحم ومنطقة جنوب الضفّة الغربيّة، واستبدلتها بما يعرف بطريق واد النّار، التي تمر من مخيّم قلنديا-جبع-حزما-عناتا- الخان الأحمر- اطراف مستوطنة معاليه أدوميم-العيزريّة-أبوديس- السواحرة الشرقيّة-العبيديّة-بيت ساحور، وهي طريق لا تصلح لسير المركبات حسب قوانين السّير المتعارف عليها دوليّا لشدّة انحدارها في المنطقة المعروفة بدبّة الخنزيرة التي تنحدر من العبيديّة باتجاه واد النار فالسّواحرة الشّرقية.وهذا يعني أنّ المسافة بين رام الله وبيت لحم قد ازدادت بأكثر من ثلاثة أضعافها، عدا عن الحواجز العسكرية التي قد تمنع حركة السّير كليّا بين شمال الضّفة الغربيّة وجنوبها.
وفي حالة استكمال المشروع الاستيطاني الجديد الذي يحكم الطّوق على القدس تماما، فإنّ الاتّصال بين شمال الضّفّة وجنوبها سيصبح شبه مستحيل، أو يمكن ايجاد حلول له من خلال نفق قد يمتد لكيلومترات؛ لأنّ اسرائيل لن تسمح بحريّة حركة السّير للفلسطينيّين من وسط المستوطنات.
ولن يتوقّف المشروع الاستيطانيّ التّوسّعي الاحتلالي عند ذلك، فلديهم مخطّطاتهم لربط مستوطنة معاليه أدوميم والخان الأحمر بمستوطنات عصيون"غوش عتصيون"قرب الخليل، وهذه الحزام الاستيطاني امتد من كفر عصيون وطوّق منطقة بيت لحم وبيت ساحور من جهة الجنوب الشّرقيّ، وسيمتدّ شرقا إلى جنوب العبيديّة عند منطقة دير مارسابا، ليواصل طريقه الى الشّمال الشّرقي باتّجاه براري عرب السّواحرة"الدّمنة، جنجس، الخلايل والزّرّاعة؛ ليكتمل الطوق الاستيطاني بالالتحام بمستوطنات كيدار، معاليه أدوميم، والخان الأحمر.
من هنا فإنّ السّلطة الوطنيّة الفلسطينيّة وجامعة الدّول العربيّة مطالبة بحراك دبلوماسي سريع لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وللضّغط على امريكا قبل اسرائيل لتطبيق قرارارت الشّرعيّة الدّوليةّ في الصراع العربيّ الاسرائيلي، ويجب الانتباه أنّ افتعال حروب جديدة لتنفيذ تهجير جماعيّ من الأراضي العربية المحتلة هو احتمال جديّ، وليس تنبّؤات خرقاء.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوميات الفرح مع الأحفاد-عيد الأب
- بدون مؤاخذة-ما وراء مخصصات الأسرى الفلسطينيين
- لو أنني.........
- الأجداد المعمّرون
- حدره بدره خلينا نعد للعشره
- تصبح على خير
- Be queit please
- صوت ميرا الموسيقي
- ميرا الحفيدة الأميرة
- غيرة الأطفال
- seedy be nice with me!
- أن تكون بين حفيدتين طفلتين
- بدون مؤاخذة-فليتسيا لانجر الشيوعية الانسانة
- بجون مؤاخذة-خسارة المنتخبات العربية ختمية
- يوميات فناء أمّة-كرم وتسامح
- يوميات رثاء أمّة- يا وجع القلب
- بدون مؤخذة- دعونا نحاسب أنفسنا
- بدون مؤاخذة-السلامة للأردن
- يوميات رثاء أمّة-شكرا قطر
- بدون مؤاخذة-عدت أيّها الشّقيّ


المزيد.....




- ترامب ينتقد خطة بايدن لسحب القوات من أفغانستان لسببين
- روسيا تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا
- لحظة هجوم أسراب الجراد على مساحات زراعية في الأردن.. فيديو
- تونس تغلق قنصليتها في طرابلس لمدة أسبوع وتكشف السبب
- دبلوماسي غربي: المحادثات السعودية الإيرانية ركزت على ملفي ال ...
- وزير الإعلام اليمني: الحوثيون جندوا عشرات الآلاف من الأطفال ...
- أمريكا تقول إن متمردين تشاديين يتجهون من الشمال صوب العاصمة ...
- كيف تتغلب على العطش الشديد في أثناء الصيام؟
- ثالث حادث قطار في مصر بأقل من شهر.. فاجعة جديدة ورئيس هيئة س ...
- السلطات السعودية توقف لواء ومسؤولين متقاعدين اثنين في الحرس ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - ترحيل بدو الخان الأحمر تمهيد لجريمة أكبر