أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - خالد كروم - الخلل فى قوالب المنظومة الفكرية















المزيد.....

الخلل فى قوالب المنظومة الفكرية


خالد كروم
كاتب ومؤرخ د / خالد كروم

(Khaled - Kroom)


الحوار المتمدن-العدد: 5864 - 2018 / 5 / 4 - 17:47
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


خـــــالـد كـــــــــــروم ..

تهميدية :_ .........


المنظومة الفكرية النافعة تبقى تقدم نتيجة نافعة حتى لو طبقت جزئياً وذلك لا يعني المثالية .....فكل منظومة لها نقطة ضعف تنتج الخلل....


اقرب الى الاديولوجيا.... نظريا ترفع سقف مخيلتها ومثاليتها.....لكن بالواقع التطبيقي تعمل بالممكن .. مع بقاء تنظريها كمرجعية لشرعنة نفسها وتبرير فشلها !!..


بما معناه:_ أنك لو طبقت المنظومة الفكرية = القالب الفكري =(( paradigm )) ...جزئيا بمنطقة الضعف والخلل....


تكون بالحقيقة حصلت على أسوأ ما يمكن من الخلل..... حيث اقتطعت الخلل ....وسلطت النتيجة حوله على الأغلب مع فهم أن النتيجة النهائية تفاعلية في المنظومة الجديدة أيضا.....


لكن لا يمكن الجزم.... بأن النتيجة تكون حتما سيئة عند التنفيذ الجزئي للقالب الفكري....خاصة مع عدم وجود أي قالب فكري مثالي مطلق.....


كواقع مع امكانية التطوير والتغيير المستمر للمنظومة لتواكب المطالب النفعية للإنسان (وضعيا)...


نقطة الضعف في القالب الفكري تحدد مقدار خلل النتيجة دائما بسبب الانتروپي.... فالخلل ينتشر تلقائيا صانعا العشوائية التي تشتت طاقة الفرد والمجتمع أو المعشر....


تشتيت الطاقة .....أو تبديدها فيزيائيا في المنظومة البشرية البايولوجية....كمنظومة بايولوجية.....(جسدية + عقلية)....(( Humanistic ecosystem ))


أي لا يستطيع المفكرون الانسانيون _ اقتلاع فهم الخسارة البشرية بكل انواعها _ من المادية للنفسية - من مفهوم الانتروپي الفيزيائي ...


فحتى خسارة مفكر بالموت أو حرق كتب أو ضياع معلومات في عصر عديم الحواسيب هي زيادة في الانتروپي ... حالها حال الخلل في الفهم لنفس المفردة .....


فمثلا :_ خلل فهم ان ...الحرية هي ديمقراطية فقط....العلم هو فقه اسلامي فقط...العنصرية هي طائفية فقط....يؤدي لخسارة فوضوية مرتين عند الاستنتاج الخاطئ وعند تنفيذ الخلل العقلي واقعيا ...


هنا نستذكر ما ذكرت لكم سابقا حول...انتروپي النص الديني...والذي يحاكي مفاهيم الانتروپي في نظرية المعلومات...(( Information theory))...العلوم مرتبطة ... الثنوية القاطعة...((Dichotomy)) ..


لديكارت في المادة والروح تواجه تهافت في عصر العلم الحديث ....خاصة مع واقع الانبثاق..(( Emergence ... System theory))...


أقرب الى الاديولوجيا..... نظريا ترفع سقف مخيلتها ومثاليتها.....لكن بالواقع التطبيقي تعمل بالممكن ... مع بقاء تنظريها كمرجعية لشرعنة نفسها وتبرير فشلها !!..


اذا كان الافتراض أنها افلاطونية ...أو مقدسة محرمة النقاش...فكما تفضلت عند تطبيقها عمليا وتنفيذها بالممكن سيكون هناك عدد من النتائج:_


أولها: _ قياس التطبيقية ((Applicability )) ...اذا كانت غير قابلة للتطبيق هذا بحد ذاته يعتبر خلل واقعي تخريبي للانسان....


ثانيا: _ خلل الفكرة نفسها اذا كان الجزء المقتطع هو الأكبر تخريب....خذ مثلا في الشيوعية:_ تم اقتطاع الاشتراكية وخلطها مع النازية القومية العربية = حزب البعث العربي الاشتراكي...


الخلل هنا ترك استخدام التضدد (الديالكتيك الهيكلي) وغير ذلك لكارثية تبجيل الفكر افلاطونيا"...كما تفضلت _ (اعتباره مثالي دون خلل)...


العقل والإحتمالية..
--


فالعقل يحكم بضرورة صدق قضية الحسن والقبح..... مثلما يحكم بهذه الضرورة للقضايا المنطقية والعقلية _ والإحتمالية.....مع الأخذ بنظر الإعتبار القيود والإعتبارات الخاصة لكل منها....


العقل الذي يقدر حسن الأفعال يتفق مع أثار هذه القيم في الواقع.... كالذي يجري مع سائر الضرورات كالسببية وغيرها....


ونشير إلى أن قوة المصلحة ليست مرجحة دائماً على ما هو أقل منها..... فقد تحصل مصلحة أعظم في قبال حق متعين.....


ومع ذلك يرجح فيها الحق على المصلحة وإن عظمت... فمثلاً لو توقفت حياة شخصين من الناس على قتل ثالث بريء..... لما جاز هذا القتل لأجل إنقاذ الشخصين....


خذ مثلا في..(الإخوان المسلمين )...فهم يستخدمون الصناديق الانتخابية كأداة للقفز لمنصة الحكم .....


وبعدها التخلص منها متناسين أن الانتخابات كمفهوم هي أداة غير متلائمة مع الإسلام الذي يستخدم الشورى..... وعليه يصبحون بحالة صراع عقلي داخلي بين الشعب الذي يلهوه بالانتخابات.....


وبين اهمالهم هم بالمثالية المفترضة للاسلام بأساس كونه مثالي إلهي.... لا يحتاج لرأي الشعب...! فهو ليس سوى رعية أي... (("خراف بشرية"))... إسلامية....


فلو أن الأصل في الحياة هو الكذب لعجز الناس عن معرفة الحقائق إلا ما ندر.... ولترتب على ذلك فقدان الثقة...! التي يتوقف عليها إمكان التواصل في العلاقات الإنسانية...


على أن للقيم دلالة عقلية بإعتبارين..... أحدهما بحسب الإقتضاء ....وهي من هذه الناحية تشابه قضايا الإحتمالات التماثلية..... حيث لا نتوقع مطابقتها لمصاديقها إلا عند الحوادث غير المتناهية......


ومع ذلك فإنها تظل صحيحة من الناحية العقلية..... وكذا فإن وجود التزاحم في القيم وترجيح بعضها على البعض الآخر.....


ومن ثم إعتبار المصاديق في بعض الحالات حسنة..... وفي أخرى قبيحة.... كل ذلك لا يغير من جوهر ثبات صدق المسألة الكلية لهذه القضايا وعقليتها...


تظل القيم إطلاقية تصدق قضاياها الكلية لجميع الأحوال.... إستناداً إلى دلالاتها الذاتية....


والمسلمين الوهابية يعتبرون ان علم النفس .....وعلم الفلك والفلسفة هي من العلوم الغير النافعة....ويقولون نعوذ بالله من علم لا ينفع !!


ويعتبرون ان اهم العلوم هي علوم القران والفقه الاسلامي...!! لذلك اصبحوا في مصافي الدول المتقدمه..


بشكل عام هنا النموذج من أي نوع سواء كان أفلاطوني أو ذرائعي ....( پراكماتيكي ) نفعي ....


وهناك تفاوت في العلوم العقلية..... كما أن فيها قيوداً يجعل بعضها يختلف عن البعض الآخر...... ويظل المشترك فيما بينها هو القول بالضرورة.....بمعناها العام عندما يدركها العقل مجرداً..... أو عند تصور طرفيها.....


والجميل بالفيزياء انها تبدد الفكرة التي تعول عليها وتستند بذلك الى دوافع واليات عاطفية....ولكنها لا تجردك من يقينك القديم وحسب ...


بل تعطيك بديلا فهي تسلب منك الاله العاطفي ..... وتفتح لك الطريق لمعرفة واليقين باله فيزيائي رياضي ..


يعتني بك بنفس القدر الذي ترصخ له وتطبق تعاليمه ....كما الاله المفترض للمساكين ... الا ان هذا حقيقي جدا ومجرب..... ويعيش في خلايانا بالتزامن مع حياته في كل نقطة في الكون في ....((الزمان والمكان ))...


والفيزياء تعلمك الترابط بين مكونات الوجود..... حتى اذا كانت حواسك مخالفة للنتائج المؤكدة فيجب عليك الجزم بخطأ الحواس.....


الفيزياء بمفهومها صعبة التصور لان معطياتها ونتائجها متشابكة وكثيرة ... فالافضل ان نصيغها بلغة سهلة بعيدا عن مصطلحات هي الاخرى تحتاج الى ترجمة ....






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحكومات ومنظمة العبودية ..
- قولبة التجمع البدوي لنظرية قفزة اللغة العربية
- المغالطات المنطقية حول الصنمية ..
- جمود الفكر الديني والحداثة التطبيقية لرجل القش ..
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- الحرب الكونية لتقسيم مصر ..
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- خطورة الإديان على الإنسان ..ج1
- القدرة المطلقة والعجز العلمي لشيوخ الدجل
- حقيقة بنأة الأهرمات الفرعونية - وكذبة الديانات الإبراهمية
- خرافية قصة أدم وحواء والخلق الطيني والمجتمع الحيواني ...
- لن نعبد الأله البشرية مرة أخري .. السيسي أنموذجا- _ ومبارك س ...
- لعبة رجل الدين فى تغيب العقول والأدمغة العاطفية
- منظومة الأخلاق الإنسانية


المزيد.....




- شاهد: إطلاق نيران المدفعية الإسرائيلية المتمركزة في سديروت ب ...
- كيف تحولت فلسطين على الخرائط لإسرائيل في ظرف 7 عقود فقط؟
- الصراع الفلسطيني الإسرائيلي: عمدة لندن صادق خان يحث المواطني ...
- كيف تحولت فلسطين على الخرائط لإسرائيل في ظرف 7 عقود فقط؟
- قائد بعثة الناتو: لا توجد قوة قتالية داخل العراق
- ارتفاع بعدد إصابات كورونا في العراق
- متظاهرو كربلاء يعلنون مقاطعة الانتخابات مهددين بـ-الزحف إلى ...
- كربلاء.. اجتماع أمني لمراجعة نتائج التحقيق باغتيال ثلاثة نشط ...
- وسط انتقادات.. برلين تستبعد في الوقت الراهن تشديد قوانين معا ...
- ميركل تؤكد في اتصال مع نتنياهو تضامن بلادها مع إسرائيل


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - خالد كروم - الخلل فى قوالب المنظومة الفكرية