أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ياسر سعد - !!اكاذيب بوش بين كاترينا والعراق














المزيد.....

!!اكاذيب بوش بين كاترينا والعراق


ياسر سعد

الحوار المتمدن-العدد: 1479 - 2006 / 3 / 4 - 10:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أظهر شريط فيديو بث مؤخرا مسؤولين امريكيين يطلعون الرئيس الامريكي جورج بوش على الوضع عشية اليوم الذي ضرب فيه اعصار كاترينا الولايات المتحدة. ويكشف الشريط، الذي كان سريا قبل ان تحصل الاسوشيتد برس على نسخة منه، تحذيرات خطيرة جدا اعطاها المسؤولون للرئيس الامريكي حول حدة العاصفة المتوقعة. احدى الجوانب المهمة لهذا الشريط في انه يبدو متناقضا مع ما قالته الادارة الامريكية بعد ان ضرب الاعصار الاراضي الامريكية بان حجم الخطر لم يكن واضحا، بينما يعتبر المعارضون ان الحكومة الامريكية لم تتخذ تدابير اساسية كان من الممكن ان تتخذها قبل الاعصار وقبل فوات الاوان.
الشريط أظهر بوضوح مسؤولين امريكيين في غاية القلق قبل ساعات من وصول كاترينا، وهم يحذرون من ان الاعصار قد يطيح بالسدود التي تمنع وقوع طوفان. ويظهر في الفيديو رئيس وحدة الطوارئ المستقيل مايكل براون قائلا: "ان العاصفة ستكون سيئة وكبيرة". ويضيف براون: "سنحتاج الكثير للتعامل مع حدث بهذا الحجم، وليس من المنطقة المهددة فحسب، بل من الامة كلها". ويطلق براون تحذيرا من ان المدنيين الذين تم اخلاؤهم لن يتمكنوا من الحصول على الرعاية الكافية. كما ظهر في نفس الشريط ماكس مايفيلد من المركز الوطني الامريكي للاعاصير وهو يقول في حلقة الاستشارة الاخيرة التي تم الكشف عنها ان شكل العاصفة يهدد بحدوث فيضانات ثانوية داخل نيو اورلينز خلال الفترة التي سيضرب بها الاعصار. غير ان مايفيلد يضيف ان "هناك امكانية ان تضرب رياح معاكسة تمتزج بقوة الاعصار، فتكون النتيجة ارتفاع مستوى المياه في بحيرة بونشارتين في نيو اورلينز وحينها فان الوضع سيكون خطيرا جدا جدا". الا ان بوش، وبعد اربعة ايام على الكارثة صرح بان "احدا لم يكن يستطيع التنبؤ بتحطم السدود". كما ان الادارة الامريكية لم تأت يوما على ذكر اي تحذير مسبق عن امكانية ان تطيح العاصفة بالسدود.
شريط الاسوشيتد برس يبرهن مجددا على تعمد الرئيس الامريكي الكذب الصريح وتزييف الحقائق والاستهتار بمعاناة المواطن الامريكي وعلى الاخص الذي ينتمي الى الطبقة المعوزة والفقيرة. نفس الصورة والمنهج والاسلوب تكرر وما يزال في العراق المحتل والمنكوب. فادعاءات اسلحة الدمار الشامل اتضح انها اكاذيب مفبركة, وتحرير العراق والعراقيين كان مدخلا لتدمير العراق وتقتيل العراقيين وباعداد مهولة وتعريضهم لإنواع من المهانات والمعانات كانت خارج الخيال الانساني. حرب بوش على الارهاب أدت الى ان يصبح العالم اليوم اقل أمنا حتى تعولمت التفجيرات والمفخخات لتضرب مدن اوربية وعربية وآسيوية. ومع كل هذا يصر بوش على التبجح بحربه غير المشروعة على العراق وبنجاحاته الكبيرة فيها وبأن العالم بفضلها اصبح أكثر أمانا. اما اشد الاكاذيب الامريكية إيذاء للذوق والفكر السليم فهي في الادعاء الامريكي الممجوج بدعم الديمقراطية والدفاع عن حقوق الانسان, هذا الادعاء والذي تكذبه السياسة الامريكية في دعم والتحالف مع اشد الانظمة دكتاتورية وظلامية في المنطقة, اضف الى ذلك السقوط الفاضح لهذا الطرح في فلسطين والمحاولات الامريكية المحمومة لإفشال الخيار الفلسطيني الديمقراطي باية وسيلة واسلوب, كما يبرهن على عبثيته معتقلات ابوغريب وغوانتناموا وباغرام وغيرهم.
لقد دخل الرئيس الامريكي التاريخ من حيث انه من اكثر الرؤساء العالميين اقترافا لجريرة الكذب بل وبالتبجح الارعن بها. كما نجح الرئيس الامريكي فيما فشلت فيه الدعاية السوفيتية -إبان عهود الحرب الباردة- وخصوم الولايات المتحدة الامريكية التاريخيين والمعاصرين, في صنع عداء عالمي وشعبي للسياسة الامريكية وبشكل غير مسبوق. ولعل انهيار شعبية جورج بوش على المستوى المحلي امريكيا تكون بداية النهاية السياسية لرئيس ارعن وبداية مصالحة امريكا مع ذاتها ومع قيمها المعلنة والتي حاربتها ادارة بوش بضراوة وشراسة ومع العالم من حولها.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانسان وحقوقه في العراق الامريكي
- الزلزال السياسي الفلسطيني يحرج الجميع
- !!حكام ولو بعد الممات
- شارون من القوة والانبهار ...الى الشلل والانكسار
- حتى لا يُستبدل النظام السوري بخداميه او جلاديه
- خدام...الشاهد والمدان
- !!غزة, شارون... وساسة العرب
- مشتريات الاسلحة العربية...صفقات ام صفعات؟؟
- !!ليبيا ....والايدز السياسي
- العراق: هل سقط شيعة ايران في الفخ الامريكي؟
- ! اللبواني والدولة السورية...بين المس بالهيبة ومشاعر الخيبة
- بشار الاسد...رئيس واهم ام حالم
- فرنسا ...وحصاد الهشيم
- جنود امريكيون: إحراق الجثث على أنغام الموسيقى
- الوزير صولاغ إذ يمتدح السياسة السعودية
- العراق الامريكي الجديد... والكوميديا السوداء
- إعصار كاترينا يعصف ببوش وإدارته
- أطفال العراق الجديد وتجارة الجنس البغيض
- إسلام قس ايطالي...وثقافة الخزعبلات
- العراق الجديد: تجارة الرقيق الابيض في العهد الاسود


المزيد.....




- شيوخ أمريكيون يضغطون على بايدن لإيقاف خط الغاز الروسي
- هل ستحرس قوات روسية الحدود بين أرمينيا وأذربيجان؟
- خبير يعلق على احتمال تسرب SARS-CoV-2 من مختبر في ووهان
- الجيش الأفغاني يستعيد السيطرة على منطقة في هرات من طالبان
- واشنطن تصادر ناقلة نفط انتهكت العقوبات المفروضة على بيونغ يا ...
- ابتكار اختبار جديد وبسيط للإبداع يمكن للجميع تجربته!
- أكار: جنودنا موجودون في قبرص بوصفهم تابعين لجيش دولة ضامنة
- مسقط: الهجوم على السفينة الإسرائيلية جرى خارج مياهنا الإقليم ...
- مصر.. مصرع مواطن وإصابة آخرين جراء خلاف على بيع منزل
- غينيا الاستوائية تفرج عن ستة جنود فرنسيين احتجزتهم بعد توقف ...


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ياسر سعد - !!اكاذيب بوش بين كاترينا والعراق