أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسين أيت باحسين - عيون الماء (6) .. بغل محمّل بالذهب والفضة في -عين أسردون-














المزيد.....

عيون الماء (6) .. بغل محمّل بالذهب والفضة في -عين أسردون-


الحسين أيت باحسين

الحوار المتمدن-العدد: 5881 - 2018 / 5 / 23 - 04:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عيون الماء بين القداسة والأساطير وبين التوظيف العلاجي والسياحي والاقتصادي
المحور الثاني: عيون تُحكى "أساطير مُؤسِّسة" لاكتشافها ولاستغلال مياهها,
6/30 عين أسردون ببني ملال

"عين أسردون" تعني لغويا بالأمازيغية "عين البغل" حسب الأسطورة، أما طوبونيمياً فتعني "منبع العين".
يقول الأستاذ عبد الرحيم بنعلي: "توجد (أي عين أسردون) بمدينة بني ملال، ويرجع أصل تسميتها، حسب رواية شفهية مشهورة، إلى أن المنطقة التي توجد بها العين حاليا، كان يرعى بها أحد الرعاة، الذي اكتشف المنبع الأصلي للمياه وظل يحتفظ به لنفسه، وذات يوم قامت مشاجرة بينه وبين إحدى القبائل بشأن عدم الرعي بالمنطقة.
إثرها التجأ ذلك الراعي إلى المنبع الأصلي للمياه، الذي لا تعرفه القبائل وحبس الماء عنها. ويقال إنه وضع في مكان بروز الماء كمية مهمة من الصوف، فانقطع الماء في المنطقة وتضررت القبائل من جراء الجفاف.
وعندما طلب الراعي من القبائل أن تقدم إليه أسردون، أي بغلا، محملا بالذهب والفضة، وهناك من يقول بالنقود الحسنية، ليدلها على مصدر الماء الذي كان يجري بالمنطقة، وهددها بأنه هو الوحيد الذي يعرف ذلك، لبت القبائل طلبه وانتزعت الصوف الذي كان بمثابة الحاجز، ورجعت الحياة بالمنطقة". انتهت الأسطورة، ص: 408.
ويضيف الأستاذ عبد الرحيم بنعلي: "هذه العين تقوم بدور أساسي من الناحية البشرية والاقتصادية. فهي تمد مدينة بني ملال والمناطق المجاورة بالماء الصالح للشرب. وبفضل هذه العين تسقى كذلك المغروسات الشجرية (الزياتين) التي توجد بضاحية بني ملال. والدور الثاني الذي تقوم به عين أسردون هو دور ترفيهي، فهذه العين لم تبق على حالتها الطبيعية، بل تدخلت السلطات في المنطقة وأقامت عليها مجموعة من الشلالات الاصطناعية والحدائق والمقاهي، مما أضفى على عين أسردون طابعا سياحيا". ص: 409.
المرجع:
معلمة المغرب، ج: 2، ص: 408-409.

الحسين أيت باحسين
باحث في الأنثروبولوجيا
الرئيسية | مدارات | عيون الماء (6) .. بغل محمّل بالذهب والفضة في "عين أسردون"
نشر في جريدة هيسبريس الإلكترونية يوم الثلاثاء 22 ماي 2018 - 00:05
انظر الرابط التالي:
https://www.hespress.com/orbites/392345.html



#الحسين_أيت_باحسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عيون الماء (5) .. -بئر مريم- من المغارة إلى -كنيسة البشارة-
- عيون الماء (4) .. عيون سيوة المقدسة في مصر المعطاء
- عيون الماء (3) .. عيون موسى الاثنتا عشرة بجنوب سيناء المصرية
- عيون الماء (2) .. بئر زمزم من النبي إبراهيم إلى عبد المطلب
- عيون الماء (1) .. بين القداسة والأساطير والتوظيف العلاجي وال ...
- الفقيد إبراهيم أخياط والأمازيغية: معالم -تدبير المُتَنَوِّع- ...
- هبة حياة من أجل الصحوة الأمازيغية (تحية وداع للفقيد السّي إب ...
- هدوء في زمن الصخب ! (تحية وداع للفقيد محمد منيب)
- الكتاب الأمازيغي الجمعوي بالمغرب تجربة الجمعية المغربية للبح ...
- على هامش اليوم الدراسي بمجلس النواب: عودة النقاش إلى المربع ...
- مسارات مشاريع القوانين التنظيمية للأمازيغية: التشخيص والبدائ ...
- السنة الأمازيغية: من الاحتفالية إلى التحديث والتثمين
- ترسيم السنة الأمازيغية تفعيل لمقتضيات الدستور وليس في حاجة إ ...
- السنة الأمازيغية: ربط أواصر المواطنة بين ساكنة أعالي الجبال ...
- فن تاسكيوين: من وضع فلكلور شعبي إلى تراث ثقافي لامادي عالمي
- الجارة الجزائر تُرَسِّم رأس السنة الأمازيغيةل
- تغريدة طوبونيمية: فصل السؤال والجواب في ما بين -تاشرافت- و-ت ...
- الجامعة والجهوية ورهانات تدبير التراث اللامادي (مقاربة مفاهي ...
- أي تدبير مؤسساتي وأية حكامة جيدة لتفعيل الطابع الرسمي للأماز ...
- وأخيرا ما عسى أن يصدر عن المؤسسة التشريعية بصدد تفعيل الطابع ...


المزيد.....




- إيران تعلن وصول قائد -فيلق القدس- إلى حلب.. ومسؤول يوضح السب ...
- ارتفاع عدد قتلى الزلازل في تركيا وسوريا إلى أكثر من 15 ألف ش ...
- إيران تعلن وصول قائد -فيلق القدس- إلى حلب.. ومسؤول يوضح السب ...
- ارتفاع عدد قتلى الزلازل في تركيا وسوريا إلى أكثر من 15 ألف ش ...
- المنطاد الصيني: الولايات المتحدة تحذر من -برنامج تجسس يشمل 5 ...
- ملكة الدنمارك قد تخضع هذا الشهر لعملية جراحية بسبب آلام الظه ...
- السعودية.. انطلاق أكبر حدث تقني في مدينة جدة اليوم الخميس
- تحقيق استقصائي: بالدلائل سي آي إيه متورطة بتفجير نورد ستريم ...
- حصيلة ضحايا زلزال شرق المتوسط تتجاوز الـ15 ألف قتيل
- المساعدات الأممية عبر الحدود التركية لسوريا قد تستأنف اليوم ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسين أيت باحسين - عيون الماء (6) .. بغل محمّل بالذهب والفضة في -عين أسردون-