أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز سمعان دعيم - تعايش سليم














المزيد.....

تعايش سليم


عزيز سمعان دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 5907 - 2018 / 6 / 18 - 22:23
المحور: المجتمع المدني
    


مقابلة مع المربية راغدة داهود

المربية راغدة داود مديرة المدرسة الايطالية للقسم الابتدائيّ في حيفا، متخصصة في مجال الرياضيات وعملت في مجال ارشاد التربوي-التعليمي، وفي هذه المرحلة كمديرة مدرسة ابتدائية تؤمن بأهمية تطوير "التعلّم الفعّال"، ايمانًا منها بضرورة تغيير معالِم المنظومة التّربويّة التعليميّة التقليديّة، لتواكب مستجدّات واستراتيجيّات الطرق الحديثة، ولتحقيق هذه الأهداف لا بدّ من تحقيق الجودة والفعاليّة في عملية التّدريس، حيث من المهم أن يعمل كلّ معلّم على توفير البيئة الصّفيّة الّتي تتميّز بالرّغبة والحافزيّة في التّعلّم، وتنمية التعلّم الذّاتيّ وتطوير مهارات التفكير البنّاء والنّاقد عند الطّلاب.

فيما يلي ملخص مشاركتها في أهمية واحتياج مجتمعنا لثقافة السلام:

السلم المجتمعي هو قبل كل شيء تعايش سليم (كل فرد مع ذاته، مع قريبه، في بيته ومع من حوله)، ويجب أن يُبنى على قيم وأسس الاحترام والمحبة والتفاهم والتواصل الإيجابي.
لنشر ثقافة السلام في المؤسسات التربوية يجب البدء بالكبار، أي من الطاقم التربوي، لتجنيد قوانا وطاقتنا لهذا الهدف السامي، لنمتاز بالمحبة والعطاء والتفاهم رغم الاختلاف بوجهات النظر، بحيث يسود الاحترام، والاتفاق على خطة مشتركة نسير فيها معا، عندها نستطيع إيصال خطتنا للأهل والطلاب، وذلك بعد أن نعرف وندرك نحن، ما هي الحاجة وماذا نريد، وذلك بالطبع مع احترام كل الأفكار واعتبار التعددية.
كما يجب التأكيد على دور المدير في نشر ثقافة السلام فهو قائد المسيرة، الذي يبحث عن طرق للتواصل مع طاقمه لنقل الرسالة التي يؤمن بها، وأيضا لتصل للأطراف الأخرى، فالمدير المؤمن بقيم وأفكار وعادات إيجابية لا بُدّ وان يمررها لغيره.
هنالك مجموعة عوامل معززة لبناء شراكة مجتمعيّة بين المدرسة والمجتمع المحلي لنشر ثقافة السّلم المجتمعيّ منها: إيمان المدير بفكر ثقافة السلام وتبني الطاقم لهذا لفكر، تجنيد الأهالي والمؤسسات والمجتمعية للشراكة، فهذا الامر ينعكس بالإيجاب على خارج المدرسة، والقيام بفعاليات تقرب أطراف المجتمع معا، والتعاون والتواصل مع مؤسسات تربوية (بما في ذلك إثراء بعد الدوام)، والمبادرة لمخيمات صيفية وفي العطل لتعزيز أنشطة ثقافة السلام، كما لا ننسى أهمية تعزيز الجانب الروحي والقيم الروحية المبنية على محبة الله ومحبة الانسان.
كما وتواجه ثقافة السلام مجموعة من العقبات من أهمها: انشغال الناس اليوم بالماديات حتى على حساب القيم من أجل تحقيق مكسب مادي أو منصب ما، نقص الأشخاص القياديين والمؤمنين بفكر ثقافة السلام، سلوكيات سلبية من الذين ينبغي أن يكونوا قدوة ونموذجًا جيّدًا، ضعف ونقص في التواصل والعلاقات العائلية (أهل وأبناء) وخاصة في المدن الكبيرة والحياة الصاخبة.
وعليه هنالك مجموعة حلول مقترحة لدعم نشر ثقافة السلام منها: تقوية الانتماء والاعتزاز بين أعضاء المثلث الطبيعي والهام (الاهل، الطلاب والمدرسة)، ومشاركة الأهل أكثر في فعاليات ونشاطات، والايمان بأهمية التربية وتعزيز السلوكيات الإيجابية وليس فقط التركيز على السلبيات.
هنالك مجموعة أنشطة تستطيع المساهمة في نشر ثقافة السلام منها: نشاطات روحية لتعزيز المحبة الأخوية، مشاركات اجتماعية تربوية، بناء إطار للشبيبة، مشاريع لعرض مواهب الطلاب، القيام ببرامج وفعاليات متنوعة معًا مثل دورات سباحة ومشروع مبادرون صغار والمشاركة بحملات تجنيد أموال لمؤسسات خيرية وصحية، العطاء والتبرع بمؤن لمساعدة عائلات محتاجة، تعزيز أنشطة تدوير المواد والاسترجاع مثل استرجاع علب المشروبات، تشجيع العمل التطوعي من قبل طلاب كبار مع طلاب أصغر، واستثمار المدرسة ومرافقها لأنشطة معززة لثقافة السلام.
وفي النهاية أرجو لمجتمعنا أن يعيش الثقافة السلمية المبنية على الاحترام وقبول الآخر والمحبة الإنسانية.






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مجتمعنا يفتقد السّلم المجتمعيّ
- ثقافة السلام ما بين زخم الأنشطة وتعاسة الواقع المُعاش
- الاختراعات والبحث العلمي في خدمة السلام
- للأهل دور هام
- المعلم في قوالب تشبيه
- ثقافة السلام تطلب تجنيد قوى
- كنز المجتمع ورُقيّه
- ثقافة انتماء وتكامُل
- الاستشارة التربوية قناة تمرير ثقافة السلم المجتمعي
- يقتلونا لماذا؟
- أهم إعلان على الإطلاق
- ثقافة السّلم رافعة لمجتمعنا
- السلام ترنيمة الملائكة
- لغة الحوار أساس ثقافة السّلام
- فاقد الشيء لا يعطيه
- الجار الطيب ورجل السّلم المجتمعي
- السّلم المجتمعيّ هو الهدف الأسمى للتربية
- أي تأثير صغير له فعلٌّ كبير
- تسليط الأضواء على أحداث الميلاد
- عصرنا بأمس الحاجة لثقافة السّلم المجتمعيّ


المزيد.....




- بالفيديو.. رئيس وزراء إسبانيا يصل مدينة سبتة بسبب أزمة المها ...
- سفير فلسطين بالأمم المتحدة يطالب إدارة بايدن بإظهار نتائج مس ...
- تركيا: البعض يضع أمن إسرائيل فوق كل اعتبار ويغمض عينيه عن جر ...
- شاهد: تدفق هائل لمهاجرين مغاربة إلى سبتة الإسبانية
- مؤسسات حقوقية عربية: إسرائيل ترتكب جرائم حرب في غزة والصمت ا ...
- الولايات المتحدة وافقت على إطلاق سراح أقدم سجين في غوانتانام ...
- إسبانيا تستدعي سفيرة المغرب على خلفية تدفق المهاجرين إلى جيب ...
- الولايات المتحدة وافقت على إطلاق سراح أقدم سجين في غوانتانام ...
- الأمم المتحدة: نزوح 52 ألف فلسطيني بغزة
- إسبانيا تستدعي سفيرة المغرب على خلفية تدفق المهاجرين إلى جيب ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز سمعان دعيم - تعايش سليم