أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نور الدين بن خديجة - حكايات ندى العشية ..














المزيد.....

حكايات ندى العشية ..


محمد نور الدين بن خديجة

الحوار المتمدن-العدد: 5791 - 2018 / 2 / 18 - 03:39
المحور: الادب والفن
    


حكايات ندى شمس العشية :
"لأن الأشياء على حالها ..فإن الأشياء لن تظل على حالها ." -برتولد بريخت






1- تتكلم في المهد ! ..
-------------------------

أفكر
فيما أفكر
لاشيء تغير من الورد ..
لا شيء تعدر فهمه
من هسيس الندى
أي ندى ينز على حلمة النهد !..

ها أنذا أفكر
قل لي فيما تفكر أنت ؟
لاشيء من الأمس
في اليوم يبكي
لاشيء من اليوم
في غد يبقى
صه ياغافل
هكذا عهدنا
ونشرب على طلل ممن بغوا
وممن لازالوا
سيصيرون طبعا
من داثر العهد ..
...
...
أفكر
فيما تفكر أنت
ما يئسنا
ولا يئس الورد
والندى
ذاك الندى المشاغب
لازال ينز على حلمة النهد ..
...
جميلأ أنت يا ورد
وأجمل منك
ما تقوله قصيدة
عن ثورة
تتكلم في المهد ..
...
....


2- شمس العشية بالله رفقا !..
----------------------------


كأني في هزيم
يسمع في القلب ..
سأشير للمطر أن يسقط
لاحزن يلحقني
لافرح يعدني بالورد

أهكذا دائما لايفهم
الحب
أهكذا تذوب شمس العشية
في أحلى نخب ..
لا تلم ياعذول
لاتستهن بوجد السكارى
سيعلمك الليل
من صمته
صخب لالأة النجوم
تزهو لالآت القصائد
على طرب من مر الجراح
وعلى احلى شرب ..
...
...
أهكذا شمس العشية
هيجت مابي
من رمي المايات
دما شبهة
على أخضر عشب ..
...
...
ياشمس العشية لايلوم
إلا جاهل ...
نحن في موقف الكأس
على راحة الأرواح
أهلا وسهلا
فلا ضاقت بنا الدنيا
على أوسع رحب ..
...
...
شعر : محمد نور الدين بن خديجة
10فبراير 2018






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على خطى قط أسود
- في الرقة رفعوا قمرا أحمر ...
- هكذا كانت تحكي وردة مجنونة ...
- جرادة رقصة الثلج والفحم ..واليوم كذلك عيد
- بعشرين درهم تسرح لغنم .. زجل مغربي
- جرادة .. أكفان سوداء تجوب الشارع
- الحب فعلا مثل العصيان
- جرادة ...اللواصق على الفم والفحم يتقدم
- لا أخاف كفن الموت ..أخاف قبر العشق
- إلم يكن رفيقا عزما وثباتا وسلاح ..
- قمر يدوزن حزنه على مقام لامي *
- هكذا حكمنا كأسها ...
- جرادة .. حين الشموع تمشي بالشموع ..
- أذكار تونسية ..في ذكرى الثورة المباركة
- كاسات قمري الهوى ...
- جرادة .. موقف على الأواني يقرع
- جرادة ..إذ هما في الغار ...
- وادخل الحانة باليسرى وسلم ...
- جرادة ..الفحم يسكر في رأس السنة ...
- عهد التميمي ..سيقوم من النوم المستحيل


المزيد.....




- إصابة الفنانة الفلسطينية ميساء عبد الهادي برصاص الجيش الإسرا ...
- المغرب في الصفوف الأمامية للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ...
- دعوى جديدة ضد جلاد البوليساريو
- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...
- كاريكاتير السبت
- رواية -من دمشق إلى القدس-  للروائي يزن مصلح
- إصابة النجمة ميساء عبدالهادي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. ...
- كاظم الساهر يتضامن: قلوبنا مع شعب وأطفال فلسطين
- 7 أفلام جسدت النضال الفلسطيني في السينما
- سلا.. هجرة جماعية لمستشارين بجماعتي عامر وبوقنادل لحزب الحم ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد نور الدين بن خديجة - حكايات ندى العشية ..