أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حازم فرحان - ارواح هائمة














المزيد.....

ارواح هائمة


حازم فرحان

الحوار المتمدن-العدد: 5515 - 2017 / 5 / 9 - 14:38
المحور: الادب والفن
    


حازم فرحان
تهافت الظلام حول المكان ليطفئ بريق النجاة بيديه الدمويتين ليسلب أرواح الوجود من إشراقة الحياة
لا يعرف سوى الموت الأزلي أينما حل وأينما كان كانت الأمهات الثكالى تنتظر قدومهم من تلك الظلمة الحالكة
المؤججة بالموت والخراب والضياع لم تتذوق طعم الحياة فكيف تهبه لمن سلبتهم إياه ارادو التمسك ولو ببريق من النجاة
فالأمهات عيون محدقة في عنق المكان والحبيبات شققن الجيوب على امل السنين صراخ يدوي يعج المكان
ينادي بصوت حزين لا تقتلوهم لا تقتلوهم فأرواحهم ستملى المكان وتبقى الدماء تان تان وحزن يحل بهذي الديار
لا تقتلوهم فويلات ام بدون انقطاع خراب عويل واي بكاء يحل وشر يدوم دماء زكية تجوب المكان نفوس ضعيفة
ضحية أدناسكم لا تقتلوهم لا تقتلوهم فأرواحهم صغيرة ندية بكاها الزمان بكاها المكان دماء تسيل على الثرى
بلادي حزينة كام تحن لطفل وليد قد أرضعته حليب الحنان وطعم السنين فودعها الوداع الأخير
ليغفو على شفرات ذبحا بلا أي ذنبا لا تقتلوهم أما سمعتم بان القتل حرام فكيف استبحتم دماء الطفولة وروح الشباب
ودمعة أم تريد اللقاء لتشبع روحا تشم الفراق كعطر زكي تربى زمانا على حجر دهرا وأي جمال
لاتقتلوهم فأرواحهم مقدسة كان عليها ملاك يحوم بأجنحة السلام مرفرفا ينادي لماذا ذبُحتم أعاد قابيل لقتل أخيه
ليحمل جثمان البراءة عبئا جديد فاين الغراب لينبش قبرا يواري السلام






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صمت
- ذوبان الحجر ضمن مهرجان معهد الفنون الجميله العاشر في الديوان ...
- قصر الثقافة والفنون يحتضن مهرجان كلية الامام الكاظم في الديو ...
- فاطمة الموصلية
- دور الثقافة الجمالية في تنمية ذوق الفرد وبناء المجتمع


المزيد.....




- المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بال ...
- أخنوش يكشف حقيقة 17 مليار!
- هل يتخلى العسكر الجزائري عن تبون?!
- وقف التعاون التجاري مع المغرب.. ال--تبون-- يستجدي رضا العسكر ...
- وفاة الجمعوي والمعتقل اليساري السابق عبد الله زعزاع
- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من غينيا بيساو
- رواية -أشباح القدس-، سيمفونية الوجع الفلسطيني لواسيني الأعرج ...
- لوحة فنان روسي طليعي تباع في -سوثبي- بمبلغ 35 مليون دولار
- بشعر لمحمود درويش.. وزيرة الثقافة الجزائرية تتضامن مع فلسطين ...
- انعقاد مجلس الحكومة يوم غد الأربعاء


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حازم فرحان - ارواح هائمة