أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد موكرياني - رسالة الى مليشيات اردوغان السورية (الاخوان المسلمين) ستدفعون فدية بارين كوباني وانتم صاغرين














المزيد.....

رسالة الى مليشيات اردوغان السورية (الاخوان المسلمين) ستدفعون فدية بارين كوباني وانتم صاغرين


احمد موكرياني

الحوار المتمدن-العدد: 5778 - 2018 / 2 / 5 - 17:42
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


في مثل هذا الشهر (شباط) من عام 1982 نفذ جيش حافظ الأسد بقيادة المجرم اخوه رفعت الأسد مجزرة في حماة ضد تمرد شعبي بقيادة الاخوان المسلمين وقضت المجزرة على عشرات الآلف من سكان حماة، حيث دمرت مدينة حماة.
واليوم أبناء واحفاد ضحايا حملة الطغاة عائلة الأسد ينفذون كمليشيات الطاغية والعنصري الحاقد اردوغان وتحت راية حزب اخوان المسلمين مجزرة ضد كورد سوريا ويمثلون بجثة الطاهرة والمناضلة بارين كوباني التي شاركت بتحرير كوباني من داعش، مليشيات داعش التي تعاونت اقتصاديا وسياسيا مع اردوغان وابنه "بلال" وصهره وزير النفط "بيرات البايراك" لابتزاز اوربا.

يا أخونجية سوريا، انكم لم تنسوا ثأركم من نظام عائلة الأسد، لتتمردوا انتقاما ضد بشار الأسد بعد مضي ثلاثة عقود لأباءكم واهلكم ولمدينتكم وتضامنا معكم عند بدأ ثورتكم ولكنكم تحولتم الى عملاء ومرتزقة لأردوغان، فهل تظنون ان اشبال عفرين وكوردستان سوريا والعراق وتركيا سينسون بارين كوباني وتمثيلكم بجسدها وغدركم بالكورد وكوردستان، فكلكم مجرمون وعملاء للطاغية اردوغان ومطلوبون للقصاص العادل امام 40 مليون كوردي، سنعمل مع كل الأصوات الحرة الى ان ندرجكم في قائمة الإرهاب الدولية، وذاك حفيد مؤسس حزبكم طارق رمضان معتقل في فرنسا بتهمة اغتصاب، وميلشياتكم تنتقم من اجناد مصر لإلحاقهم الهزيمة الكبرى بالمغول في معركة عين جالوت على ارض فلسطين في عام 1260 إرضاءاً لأحفاد المغول الترك في ارض الاناضول ليستمروا بتمويلكم بالمال والسلاح لتنفيذ اعمالكم الإرهابية، فأصبحتم متاجرين باسم الإسلام ويتمتعون ممثليكم بسياحة مجانية في سويسرا وفيينا واستأنه وسوتشي والرياض والقاهرة دون ان يتفقوا على حل لا يرضي سيدكم اردوغان، والشعب السوري محاصر ويتلقى كل أنواع الأسلحة والقنابل التقليدية والكيمياوية من قوات السورية والروسية وحزب الله ومليشيات قاسم سليماني، وجنود الاتراك يرفعون الرايات التركية على ارضكم، ان القوات الامريكية لم تجرأ رفع راياتها على ارض العراق عند غزوها للعراق، ولكن تركيا استباحت سيادتكم، لإنها ترى سوريا ارض عثمانية لابد من استعادتها كما احتلت لواء اسكندرونة السورية.

قسما ببارين كوباني وشهداء عفرين سنثأر منكم يا عملاء الطاغية اردوغان، وسنمنعكم من التمتع بحكم سوريا وسيكون مصيركم مصير المرسي والاخوان المسلمين في مصر، ان كورد معادلة صعبة فلم تتمكن الالة العسكرية التركية ولا العراقية من القضاء على الكورد، فلا تحلموا بالقضاء على الشعب الكوردي، فسنكون شوكة في حلقكم نحرمكم من ابتلاع الشعب الكوردي من اجل ان ترضوا سيدكم الطاغية اردوغان.

سنكشف عمالتكم وارهابكم للعالم ونعلم أولادنا واحفادنا ان يثأروا منكم ليس بالسلاح ولكن بإدانتكم عالميا ونسطركم في كتبنا كأعداء الكورد وكمتاجرين بالدين وتشويهكم للإسلام وكعملاء مأجورين للطاغية اردوغان، سنحرر اناضول من احفاد الترك المغول، فهل يمكنكم حتى ان تفكروا في تحرير لواء اسكندرونة السورية من الاستعمار التركي؟

يبرر عملاء اردوغان حرب الجيش اللاحر ضد الكورد في عفرين بارتباط كورد سوريا بالحزب العمال الكوردستاني PKK، فبمن انتم مرتبطون يا عملاء اردوغان، انتم مرتبطون باخوان المسلمين الحزب الإرهابي الذي يقتل المصريين، وممولون من اردوغان مالا وتسليحا، ومرتبطون بالعرب كقومية، فهل ارتباطكم القومي بالعرب يمنع ارتباط الكورد بأخوتهم الشعب الكوردي في كوردستان إرضاءاً للترك المغولي اردوغان المحتل لأرض اناضول ولواء اسكندوونة السورية.
ان الحزب العمال الكوردستاني حزب محارب من اجل الحرية دون دعم دولي او عمالة لدولة او لحزب إرهابي يفجر بيوت الله للمسلين والمسيحيين ويقتل المصلين، وقائد الحزب الرمز عبدالله اوجلان مسجون في سجن الاحتلال الترك المغولي.

كلمة أخيرة:
" على المحافظات والاقاليم الكوردستانية عدم السماح للأعضاء اخوان المسلمين من ممارسة اية نشاطات سياسية لعدم استنكارهم لمجازر اردوغان وحملته الحاقدة لإبادة الكورد.
" على الكورد مقاطعة البضائع او الشركات والبنوك التركية.
" على كل كوردي في كوردستان الكبرى ان لا يتردد في محاربة اردوغان بكل الوسائل السلمية المتوفرة لديه لكشف زيف اردوغان والاخوان المسلمين واكذوبة دعوات القومونجية في احترام حقوق الكورد في العراق وسوريا وتركيا وإيران.
" ان الكورد هم أصحاب الأرض وعلى المحتلين الاعتراف بهذه الحقيقة ليس كدعاية انتخابية او كمكرمة بل كحق لابد من انتزاعه من المستعمرين.
" لا افهم كيف قبل البابا فرنسيس بابا الفاتيكان ان يستقبل المجرم اردوغان ويصافح اياديه ملوثة بدماء الأبرياء، كنت اعتقد ان قادة السياسية للمسلمين فقط يتاجرون بالدين، الظاهر ان قادة الكاثوليك ليسوا اقل تجارة بالدين المسيحي ورياءاً للمجرمين.






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لابد من تحرير ارض اناضول من الترك المغول
- يان كوردستان يان نه مان -اما كوردستان واما الموت-
- مهزلة الانتخابات العراقية، الصراع بين إيران وامريكا
- رسالة الى الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وقيادة التحالف ل ...
- هزائم أمريكا وضعف قادة العرب
- رسالة الى قيادات الأحزاب الكوردستانية الحاكمة
- استشهاد علي عبدالله صالح ودور محمد بن سلمان في تأخير النصر ع ...
- حصار العجم للعراق في آخر الزمان
- الدول العربية الى اين؟
- بعد الغاء الاستفتاء، ماذا بقي لعائلتي البارزاني والطالباني ف ...
- نكبة كوردستان: لابد من تقييم ونقد ذاتي ومصالحة كي نتجاوز الن ...
- نكبة كوردستان ووهم الانتصار ونشوة السُكر عند حيدر العبادي
- نكبة كردستان - غباء وخيانة قيادات الأحزاب الكوردستانية
- الغزاة والمحتلون الترك والفرس يشرعنون اغتصابهم لكوردستان ويع ...
- استفتاء كوردستان - اليوم التالي وزعيق الاقزام العبادي والجبو ...
- هوشيار زيباري جلب الدمار الى كوردستان
- متى يُحاكم المجرم والعميل الإيراني نوري المالكي
- عظمة الإسلام وخسة الحكام والفقهاء الكذبة
- رسالة الى الأخ الرئيس علي عبد الله صالح
- هل كان هناك بشر على الأرض قبل خلق آدم عليه السلام؟


المزيد.....




- نتنياهو يمنح قوات الاحتلال الصلاحيات لقمع المتظاهرين الفلسطي ...
- إطلاق سراح متظاهرين اعتقلوا مؤخراً خلال تظاهرة تندد باغتيال ...
- إسرائيل تحشد قواتها على حدود غزة مع تصاعد التوتر مع الفصائل ...
- -نختار الذهاب إلى القمر-.. كيف غيّر خطاب جون كينيدي الشهير م ...
- شرطة بابل تنفي وجود حملات اعتقال عشوائية للمتظاهرين وتوضح ما ...
- مصدر خاص لـRT: وفد مصري يصل تل أيبب لبحث عقد هدنة بين إسرائي ...
- مسيرات ووقفات تضامنية حول العالم دعمًا للشعب الفلسطيني الصام ...
- الفصائل الفلسطينية توسع دائرة أهدافها وتصيب مناطق شمال إسرائ ...
- الداخل الفلسطيني المحتل ينتفض.. وإنزال العلم الصهيوني عن مدي ...
- من يدين المقاومة المسلحة في مواجهتها مع إسرائيل إما جاهل أو ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد موكرياني - رسالة الى مليشيات اردوغان السورية (الاخوان المسلمين) ستدفعون فدية بارين كوباني وانتم صاغرين