أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عصام عبد العزيز المعموري - من دفتر ملاحظاتي - الجزء السابع














المزيد.....

من دفتر ملاحظاتي - الجزء السابع


عصام عبد العزيز المعموري

الحوار المتمدن-العدد: 5640 - 2017 / 9 / 15 - 15:05
المحور: الادب والفن
    


من دفتر ملاحظاتي – الجزء السابع
الأستاذ الدكتور عصام عبد العزيز المعموري – بعقوبة
1- باريتو عالم اقتصاد ايطالي أوجد لنا مبدأ اسماه مبدأ (20/80) يقول فيه أننا في الاتصال نقضي 80% من وقت الاتصال في التكلم مع 20% من الموجودين في قائمة الموبايل وفي التعليم فان 20% من محتويات الكتاب تأتي منها 80% من أسئلة الاختبار وان 20% من اي محاضرة تشكّل 80% من العناصر المهمة جداً في المحاضرة وفي العلاقات العامة يكفيك انتقاء 20% من أصدقائك وان ال80% الباقين يكفي الاهتمام بهم بنسبة 20% وهكذا وفقاً لهذا المبدأ فان المهم في كل جوانب الحياة هو 20% والباقي ثانوي .
2- يقول حسين بن أحمد شوقي أن أخاه علي حينما تزوج دعا أبوه أم كلثوم في الفرح ، وليلتها أبدعت في الغناء بصورة أذهلت شوقي وكان يستمع الى انشادها وكأنه غائب عن وعيه وعن الدنيا كلها وان الفرح ما كاد ينتهي حتى كان شوقي قد أملى على سكرتيره الخاص القصيدة العاطفية الرقيقة التي مطلعها : سلوا كؤوس الطلا هل لامست فاها ...وقد حرص شوق على أن ترسل اليها قصيدته في مظروف خاص وألا تنشر في أي جزء من أجزاء الشوقيات الأربعة ليظل سرها وقفاً عليه وعلى أم كلثوم

3- بغير اللغة العربية لن تكون أديباً وأظن أن نجاح نجيب محفوظ خير برهان فهو لم يكتب حرفاً باللغة العامية رغم معالجته لموضوعات تدور في كل الطبقات .
4- قد يعيب البعض من النقاد اتجاه بعض المبدعين ومنهم الأدباء الى عملية ابداعية خارج اختصاصه ولكن ذلك على ما يبدو قد أصبح ظاهرة واسعة موجودة في كل العصور ، وهي موجودة في كل مكان في العالم ، فمن الأدباء من لا يستوعب طاقته نوع أدبي واحد وخاصة حين ينضج وتتسع معارفه وتزداد خبرته فعندئذ تشتد حاجته الى الاستفاضة والبوح ومعانقة أوسع الآفاق وهذا ليس بالأمر السلبي ..المهم أن يعطينا الأديب عملاً جيداً اذا ما خرج عن اختصاصه .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- استبيان حول أسباب الخرس الزوجي أو الطلاق النفسي
- كل ما تود معرفته عن عالم القراءة
- سلسلة فوائد لغوية -الحلقة الاولى
- التربية والتعليم وتحديات العصر
- حقائق يجب أن نعرفها عن الصداقة
- المفاعيل الستة - في تيسير الاعراب - الدرس الثالث
- كلمات تكرر ذكرها في القرآن الكريم
- أديبات من ديالى /العراق
- مناهجنا الدراسية كيف ولماذا نقارنها بمناهج الآخرين ؟
- نحن والفوبيا
- لقطات
- علي الوردي وأنور باشا وصدام حسين
- كيف تجيب عن الأسئلة الامتحانية ؟
- ستراتيجيات التعلم لماذا نهملها في مدارسنا ؟
- ستراتيجيات التعلم لماذا نهملها في مدارسنا ؟
- التربية العلمية في عصر الانفجار المعرفي
- كيف نتذكر الأسماء ؟
- مفاهيم شائعة الخطأ في الارشاد التربوي
- كيف نواجه آفة النسيان ؟
- اختبار مهارات التحرير الصحفي


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. ملتقى رفيع المستوى يدعو لدعم جهود المغرب ...
- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عصام عبد العزيز المعموري - من دفتر ملاحظاتي - الجزء السابع