أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دعاء حوش - تنتهي الأحلام














المزيد.....

تنتهي الأحلام


دعاء حوش

الحوار المتمدن-العدد: 5929 - 2018 / 7 / 10 - 06:12
المحور: الادب والفن
    


تنتهي الأحلام
لأننا نتوقف عن القتال لأجلها
لكننا نتوقف عن القتال أيضًا، لأن المعارك جميعها حُسمت مسبقًا
لأجل أولئك الذين لا يملكون سيفًا.. ولا حصانًا
ولا يعرفون الأحلام !

تنتهي الأحلام
لأننا ببساطة نحلم بغيرها
فلا يعود الحلم لذيذًا
ولا نحن نفقد شهيتنا
أهذا ما يسمونه شغفًا؟

تنتهي الأحلام
لأنها تصبح فقاعة
تمتلئ بأجسادنا، نكبر، فتكبر هي
وتظل أكبر منا أبدًا..

تنتهي الأحلام لأنها تُسرق
هل يصبح حلمنا ملكًا للجميع؟
ما هذا البؤس المستباح!

تنتهي الأحلام
لان انتصارها يعني سلمًا سرمدًيا
بيد أننا في عصر لا تزال فيه الحروب
تقول الكلمة الأخيرة دومًا

تنتهي الأحلام لأنها ليست خالدة
وتظل فكرة واحدة تسبح في الفراغ
تتجاوزنا لأجيال، تعيد تكرارها
تلك الفكرة القائلة بانتهاء الأحلام.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوء تقدير
- يوم الأرض: إنها غزّة التي تُستَمدّ منها الشرعيّة
- زهد الأمومة
- كلّما تفتّح الشوق
- الصوفية
- الاسم
- شعبك جذع سنديان وعدوك هشيم
- البَوح
- الفلسطينيّ الأخير (1)
- وَجع النصوص
- بدؤنا
- محمد مرسي هو المَلِك
- الأزمة السوريّة/ الفَصل الخالي
- مروراً بدير ياسين


المزيد.....




- بعد 10 سنوات.. حافيدي يسلم مفاتيح تسيير جهة سوس لكريم أشنكلي ...
- قيادي بالبوليساريو يتوقع قيادة بدون سكان قريبا
- تعرض زوجة الفنان المصري حمادة هلال وأولاده لحادث سير
- بعد 3 عقود على تهريبه.. لوح جلجامش يعود أخيرا إلى موطنه العر ...
- عارضة الأزياء ليندا إيفانجليستا تكشف عن تعرضها لـ -تشوه نادر ...
- وفاة المخرج الأميركي ملفن فان بيبلز رائد حركة “استغلال السود ...
- تعرف على أجور الممثلين الأتراك الأكثر شهرة في الموسم الحالي ...
- وفاة المخرج المصري محمد عماد الدين الحديدي بعد معاناة مع مرض ...
- علماء يكتشفون أن الموسيقى يمكن أن تكون معدية مثل الفيروسات! ...
- ترشيح الممثلة المصرية منة شلبي لجائزة -الإيمي- العالمية


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دعاء حوش - تنتهي الأحلام