أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد علي الجندي - الكلمات القبيحة في القران الجزء الثاني ( الفرج















المزيد.....


الكلمات القبيحة في القران الجزء الثاني ( الفرج


أحمد علي الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 5593 - 2017 / 7 / 27 - 20:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


طبعا نذكر الاخوة الكرام قبل بدا الكلام بان كل ما نقوله هنا موجود في المعجم وهي اللغة العربية لذلك اذا لم يعجبك الكلام واكتشفت كذب اساتذتك هذا ليس ذنبي وانما ذنب استاذك ففي هذا العالم هناك حقائق فرغم ان الحقيقة نتاج علمي قابل للتعديل وفق الادلة والبراهين الا ان هذا الكلام ينطبق على علوم محددة او لنقل علوم عامة اما علوم اللغة فاسف هي علوم محددة ما اصطلحه الناس قد يطعن بها ولكن هنا نعود الى الاصل او الجذر وايضا كون الصطلاح قد يغير بها نحن نضع زمانا معينا لنعود اليه وهنا كوننا نتكلم عن القران نعيد زماننا قبل 1400 عام
ملاحظة
لفهم الاصطلاح وتغير الكلمات عبر الزمن الرجاء الرجوع الى المقالة السابقة برابط
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=566733

بلا مقدمات اثارت كلمة الفرج في القران الكثير من اللغظ لان معنى الكلمة هي .... ولكن المشكلة لم تكن هنا ففي كل الكتب كلمات كتلك خاصة المقدس وانما المشكلة في ذكر فرج السيدة مريم العذراء عليها السلام وما اثار ذلك من لغط بين اتباع الديانتين الاسلام والمسيحية ومنهم من قال ان الاسلام قال تلك الكلمة من باب حسن نية ليس الا ومنهم من قال ان هذا قذارة وقلة ادب ولكن قبل الدخول في ذلك علينا ان نتذكر بان كلمة الفرج لك تعد مستعملة كثيرا بل لم تعد مستعملة في يومنا الحالي وبالتالي من الاساس كيف نحكم على كلمة لا نعلم الكثير عنها وايضا قد يكون المعنى القذر الذي ظنه ليس الا اصطلاح ( الرجاء قراءة الرابط في الاعلى لمعرفة معنى الاصطلاح ) ولكن بعيدا عن ذلك الفاصل دوما بيننا المعجم فالمعجم يبين لك معنى الكلمة العربية وفي نهاية المطاف نحن نهتم بمعنى الكلمة واللغة بعيدا عن راي الناس
مسلم او مسيحي
متدين او ملحد
عالم او جاهل
استاذ او حكي فاضي
مدعي او باحث عن حق

نقلا عن المعجم بكل امانة

رَج: (اسم)
الفَرَجُ : انكشاف الغمّ أو الشدَّة أو الهمّ ، وَأَنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ وَأَنَّ الفَرَجَ مَعَ الكَرْبِ وَأَنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْرًا
زفرة الفَرَج : تنهّد الارتياح
فَرَجَ: (فعل)
فرَجَ يَفرِج ، فَرْجًا ، فهو فارِج ، والمفعول مَفْروج - للمتعدِّي
فرَج بين الشَّيئين : جعل بينهما فُرْجةً أو شقًّا وسَّع بينهما
فَرَجَ الْبَابَ : فَتَحَهُ
فَرَجَ الْغُرْفَةَ : وَسَّعَهَا
فَرَجَ عَنْهُ أَحْزَانَهُ : أَذْهَبَهَا ، كَشَفَهَا ، أَزَالَهَا
فَرَجَ القومُ له : أَوْسَعُوا له
فَرَجَ اللهُ الغَمَّ : كَشَفَهُ
فالله فارجٌ ، والغَمُّ مَفروجٌ
فَرُجَ: (فعل)
فَرُجَ فَرَاجَةً
فَرُجَ : لم يَكْتُم السِّرَّ
فَرِجَ: (فعل)
فَرِجَ ، يَفْرَجُ ، مصدر فَرَجٌ فهو أفْرَجُ ، وهي فَرْجاءُ والجمع : فُرْجٌ
فَرِجَ الرَّجُلُ : اِنْكَشَفَتْ عَوْرَتُهُ
فَرِجَ الوَلَدُ : جَبُنَ ، فَزِعَ
فَرِجَ الرَّجُلُ : عَظُمَتْ أَلْيَتَاهُ
فَرِجَت ثناياه : فَلِجَتْ
فَرْج: (اسم)
فَرْج : مصدر فَرَجَ
فَرَّجَ: (فعل)
فرَّجَ يُفرِّج ، تفريجًا ، فهو مُفرِّج ، والمفعول مُفرَّج - للمتعدِّي
فرَّج بين الشَّيئين : باعد بينهما
فَرَّجَ الْبَابَ : فَتَحَهُ ، فَرَجَهُ
فَرَّجَ البَيْتَ : وَسَّعَهُ
فَرَّجَ الْغَمَّ عَنْهُ : أَذْهَبَهُ ، كَشَفَهُ ، فَرَجَهُ ، مَنْ فَرَّجَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً فِي الدُّنْيَا فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَة ( حديث )
فرِّج عنك : سرِّ عنك ورفِّه
فَرج: (اسم)
الجمع : فُرُوجٌ ، فُرُجٌ
الفَرْجُ : الشَّقُّ بين الشَّيْئَيْنِ ،
الفَرْجان : فَرْج الرَّجل وفَرْج المرأة
فَرْجُ الطَّرِيقِ : فَجْوَتُهُ ، فُرْجَتُهُ
فَرْجُ الْجَبَلِ : ثَغْرُهُ
الْفَرْجُ مِنَ الثَّوْبِ : الْفَتْقُ
فُرَج: (اسم)
فُرَج : جمع فُرجة
فُرُج: (اسم)
الفُرُجُ من الرِّجال : الذي لا يكتُمُ السرَّ
فُرُج: (اسم)
فُرُج : جمع فَرج
فُرْج: (اسم)
فُرْج : جمع أَفْرَجُ
فُرْج: (اسم)
فُرْج : جمع فَرْجَاءُ
فُرجة: (اسم)
الجمع : فُرُجات و فُرْجات و فُرَج
الفُرْجَةُ : شقٌّ بين شيئين ، مسافة ، ثُقْب
الفُرْجَةُ : انكشاف الهمَ
الفُرْجَةُ : مشاهدةُ ما يُتَسلَّى به
( البيئة والجيولوجيا ) أخدود عميق في جبل


رج الله الغمّ
كشفه ، أزاله :- فرَج الله همّه / كَرْبه - ضاقت فلما استحكمت حلقاتها ... فرِجَت وكنت أظنُّها لا تُفرجِ .
المعجم: عربي عامة

فرج بين الشّيئين
جعل بينهما فُرْجةً أو شقًّا وسَّع بينهما :- فرَج بين ممرّين - { وَإِذَا السَّمَاءُ فُرِجَتْ }.
المعجم: عربي عامة

فرّج الشيء
فتحه ووسَّعه :- فرَّج النافذة - { وَإِذَا السَّمَاءُ فُرِّجَتْ } [ ق ]
المعجم: عربي عامة

فرّج الغمّ
كشفه ، أزاله ، تخلَّص منه ، حرَّر نفسَه منه :- فرّج الهمّ / الأزمة - اللهمّ فرِّج كَرْب المكروبين
المعجم: عربي عامة

فرّج بين الشّيئين
باعد بينهما :- فرّج بين أصابعه .
المعجم: عربي عامة

فرْج الإنسان
عَوْرة الرجُل أو المرأة ، ويُطلق على القُبل والدُّبر أو العضو التّناسليّ الخارجيّ لهما :- { وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا } - { وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ }.
المعجم: عربي عامة

فرج
ف ر ج الفَرَجُ من الغم تقول فَرَّجَ الله غمه تَفْرِيجاً و فَرَجَهُ أيضا من باب ضرب و الفَرْجَةُ بالفتح التفصي من الهم قال الشاعر ربما تكره النفوس من الأمر له فرجة كحل العقال و الفُرْجَةُ بالضم فرجة الحائط وما أشبهه يقال بينهما فُرْجه أي انفراج وفي الحديث { لا يترك في الإسلام مُفْرَجٌ } قال الاسمعي هو بالحاء وأنكر الجيم وقال أبو عبيد قال محمد بن الحسن يروى بالجيم والحاء ومعناه بالجيم القتيل يوجد بأرض فلاة لا عند قرية يقول يودى من بيت المال وقال أبو عبيدة هو الذي لا يوالي أحدا فإذا جنى جناية كا...
المزيد
المعجم: مختار الصحاح

فَرَجَ
فَرَجَ بين الشَّيْئَين فَرَجَ ِ فَرْجًا : شَقَّ .
وفي التنزيل العزيز : المرسلات آية 9 وَإِذَا السَّمَاءُ فُرِجَتْ ) ) : انشقَّت و فَرَجَ القومُ له : أَوْسَعُوا له .
و فَرَجَ اللهُ الغَمَّ : كَشَفَهُ .
فالله فارجٌ ، والغَمُّ مَفروجٌ .
المعجم: المعجم الوسيط

فَرُجَ
فَرُجَ فَرُجَ ُ فَرَاجَةً : لم يَكْتُم السِّرَّ .
المعجم: المعجم الوسيط

فَرِجَ
فَرِجَ فَرِجَ َ فَرَجًا : انكشفت عَورتُه .
و فَرِجَ جَبُنَ وفَزِعَ .
فهو فَرِجٌ .
و فَرِجَ عَظُمَت إلْيَتَاهُ .
و فَرِجَ ثناياه : فَلِجَتْ .
فهو أفْرَجُ ، وهي فَرْجاءُ . والجمع : فُرْجٌ .
المعجم: المعجم الوسيط

فَرِجَ
[ ف ر ج ]. ( فعل : ثلاثي لازم ). فَرِجَ ، يَفْرَجُ ، مصدر فَرَجٌ .
1 . :- فَرِجَ الرَّجُلُ :- : اِنْكَشَفَتْ عَوْرَتُهُ .
2 . :- فَرِجَ الوَلَدُ :- : جَبُنَ ، فَزِعَ .
3 . :- فَرِجَ الرَّجُلُ :- : عَظُمَتْ أَلْيَتَاهُ .
المعجم: الغني

فَرَجَ
[ ف ر ج ]. ( فعل : ثلاثي لازم متعد بحرف ). فَرَجْتُ ، أَفْرِجُ ، اِفْرِجْ ، مصدر فَرْجٌ .
1 . :- فَرَجَ الْبَابَ :- : فَتَحَهُ .
2 . :- فَرَجَ الْغُرْفَةَ :- : وَسَّعَهَا .
3 . :- فَرَجَ بَيْنَ الشَّيْئَيْنِ :- : جَعَلَ بَيْنَهُمَا فُرْجَةً أَوْ شَقّاً .
4 . :- فَرَجَ عَنْهُ أَحْزَانَهُ :- : أَذْهَبَهَا ، كَشَفَهَا ، أَزَالَهَا . :- عَسَى اللَّهُ أَنْ يَفْرِجَ غَمَّهُ .
المعجم: الغني

فَرَّجَ
[ ف ر ج ]. ( فعل : رباعي متعد بحرف ). فَرَّجْتُ ، أُفَرِّجُ ، فَرِّجْ ، مصدر تَفْرِيجٌ .
1 . :- فَرَّجَ الْبَابَ :- : فَتَحَهُ ، فَرَجَهُ .
2 . :- فَرَّجَ البَيْتَ :- : وَسَّعَهُ .
3 . :- فَرَّجَ الْغَمَّ عَنْهُ :- : أَذْهَبَهُ ، كَشَفَهُ ، فَرَجَهُ . :- اللَّهُمَّ فَرِّجْ غَمَّنَا :- مَنْ فَرَّجَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً فِي الدُّنْيَا فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَة ( حديث ).
المعجم: الغني

فَرَجٌ
[ ف ر ج ]. ( مصدر فَرِجَ ). :- يَنْتَظِرُ الْفَرَجَ :- : اِنْفِرَاجَ الْهَمِّ ، اِنْكِشَافَهُ . :- بَعْدَ كُلِّ شِدَّةٍ فَرَجٌ .
المعجم: الغني

فَرْجٌ
جمع : فُرُجٌ . [ ف ر ج ]. ( مصدر فَرَجَ ).
1 . :- فَرْجُ الطَّرِيقِ :- : فَجْوَتُهُ ، فُرْجَتُهُ .
2 . :- فَرْجُ الْجَبَلِ :- : ثَغْرُهُ .
3 . :- الْفَرْجُ مِنَ الثَّوْبِ :- : الْفَتْقُ .
4 . :- فَرْجُ الأُنْثَى :- : عُضْوُهَا التَّنَاسُلِيُّ الْخَارِجِيُّ . الأنبياء آية 91 وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا ( قرآن ).
المعجم: الغني

فَرَج
فَرَج :-
انكشاف الغمّ أو الشدَّة أو الهمّ :- بعد كلّ شدّة فرج ، - كلّ همٍّ إلى فرَج ، - الصَّبْر مفتاح الفَرَج [ مثل ]، - وَأَنَّ النَّصْرَ مَعَ الصَّبْرِ وَأَنَّ الفَرَجَ مَعَ الكَرْبِ وَأَنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْرًا [ حديث ] :-
• زفرة الفَرَج : تنهّد الارتياح .
المعجم: اللغة العربية المعاصر

فَرْج
فَرْج :-
جمع فُروج ( لغير المصدر ):
1 - مصدر فرَجَ .
2 - فُرْجَة ، شقٌّ بين شيئين ، خلَلٌ بين شيئين :- بين النافذتين فرْج ، - { أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ } :-
• فروج الأرض : نواحيها ، - فروج الأصابع : فُتْحاتُها .
• فَرْج الإنسان : عَوْرة الرجُل أو المرأة ، ويُطلق على القُبل والدُّبر أو العضو التّناسليّ الخارجيّ لهما :- { وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا } - { وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَال...
المزيد
المعجم: اللغة العربية المعاصر

فرج
فرج
1 - الذي لا يكتم السر
المعجم: الرائد

فرّجه على شيء لم يره من قبل
أراه إيّاه :- فرّجت مالَها / جواهرَها للآخرين - فرَّجنا على أشياء غريبة .
المعجم: عربي عامة

الفَرَجُ
الفَرَجُ : انكشاف الغَمِّ .
المعجم: المعجم الوسيط

الفَرْجُ
الفَرْجُ : الشَّقُّ بين الشَّيْئَيْنِ . والجمع : فُرُوجٌ .
وفي التنزيل العزيز : ق آية 6 وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ ) ) : شُقوق ، وفُتوق .
و الفَرْجُ ما بين الرِّجْلَيْن .
وكني به عن السَوءة وغلب عليها ؛ وفي التنزيل العزيز .
الأنبياء آية 91 وَالَّتي أَحْصَنَتْ فَرْجَها ) ) ، و المؤمنون آية 5 وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهمْ حَافظُون ) ) .
و الفَرْجُ الثَّغْرُ المَخُوفُ .
و الفَرْجُ ما بين قوائم الدَّابَّة .
يقال : جَرَت الدابةُ مِلءَ فُروجِها : بلغت سرعتَها .
و فُروجُ الأرض : نواحيها .
المعجم: المعجم الوسيط

الفُرُجُ
الفُرُجُ من الرِّجال : الذي لا يكتُمُ السرَّ .
المعجم: المعجم الوسيط

فَرج
فرج - يفرج ، فرجا
1 - فرج الشيء : فتحه . 2 - فرج الشيء : وسعه . 3 - فرج الغم عنه : كشفه . 4 - فرج بين الشيئين : شق بينهما .
المعجم: الرائد

فُرجة
فرجة - ج ، فرج
1 - فرجة من فرج وشق بين شيئين . 2 - فرجة : خلوص من الشدة والهم . 3 - فرجة : ما يتفرج عليه للسلوى .
المعجم: الرائد

فرج
فرج - يفرج ، فرجا
1 - فرج : إنكشفت أعضاؤه التناسلية . 2 - فرج : جبن . 3 - فرج : عظمت أليتاه .
المعجم: الرائد

ومن الكلام العربي

فرج : الفرج : الخلل بين الشيئين ، والجمع فروج ، لا يكسر على غير ذلك قال أبو ذؤيب يصف الثور :


فانصاع من فزع وسد فروجه غبر ضوار وافيان وأجدع


فروجه : ما بين قوائمه . سد فروجه أي ملأ قوائمه عدوا كأن العدو سد فروجه وملأها . وافيان : صحيحان . وأجدع : مقطوع الأذن . والفرجة والفرجة : كالفرج ، وقيل : الفرجة الخصاصة بين الشيئين . ابن الأعرابي : فتحات الأصابع يقال لها : التفاريج ، واحدها تفراج ، وخروق الدرابزين يقال لها : التفاريج والحلفق . النضر : فرج الوادي ما بين عدوتيه ، وهو بطنه ، وفرج الطريق منه وفوهته . وفرج الجبل : فجه ، قال :


متوسدين زمام كل نجيبة ومفرج عرق المقذ منوق


وهو الوساع المفرج الذي بان مرفقه عن إبطه . والفرجة ، بالضم : فرجة الحائط وما أشبهه ، يقال : بينهما فرجة أي انفراج . وفي حديث صلاة الجماعة : ولا تذروا فرجات الشيطان ، جمع فرجة ، وهو الخلل الذي يكون بين المصلين في الصفوف ، فأضافها إلى الشيطان تفظيعا لشأنها ، وحملا على الاحتراز منها وفي رواية : فرج الشيطان ، جمع فرجة كظلمة وظلم . والفرجة : الراحة من حزن أو مرض قال أمية بن أبي الصلت :

لا تضيقن في الأمور فقد تك شف غماؤها بغير احتيال ربما تكره النفوس من الأم ر له فرجة كحل العقال

ابن الأعرابي : فرجة اسم ، وفرجة مصدر . والفرجة : التفصي من الهم ، وقيل : الفرجة في الأمر ، والفرجة ، بالضم ، في الجدار والباب ، والمعنيان متقاربان ، وقد فرج له يفرج فرجا وفرجة . [ ص: 146 ] التهذيب . ويقال ما لهذا الغم من فرجة ولا فرجة ولا فرجة . الجوهري : الفرج من الغم ، بالتحريك ، يقال : فرج الله غمك تفريجا ، وكذلك فرج الله عنك غمك يفرج ، بالكسر . وفي حديث عبد الله بن جعفر : ذكرت أمنا يتمنا وجعلت تفرح له قال أبو موسى : هكذا وجدته ، بالحاء المهملة ، قال : وقد أضرب الطبراني عن هذه اللفظة فتركها من الحديث ، قال : فإن كانت بالحاء ، فهو من أفرحه إذا غمه وأزال عنه الفرح ، وأفرحه الدين إذا أثقله ، وإن كانت بالجيم ، فهو من المفرج الذي لا عشيرة له ، فكأن أمهم أرادت أن أباهم توفي ولا عشيرة لهم ، فقال النبي ، صلى الله عليه وسلم : أتخافين العيلة وأنا وليهم ؟ والفرج : الثغر المخوف ، وهو موضع المخافة قال :


فعدت كلا الفرجين تحسب أنه مولى المخافة خلفها وأمامها


وجمعه فروج ، سمي فرجا لأنه غير مسدود . وفي حديث عمر . قدم رجل من بعض الفروج يعني الثغور ، واحدها فرج . أبو عبيدة : الفرجان السند وخراسان ، وقال الأصمعي : سجستان وخراسان وأنشد قول الهذلي :


على أحد الفرجين كان مؤمري


وفي عهد الحجاج : استعملتك على الفرجين والمصرين الفرجان : خراسان وسجستان والمصران : الكوفة والبصرة . والفرج : العورة . والفرج : شوار الرجل والمرأة ، والجمع فروج . والفرج : اسم لجمع سوآت الرجال والنساء والفتيان وما حواليها ، كله فرج ، وكذلك من الدواب ونحوها من الخلق . وفي التنزيل : والحافظين فروجهم والحافظات وفيه : والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم قال الفراء : أراد على فروجهم يحافظون ، فجعل اللام بمعنى على ، واستثنى الثانية منها فقال : إلا على أزواجهم . قال ابن سيده : هذه حكاية ثعلب عنه قال : وقال مرة : على من قوله : إلا على أزواجهم من صلة ملومين ، ولو جعل اللام بمنزلة الأول لكان أجود . ورجل فرج : لا يزال ينكشف فرجه . وفرج ، بالكسر ، فرجا . وفي حديث الزبير : أنه كان أجلع فرجا الفرج : الذي يبدو فرجه إذا جلس وينكشف . والفرج : ما بين اليدين والرجلين . وجرت الدابة ملء فروجها ، وهو ما بين القوائم ، واحدها فرج قال :


وأنت إذا استدبرته سد فرجه بضاف فويق الأرض ليس بأعزل


وقول الشاعر :


شعب العلافيات بين فروجهم والمحصنات عوازب الأطهار


العلافيات : رحال منسوبة إلى علاف ، رجل من قضاعة . والفروج جمع فرج ، وهو ما بين الرجلين ، يريد أنهم آثروا الغزو على أطهار نسائهم وكل فرجة بين شيئين ، فهو فرج كله ، كقوله :


إلا كميتا كالقناة وضابئا بالفرج بين لبانه ويده


جعل ما بين يديه فرجا وقال امرؤ القيس :


لها ذنب مثل ذيل العروس تسد به فرجها من دبر


أراد ما بين فخذي الفرس ورجليها . وفي حديث أبي جعفر الأنصاري : فملأت ما بين فروجي ، جمع فرج ، وهو ما بين الرجلين . يقال للفرس : ملأ فرجه وفروجه إذا عدا وأسرع به . وسمي فرج المرأة والرجل فرجا لأنه بين الرجلين . وفروج الأرض : نواحيها . وباب مفروج : مفتح . ورجل أفرج الثنايا وأفلج الثنايا ، بمعنى واحد . والأفرج : العظيم الأليتين لا تكادان تلتقيان ، وهذا في الحبش . رجل أفرج وامرأة فرجاء بينا الفرج ، وقد فرج فرجا . والمفرج كالأفرج . والفرج والفرج ، بالكسر : الذي لا يكتم السر قال ابن سيده : وأرى الفرج ، بضم الفاء والراء ، والفرج لغتين عن كراع . وقوس فرج وفارج وفريج : منفجة السيتين ، وقيل : هي الناتئة عن الوتر ، وقيل : هي التي بان وترها عن كبدها . والفرج : انكشاف الكرب ، وذهاب الغم . وقد فرج الله عنه وفرج فانفرج وتفرج . ويقال : فرجه الله وفرجه قال الشاعر :


يا فارج الهم وكشاف الكرب


وقول أبي ذؤيب :


فإني صبرت النفس بعد ابن عنبس وقد لج من ماء الشئون لجوج
ليحسب جلدا أو ليخبر شامت وللشر بعد القارعات فروج


يقول : إني صبرت على رزئي بابن عنبس لأحسب جلدا أو ليخبر شامت بتجلدي فينكسر عني ، ويجوز أن يكون قوله فروج ، جمع فرجة على فروج ، كصخرة وصخور ، ويجوز أن يكون مصدرا لفرج يفرج أي تفرج وانكشاف . أبو زيد : يقال للمشط النحيت والمفرج والمرجل وأنشد ثعلب لبعضهم يصف رجلا شاهد الزور :


فاته المجد والعلاء فأضحى ينقص الحيس بالنحيت المفرج


التهذيب : وفي حديث عقيل : أدركوا القوم على فرجتهم أي على هزيمتهم ، قال : ويروى ، بالقاف والحاء . والفريج : الظاهر البارز المنكشف ، وكذلك الأنثى قال أبو ذؤيب يصف درة :


بكفي رقاحي يريد نماءها ليبرزها للبيع فهي فريج


كشف عن هذه الدرة غطاءها ليراها الناس . ورجل نفرج ونفرجة ونفراج ونفرجاء ، ممدود : ينكشف عند الحرب . ونفرج ونفرجة وتفرج وتفرجة : ضعيف جبان أنشد ثعلب :


تفرجة القلب قليل النيل يلقى عليه نيدلان الليل


أو أنشد :


تفرجة القلب بخيل بالنيل يلقى عليه النيدلان بالليل


ويروى نفرجة . والنفرج : القصار . وامرأة فرج : متفضلة في ثوب ، يمانية ، كما تقول : أهل نجد فضل . ومرة فريج : قد أعيت من [ ص: 147 ] الولادة . وناقة فريج : كالة شبهت بالمرأة التي قد أعيت من الولادة قال ابن سيده : هذا قول كراع ، وقال مرة : الفريج من الإبل الذي قد أعيا وأزحف . ونعجة فريج إذا ولدت فانفرج وركاها أنشده أبو عمرو مستشهدا به على مخخ :


أمسى حبيب كالفريج رائخا


والمفرج : الحميل الذي لا ولد له ، وقيل : الذي لا عشيرة له عن ابن الأعرابي . والمفرج : القتيل يوجد في فلاة من الأرض . وفي الحديث : العقل على المسلمين عامة وفي الحديث : لا يترك في الإسلام مفرج يقول : إن وجد قتيل لا يعرف قاتله ودي من بيت مال الإسلام ولم يترك ، ويروى بالحاء وسيذكر في موضعه . وكان الأصمعي يقول : هو مفرح ، بالحاء ، وينكر قولهم مفرج ، بالجيم وروى أبو عبيد عن جابر الجعفي : أنه هو الرجل الذي يكون في القوم من غيرهم فحق عليهم أن يعقلوا عنه قال : وسمعت محمد بن الحسن يقول : يروى بالجيم والحاء ، فمن قال مفرج ، بالجيم ، فهو القتيل يوجد بأرض فلاة ، ولا يكون عنده قرية ، فهو يودى من بيت المال ولا يبطل دمه ، وقيل : هو الرجل يكون في القوم من غيرهم فيلزمهم أن يعقلوا عنه ، وقيل : هو المثقل بحق دية أو فداء أو غرم . والمفروج : الذي أثقله الدين . وقال أبو عبيدة : المفرج أن يسلم الرجل ولا يوالي أحدا ، فإذا جنى جناية كانت جنايته على بيت المال لأنه لا عاقلة له وقال بعضهم : هو الذي لا ديوان له . ابن الأعرابي : المفرج الذي لا مال له ، والمفرج الذي لا عشيرة له . ويقال : أفرج القوم عن قتيل إذا انكشفوا وأفرج فلان عن مكان كذا وكذا إذا حل به وتركه ، وأفرج الناس عن طريقه أي انكشفوا . وفرج فاه : فتحه للموت قال ساعدة بن جؤية :


صفر المباءة ذي هرسين منعجف إذا نظرت إليه قلت قد فرجا


والفروج : الفتي من ولد الدجاج ، والضم فيه لغة ، رواه اللحياني . وفروجة الدجاجة ، تجمع فراريج ، يقال : دجاجة مفرج أي ذات فراريج . والفروج ، بفتح الفاء : القباء ، وقيل : الفروج قباء فيه شق من خلفه . وفي الحديث : صلى بنا النبي ، صلى الله عليه وسلم ، وعليه فروج من حرير . وفروج : لقب إبراهيم بن حوران قال بعض الشعراء يهجوه :


يعرض فروج بن حوران بنته كما عرضت للمشترين جزور
لحى الله فروجا وخرب داره وأخزى بني حوران خزي حمير
!

وفرج وفراج ومفرج أسماء . وبنو مفرج : بطن

وبالتالي كلمة الفرج الاصل فيها لا يعني العضو او شيء من هذا القبيل بل الاصل بالفرج هو الشق بين طريقين او الممر بين شيئين ومن هذا الكلام وبالتالي عندما نتحدث عن الكلمة يجب علينا ان نعلم انه في كثير من الاوقات يكون المعنى اصطلاحي فيما بيننا ومن هنا بتبين ان الكلمة خالية من القباحة بالحقيقة ولكن قبل ان نختتم نريد ان نبيت استعمال كلمة الفرج مع قصة سيدتنا مريم عليه السلام لكي نبين للسائل وللناقد وللمفكر وللمدهي الحقيقة

وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ )) ( التحريم : 12) . نقول : اللغة العربية ليست مثل اللغات الأخرى فتعابير العربية تحمل معانى لا تحملها اللغات الأخرى
الفرج لا يعني بالضرورة العضو الجنسي٠ فالفرج عند المرأة يضم كذلك الأرجل و يمكن للمرأة أن تأتي شهوتها دون أن تمس اَلرجل و َالرجل كذلك دون أن يمس المرأة، فإحصان َالفرج عند العذراء مريم عليها السلام يعني عفافها و طهارتها

وقال آخرون: عنى بذلك جيب درعها أنها منعت جبرائيل منه قبل أن تعلم أنه رسول ربها ، وقبل أن تثبته معرفة، قالوا: والذي يدلّ على ذلك قوله( فَنَفَخْنَا فِيهَا ) ويعقب ذلك قوله( وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا ) قالوا: وكان معلوما بذلك أن معنى الكلام: والتي أحصنت جيبها( فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا ) .
قال أبو جعفر: والذي هو أولى القولين عندنا بتأويل ذلك قول من قال: أحصنت فرجها من الفاحشة ، لأن ذلك هو الأغلب من معنييه عليه ، والأظهر في ظاهر الكلام ،( فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا ) يقول: فنفخنا في جيب درعها من روحنا ، وقد ذكرنا اختلاف المختلفين في معنى قوله( فَنَفَخْنَا فِيهَا ) في غير هذا الموضع ، والأولى بالصواب من القول في ذلك فيما مضى بما أغنى عن إعادته في هذا الموضع )) .
الموطن الثالث : { وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ (12) }
يعني عندما قيل فرج في القران عن السيدة مريم باجماع العلماء قبل 1200 عام والمفسرين واللغة العربية نفسها كان المقصود جيب البنطال
ومن الغريب ان نرى بعض القنوات التنصيرية تحارب الاسلام وتقول بل تعمل حلقات دون ذكر اسماء تقول فيها بان القران يحتوي على كلمات نابية مثل الفرج
لنكن اكثر تحديدا في 2009
هاي معجم اللغة
وهاي هي العربية فمن لم يرض بها لغة فهذا ذنبه ليس ذنب العربية






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معضلة الترجمة من العربية الى الانجليزية وتاثيرها على فهم بعض ...


المزيد.....




- دول منظمة التعاون الإسلامي: القدس والمسجد الأقصى خط أحمر للأ ...
- قتيلان وعشرات الجرحى في انهيار مدرج داخل كنيس يهودي قرب القد ...
- مقتل شخصين بعد انهيار مدرجات كنيس يهودي في مستوطنة بالضفة ال ...
- فيديو.. إصابة العشرات إثر انهيار مدرج في كنيس يهودي بالضفة ا ...
- مقتل شخصين بعد انهيار مدرجات كنيس يهودي في مستوطنة بالضفة ال ...
- شاهد.. لحظة انهيار مدرج كنيس يهودي غرب القدس المحتلة واصابة ...
- مصرع إسرائيليين في انهيار مدرج بكنيس يهودي بالقدس
- عشرات الإصابات في انهيار مدرج داخل كنيس يهودي بالقدس... فيدي ...
- لحظة انهيار مدرج في كنيس يهودي بمستوطنة جفعات زئيف غرب القدس ...
- إصابة 60 شخصا بانهيار مدرج داخل كنيس يهودي غرب القدس


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد علي الجندي - الكلمات القبيحة في القران الجزء الثاني ( الفرج