أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد الساعدي - أهزوجةُ أوراقٍ قديمة














المزيد.....

أهزوجةُ أوراقٍ قديمة


سعد الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 5719 - 2017 / 12 / 6 - 10:13
المحور: الادب والفن
    


أهزوجةُ أوراقٍ قديمة
**""**""**""**
سعد الساعدي
على صولجانٍ راهبٌ يتّكىء ؛ عيناهُ كسماءٍ بلا أفق ؛ يدان عاريتان تصلّي ؛ بين ماضٍ كان ذاتَ يومٍ مستقبل خيوطٌ من الشّمس تغزلُ نفسها ، وتغنّي لشاعرٍ ما زالَ يغرقُ في أوراقه . ورقةٌ قديمةٌ سقطتْ من جدارٍ صدىء ، وأستقرّت بمحرابٍ غادرهُ الصّالحون لتلعبَ بين ثقوبه ثعالبٌ لا تعرفُ إلاّ الخيانة .بعضُ نساءِ الحيّ كنَّ يغتسلنَ ببقايا النجوم بآخرِ ظُلمةٍ للفجر مع صافرةٍ منتهيةٍ للحارسٍ الّليلي .
لم تستحِ الأمّهاتُ أن يرضعنَ صغارَهُنَّ بوريقاتٍ من شجرٍ يابسٍ يتخبىءُ بغباره الزيتيّ عديم اللون ، وضحكاتُ المجانين خجولةٌ أبداً كأنَّ أشباحاً ترقبُ أنفاسها في ساعةِ الغفلة .
تكدّسَت كراريسُ الأطفالِ فوقَ تلالِ الضّباب تُلّوِحُ لظِلٍّ مجهول يتحسّسُ الجميع أخباره ؛ جاءهم الماءُ بإهزوجةٍ فيما مضى كانت تُغنّيها العجائزُ قربَ مدافىءِ يأسهنَّ يترقبْنَ الغائبَ مٍن نافذةِ صدى ذكرياتٍ عقيمة تدوّي بين الليلِ ، والنهار تعلنُ ولادةَ جيلٍ جديد يعشقُ التّفاهة ويرقصُ في ( كافتيريا ) لم يكُنْ إسمُها ( مُول )




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,745,402
- قراءة في قصة شاعرة بعنوان ( بيان ) للدكتورة أحلام الحسن من ا ...
- مازالتِ الطرقاتُ تبحثُ عن حزن ..


المزيد.....




- بيان حزب التحالف الشعبي بالدقهلية ضد هدم قصر ثقافة المنصورة ...
- منبوذون.. رواية الحنين البدوي الموريتاني ومفارقة الحضر والتر ...
- مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع القانون التنظيمي المتع ...
- رغم غضب معجبيه.. القناة الرابعة البريطانية تبعد الجندي النجم ...
- زنيبر يفضح المزاعم الكاذبة للجزائر بجنيف
- فيروس كورونا يزيد من معاناة قطاع الثقافة في مصر
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات
- البوليساريو تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية
- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب
- تعليق -غير متوقع- من نجل عادل إمام مخرج مسرحية -بودي جارد- ب ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد الساعدي - أهزوجةُ أوراقٍ قديمة