أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - معتز نادر - فاعلية وجَمال المرض النفسي ؟!















المزيد.....

فاعلية وجَمال المرض النفسي ؟!


معتز نادر

الحوار المتمدن-العدد: 5712 - 2017 / 11 / 28 - 15:35
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لا أنوي التحدث هنا عن المرض النفسي من الناحية التحليلية التخصصية فهذا أمر لا أجيده وهو شأن الطب، وإنما أود التطرق إليه كهاجس تفاعلي ينعكس عبر نتاج أدبي أو فني معين- ولا يمكن الحديث هنا بطبيعة الحال عن شخص قتل حبيبته لأنه شعر بالغيرة عليها فهذا موضوع أخر.
نمط مهم من الحرية يكمن لدى المرضى النفسيين *الفنيين *الذين ترفض أنفسهم الرضوخ للنظام الحياتي العام المشكوك بأمره فيحدث الخلل *الوجداني * حديثنا هنا ليس عن السعادة أو التعاسة وإنما هو عن التفكير بلحظة الحياة وحدودها ،وهو ليس دفاعاً عن المرض النفسي بوصفه مرض أكاديمي-هو كلام عن طبيعة النفس البشرية عندما ترغب بتعرية نفسها والذهاب بعيداً رفقة هواجسها -
إذ عندما تمنح الشروخات النفسية إكتئاباً واعياً لذاته فإن الإنسان يغدو في أقوى مراحل نضجه وعمقه لأن المرض النفسي على هذا المستوى يكرّس أحلامه عمليّا من خلال سلوكه وردود أفعاله بَدل أن يعيشها ذهنيّاً في واقع أدنى من مخيلته –وهنا يكمن الفرق بين المريض النفسي وبين الأخرين الطبيعيين -إن جاز التعبير – فالنموذج الأول يعيش حرية وحدته وعزلته بطريقة سلوكية وليس حرية أفكاره ومحاولة ترجمتها واقعيّا بطريقة عقلانية منسجمة
إذا تطرقنا للمرض النفسي كحالة خاصة فسنجد وهذا ليس بسرٍ بأن ليس ثمة عبقري يخلو من شرخ نفسي لأن أساس إبداعه هو عمق إختلافه الداخلي عن البقية
إن جزئية الإكتئاب على سبيل المثال تمثل قرابة حقيقية مع العقلية المبدعة المنفلته الخارجة عن المألوف ذلك لأن طبيعة الإكتئاب لامنتمية وهي تشبه بذلك طبيعة الشخصية المبدعة إذ يذوب المرض النفسي في قلب الشخصية فيغدو شكل الفرد ووعيه أكبر من خلله النفسي فتحدث عملية الإبداع ..
يخطر ببالي أن الطبيب النفسي يحتمي بمرضاه النفسيين ويكتسب المناعة عبر وجودهم حوله وبالتالي يظهر بمظهر المٌعلم و الصحيح نفسيّا بينما لا يعني هذا أنه بعيد كليّا عن الإكتئاب أو عن أي شرخ أخر في الشخصية ولكن ذلك الإكتئاب الشفاف المحتمل لدى الطبيب ليس مضطراً للظهور في ظل غطاء الحماية الذي يمثله وجود المريض الواقعي
-إن المرض النفسي إنما هو جزأين مريضٌ وشخصٌ أخر يتابعه ويشرف على مرضه
فلو لم يكن أيقونة التحليل النفسي سيغموند فرويد على سبيل المثال قريباً من المشاكل والتفاقمات النفسية لديه لما إستطاع أن يحلل النفس البشرية بهذه الروعة والعبقرية
بالطبع لا أقرر أنه كان مريضاً نفسياً لكن لو لم يكن قريباً من بعض الأزمات النفسية لديه لما إستطاع تحليل الأزمات النفسية لدى الأخرين -
فمثلا لم يستطع فرويد الإقلاع عن عادة التدخين على الرغم من محاولته المتكررة للإقلاع عنها بينما نجد أشخاصاً عاديين نجحوا بذلك وهذا لا يعني انهم أصحاء نفسيّا أكثر من فرويد ولا يعني العكس -
أدرك أنه ليس على الطبيب النفسي أن يكون متكاملاً على مستوى المنظومة النفسية لديه وأن مهمته تكمن في نضج إدراكه لمشاكل الأخرين وبقدرته على العلاج والتحلّي بالهدوء -
فرويد عظيمٌ سحق بعبقريته الفذّة كافة أزماته النفسية كي يكتشفها لدى الأخرين بمجهود أدق وأعمق
*
-من الوهلة الأولى مفارقة عجيبة أن يكون فيدور دوستويفسكي أحد أعظم الروائيين النفسيين في التاريخ الأدبي يعاني من الصَرع -
مجرد تخيّله يقع في نوبة صرع فإن ذلك يحرك أَلماً في نفسي
ولكن من ذا الذي يستطيع أن يؤلف -الإخوة كارامازوف- أو- الجريمة والعقاب-أو - الأبله !
هذه الأعمال الفريدة لاينتجها شخصاً عادي وإنما تفرزها تجربة نفسية عميقة –بالطبع لم يكن على فيدور أن يكتئب أو أن يُصاب بالصرع كي يؤلف هذه الروائع فهو يعتبر تجربة إكتئابه من أسوا ما مر عليه بينما يبدو من السهل تفهّم ذلك لرجل كان سيٌعدم قبل أن يتم في اللحظات الاخيرة تغيير الحكم إلى السجن المؤبد ثم بعد ذلك إلى عَشرِ أعوام بسبب تهمة تتعلق بمحاولة إغتيال القيصر في روسيا البطريركية
تابعوا كافة صور دويستوفسكي الشخصية بوجهه الناضج -تابعوا هذا الوجه الغاية في الروعة -إنظروا عينيه الغائرتين ووجهه المنحوت وكأنه شخصية في لوحة من لوحات مايكل أنجلو أو ليوناردو دافنشي
هذا ليس بالشيء الطبيعي وكذلك ليس بالشيء المفرح لأن أمثال دويستوفسكي لا يستحقون العذاب
ماذا يعني إن كان الموسيقي بيتهوفن والشاعر بودلير قد عانا من إضطراب ثنائي القطب أو أن يكون الإقتصادي جون ناش عانى من الفصام أو إن كان دويستوفسكي مصاباً بنوبات الصرع والاكتئاب أو أن يكون إلى حد كبير الفيزيائي نيوتن قد عانى من التقلّبات المزاجية الحادة– ماذا يعني إن كانوا إولئك مصابون بإضطرابات نفسية
إن الشيء المهم والوحيد الذي يعنيه هذا أنهم كانوا غاية في الإبداع والموهبة -نعم كانوا في أوقات كثيرة تعساء لكنهم وحدهم من دفع ثمن هذه التعاسة بينما البشرية إستفادت من خلفية هذه التعاسة ومن ثم يتم تقييمهم من قبل البعض بوصفهم يعانون النقص لكونهم كانوا يعانون من مشاكل نفسية
*ما هذا الرُخص !! *
لا يوجد الإنسان الكامل الذي لا يعاني من مشاكل نفسية أوعٌقد نقص
وإن وٌجد فسيكون الشخص العادي المستقر الرتيب المتأهل الذي يذهب لعمله اليومي ويعود أخر اليوم ليرى زوجته وأولاده وهذا ليس بعار بطبيعة الحال لكنه أيضا ليس بالشيء العظيم
في النهاية سيرتضي أي إنسان أن يضل على قيد الحياة على الرغم من عذاباته النفسية لأنه سيجد سعادة في مكانٍ ما -في زاويةٍ ما وإلا كان سيطلب الموت على الدوام فالعيش مع العذاب المتواصل أمر مستحيل .
*
-حسب عَالَم الفيزياء الذي لا أفهمه تماماً فإن الإنسان مُركب من عناصر كيميائية وعليه يصبح من الطبيعي عندما تبدأ هذه العناصر بإستنفاذ طاقتها والتفاعل بين خلاياها عبر إحتكاك عناصرها -أن يتغير مفهومها وتصبح أرقى من حالة التوازن القديمة المُرضية التي كانت سائدة في تلك المادة والتي يعبّر عنها الوضع الطبيعي لأي شخص
وبالتالي عندما يُصاب الشخص بأمراض نفسية تساهم في جعله مُبدعا أو نموذجاً متفوقاً فإنه يكون في طور التقدم والنموذج العادي هو الذي يبقى على حاله من حيث عدم حدوث أي تفاعل في شخصيته



#معتز_نادر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حقيقة الشعور الثوري ووهم الجاذبية السياسة :
- الإلحاد بوصفه قيمة -من كتاب *الحوارالعظيم*
- غرابة الفرد ومفهوم الحضارة العاكسة:


المزيد.....




- دبابات وأباتشي وطائرات بدون طيار.. شاهد أسلحة كوريا الجنوبية ...
- الخارجية الروسية تعرب عن قلقها إزاء محاولات جعل مناقشات جنيف ...
- البرلمان العربي يرفض تصريحات ليز تراس بشأن نقل سفارة بريطاني ...
- ألمانيا: تسرّب في محطة طاقة نووية خاملة لدينا
- نائبة رئيس وزراء إسبانيا: التضامن والإجراءات الفعالة سبيلنا ...
- إنقلاب بوركينا فاسو: ماذا نعرف عن القائد العسكري إبراهيم ترا ...
- مؤتمر المناخ 2022 في مصر: حملة ضد كوكاكولا بعد إعلان رعايتها ...
- الصراع في تيغراي: عشرات القتلى والجرحى في غارة جوية استهدفت ...
- جمعية فرنسية توفر للدجاج البياض حياة ثانية و-تقاعد- كريم
- بشار الجعفري سفيرا لسوريا لدى روسيا


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - معتز نادر - فاعلية وجَمال المرض النفسي ؟!