أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الوزان - من المسؤول عن مقتل الأمين المالي للحشد الشعبي؟














المزيد.....

من المسؤول عن مقتل الأمين المالي للحشد الشعبي؟


محمد الوزان

الحوار المتمدن-العدد: 5863 - 2018 / 5 / 3 - 04:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في السابع والعشرين من شهر نيسان المنصرم أعلنت قيادة الحشد الشعبي عن محاولة اغتيال قيادي في الحشد الشعبي ، وبعد ثلاثة ايّام أعلن عن مقتل قاسم الزبيدي مسؤول مالية الحشد بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين بعد اقتحام منزله في منطقة البياع في العاصمة بغداد ، الامر الذي ادى الى إصابته ومن ثم وفاته ، وبذلك نجحت محاولة اغتيال عضو مهم من أعضاء الحشد القيادية
الامر لم يقف عن هذا الحد بل تعداه الى اتهامات طالت قيادات اخرى بأنها كانت وراء عملية الاغتيال .
وما ان أعلن عن اغتيال الزبيدي حتى تبادر الى الاذهان قضيتين ليستا بعيدتين الاولى تتعلق بموقف المغدور من موقف المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني بعدم ترشح المتطوعين وقياداتهم الى الانتخابات على اعتبار انهم ادوا واجبا دينيا جهاديا لا غير ولا يستوجب ان يستغل اَي منهم التضحية والدماء ولا يجوز المتاجرة بها .
الزبيدي كان لديه موقف واضح من مشاركة الحشد الشعبي في الانتخابات وعدها مخالفة واضحة لرأي المرجعية التي تدعي كل القيادات بأنها شاركت بالحشد وقاتلت تطبيقا لفتوى المرجعية.
وكان الزبيدي قد علق على صفحته في فيسبوك بما يُبين موقفه الرافض لمشاركة الحشد في الانتخابات ومساندته لموقف المرجعية .
ولذلك اشارت أصابع الاتهام لقيادات شيعية من داخل الحشد لتصفيته .
والقضية الثانية هي الأموال التي تم الكشف عنها من قبل قاسم الزبيدي على اعتباره مسؤولاً ماليا حيث أكد في وقت سابق لرئيس الوزراء حيدر العبادي بوجود ملفات فساد في رواتب الحشد وبمبلغ يقدر ب 144 مليار دينار عراقي ، وكان المتهم الرئيس في هذه القضية نائب رئيس الحشد ابو مهدي المهندس ، كما تم اتهام عدنان الشحماني النائب في البرلمان وقائد كتائب رساليون المنضوية تحت لواء الحشد. حيث تمت الشكاوى من قبل مقاتلين في هذه الكتائب ضد الشحماني بانه لم يعطهم الرواتب لمدة ثلاثة أشهر ، وانه يعطي الرواتب كل ثلاثة أشهر مرة واحدة ولشهر فقط.
وكانت قضية رواتب الحشد قد تفاعلت وتم الحديث عنها بشكل علني لكن إرادة رئيس الوزراء حيدر العبادي لم تكن قوية ليفتح ملف الفساد في هذه القضية.
وقالت معلومات من عائلة قاسم الزبيدي ان الأخير التقى العبادي ووعده باكمال ملف بالذمة المالية وتحديد الخرق والفساد الذي طال رواتب الحشد وانه سيسلمه التقرير يوم الاول من مايس الجاري ؛لكن المتورطين عالجوا حياة الزبيدي قبل ان تصل يد رئيس الوزراء للملفات والارقام الحقيقية.
من جانبه قال زعيم التيار الصدري. معلقاً على مقتل قاسم الزبيدي : انه كان بطلاً. خسر حياته لانه كان ملتزما بموقف المرجعية بضرورة ان لا يشارك الحشد وقياداته في الانتخابات.
وأضاف الصدر ان الزبيدي كان دائم الحديث عن تهديدات تطاله من قيادات في الحشد لان وظيفته باتت عليه وبالا لكنه وعد بان يسلم الذمة للقائد العام للقوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء حيدر العيادي .
مقتل قاسم الزبيدي يبدو انه سيثير الكثير من الأسئلة لان القيادات المتهمة بالفساد لن يسمح لها ان تصفي خصومها بهذا الشكل حيث وصلت معلومات مقربة من رئيس الوزراء انه أوصل كلاما قاسيا لابي مهدي المهندس يحمله مقتل الزبيدي ، وكان في طيات كلام العبادي تهديد بفتح تحقيق جدي ما لم تقدم قيادات الحشد على الاعتراف السريع والصريح وان تتعهد بأنها ستمتنع عن ممارسة القتل بهذه الطريقة.
وتبقى إرادة ئيس الوزراء المعطلة هي السبب الكامن وراء الفوضى التي تجري في البلاد ، وكذلك وراء وجود دولة موازية يقودها أشخاص يستقوون بالخارج ويمتهنون المتاجرة بالدِّين والوطن .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضوء التغيير في نفق الانتخابات
- القصيدة المقصورة


المزيد.....




- حفيد الخميني يوجه رسالة لهنية تتضمن كلمات أبي القاسم الشابي. ...
- ليسوا مجرد أرقام.. هذه بعض وجوه أطفال غزة الذين رحلوا للأبد ...
- تشعر كأنها -دبابة على معصمك-.. داخل العالم الغامض لهواة جمع ...
- حفيد الخميني يوجه رسالة لهنية تتضمن كلمات أبي القاسم الشابي. ...
- ليسوا مجرد أرقام.. هذه بعض وجوه أطفال غزة الذين رحلوا للأبد ...
- تركيا تكشف عن مشاورات بشأن إرسال قوات دولية إلى القدس
- أفضل الخضروات لتقليل دهون البطن المزعجة!
- استقالة وزيرة خارجية كولومبيا وسط احتجاجات شعبية ودولية لاست ...
- -كتلة التغيير- الإسرائيلية تنهار ونتانياهو قد يتحكم في زمام ...
- هل نقل البشر كائنات حية إلى المريخ دون قصد؟


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الوزان - من المسؤول عن مقتل الأمين المالي للحشد الشعبي؟