أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيرة مباركي - تتهاوى تحتيَ العروش














المزيد.....

تتهاوى تحتيَ العروش


خيرة مباركي

الحوار المتمدن-العدد: 5582 - 2017 / 7 / 16 - 09:55
المحور: الادب والفن
    


تتهاوى تحتيَ العروش
★★★
اليوم.. وقبل غبش الحلم
أعلن بزوغ رايتي الصفراء
هدنتي الأمّارة بالعشق
الهاجسة بالتّمني
طريقي الطويلة .. ترتجف ..

هو ..مولدي ...وماذا بعدُ .؟؟.
شحّت من مروجه نسائم الرّبيع
تبعثره صهوة الطين والوسن
وينخر نعيمي
صفير هذا القطار .. تمَوْسِقُني نغماتُه أشلاء
و يشتاقُني الحنينُ
وأشتاق الغزل ..
فيوضاتٌ
في النبض الراجف بالوجل ..
ألحاظي يحّركها النسيم
وقلبي تترقرق شُعيْراتُه في المضايق ...
الجنون العلويّ يساجل الروح
على يافطة مخذولةٍ ..
جنوني..
يا ساحر البروق !!!
يهيم على أعمدة الشوارع
بين رموشي المموهة في الأصائل
ورأسي ، كومة زئبق
ما لهذي الطّريق الطّويلة
تسابق شجوني ؟؟؟
...................
النفق المظلم أطلّ من سرابٍ
تفتّق من خفقاته بصيصُ رؤاي ...
مابال السماء تعلن الحداد ..
على العشقِ الممنوعِ
الذي يتضوّعُ مسكُه المغلوطُ
من أنفاسي
....................
شقيّة ..أنا...
شقيّةٌ.. بين سكّتين ..
بين عمودين ...
بين رونقين ..
شموعٌ ولواحظ
تراود هوًى يُرفْرِفُ
على شجرةٍ الحيرة
تنضَحُ من حِجْرِها الغَواني ...

مغلوطة أنا ..
بهذا البصيص
النّازِف من الطّريقِ ..
عبراتٌ تُراقِص أسْواري
تُسارِعُ نزيفَ القطارِ ...

ونافذتي تختَنِقُ
روحي تحترقُ
تتلظى من بركان
تحلق على السفوح
بجِذعِها المنكَسِرِ ..
يا وجدا عابثا بأمنياتي !!!!
أيها المارد بالتجنّي !!!!
ألحانك مهزومة ..
بضوع رحيق
لا تغالطه المنافي ..
أنِر شُموعَ الملائكةِ
فحُبَيْبات الجدول الغجري تضيء المساءْ
تخلق من السراب الوجودْ...
آآآآآه.. لو أعلنك جنّة في سُفوحي ...
صُقوري في الأعالي جوارحْ
تمرِّرُ جوازي لسِفْرِ الخروجِ
من هوًى مترهّلٍ
متخثّرٍ كالحجرْ ..
متبخِّر كالدخان ..
لا ..
سَوْف أُعلنُك ورقةً نسيّةً منسيّةً
لأنّي ،، دعوْتك أيُّها الإنْسيّ
وأنا ربّة المسَارحْ إلى ريااااااااحيني وراحي
فينوس تنحني خشوعا
لرحيق طوفاني
تمهّلْ ..
حبوتك المثول أمام نعيمي
وأنا مليكة الأحلام
فافقه وصايا الخفايا
وادّخِرْها
نادِ بها .. رتلها صلوات ..
محرابي ... يحاذره كل جبّار مارد
فراديسي ... يحرسها ملاك الحب
سُعْراتُه معاريج
كقيثارة الوجود
فمن لم يكن خاشعا لا يدخل عليّ!!
ولن تلمس أحلامُه وشاحي ...

يامن سخرت بأنات نبضي
لن ترَ صَرْحَ عرْشي
لأنك .. مدنّس بعشق النّساءِ
حبوتُك المثولَ أمام رُموشي
وأنا مليكة عرشِ الأحلام
لن تخترقَ حجابي
ولو فجّرتَ سُحب عشتار
فأنا الجَوهَرَة المحكيَّةُ
في فروعَ التّألّه
أشيّدك نزيفا مرصّعا
بأحلامي الماطرة ..
بعبراتي ...
بالنُّجوووووووم والثريّا
في دنيا الأعاجيبِ ...

يلزمُك .. نشيدَ الحكمةِ عقودا ..
حتى تستقرّ في مراتعِ شُجوني ...
وكبرياؤُك لن تكدّر سمائي ..
فأنا مليكة عرش الأحلام ..
أتسامى بتفرّدي..
أعتلي المعاريج ...
وتتهاوى تحتي العروش ...






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوءة الفراديس
- نقد
- الرمز الأنثوي بين الجسد والميتافيزيقا .. قصيدة «لك المآذن ول ...


المزيد.....




- وفاة الفنانة نادية العراقية
- مصر.. وفاة الفنانة ناديا العراقية جراء إصابتها بكورونا
- وفاة الفنانة نادية العراقية عن عمر يناهز 57 عاما بعد إصابتها ...
- وفاة الفنانة نادية العراقية بفيروس كورونا
- على جميع الطوائف الدينية والثقافية اداء واجبها الديني والانس ...
- إصابة الفنانة الفلسطينية ميساء عبد الهادي برصاص الجيش الإسرا ...
- المغرب في الصفوف الأمامية للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ...
- دعوى جديدة ضد جلاد البوليساريو
- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...
- كاريكاتير السبت


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيرة مباركي - تتهاوى تحتيَ العروش