أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ممدوح الشمري - نسب محمد ويسوع في ميزان الإسلاميين















المزيد.....

نسب محمد ويسوع في ميزان الإسلاميين


ممدوح الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 5507 - 2017 / 4 / 30 - 10:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الرد علي شبهة الطعن في نسب الرسول

الرد على شبهة من الشبهات التي طالما ترددت علي ألسن النصارى ، ويطعنون فيها في نسب اشرف الخلق محمد ( ص ) ولا أزعم انا أني جئت بالجديد في هذه الشبهة ولكن المختلف هو التوثيق الأكاديمي والعلمي بإسم المرجع ورقم الصفحة

ويستدل النصاري بما جاء في الطبقات الكبري لإبن سعد ((( قال حدثنا محمد بن عمر بن واقد الأسلمي قال حدثني عبد الله بن جعفر الزهري عن عمته أم بكر بنت المسور بن مخرمة عن أبيها قال وحدثني عمر بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عن يحيى بن شبل عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين قالا كانت آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب في حجر عمها وهيب بن عبد مناف بن زهرة فمشى اليه عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بابنه عبد الله بن عبد المطلب أبي رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطب عليه آمنة بنت وهب فزوجها عبد الله بن عبد المطلب وخطب اليه عبد المطلب بن هاشم في مجلسه ذلك ابنته هالة بنت وهيب على نفسه فزوجه إياها فكان تزوج عبد المطلب بن هاشم وتزوج عبد الله بن عبد المطلب في مجلس واحد فولدت هالة بنت وهيب لعبد المطلب حمزة بن عبد المطلب فكان حمزة عم رسول الله صلى الله عليه . )))
انظر الى التناقض فى نفس الكتاب
تناقض نفس الكتاب الجزء الثالث باب في البدريين طبقات البدريين من المهاجرين .
((( أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني موسى بن محمد بن إبراهيم عن أبيه قال كان حمزة معلما يوم بدر بريشة نعامة قال محمد بن عمر وحمل حمزة لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني قينقاع ولم يكن الرايات يومئذ وقتل رحمه الله يوم أحد على رأس اثنين وثلاثين شهرا من الهجرة وهو يومئذ بن تسع وخمسين سنة كان أسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع سنين ،
وشبهة النصرانى هنا أن هذا التناقض يثبت ان أم الرسول قد انجبت النبى صلى الله عليه وسلم من رجل آخر غير عبد الله بن عبد المطلب بعد 4 سنوات من زواجها !!

وللرد علي هذه نقول

أولاً نحن المسلمون لا نؤمن بما جاء في كتب التاريخ إطلاقاً فالمصدر المعتمد لدينا هو القرءان والسنة النبوية فلا يمكن أن أعطيك كتاب لا تؤمن به وأقيم به الحجة عليك .

ثانياً الرسول ( ص ) كان يعيش في مكة أهل الكفر الذين كذبوه وأذوه فلو كان ما تدعيه حقاً لسمعنا ذلك من كبار رجال الكفر فيها ولما كان أمن به أحد إطلاقاً .

ثالثاً لو كان ما تدعيه حقاً لرد الوليد بن المغيرة علي رسول الله بمثل ما نزل فيه القرءان في سورة القلم بأنه ابن زنا ومشكوك في نسبه . وهذه النقطة فقط تكفي لهدم شبهتك

رابعاً
وهو الأهم أن الروايتين جائتا من طرف

محمد بن عمر بن واقد الواقدي الأسلمي

لنر تخريج هذا الرجل هل هو يجوز أخذ الروايات عنه أم لا .

كتاب الضعفاء والمتروكين للإمام النسائي صفحة 217 نجده يقول : محمد بن عمر الواقدي متروك الحديث )).

وكتاب أخر وهو كتاب الضعفاء والمتروكين للإمام الذهبي صفحة 368 يقول :
محمد بن عمر بن واقد الواقدي ، قال النسائي : يضع الحديث ، وقال بن عدي : أحاديثه غير محفوظة والبلاء منه ))

وكتاب أخر وهو الضعفاء والمتروكين لإبن الجوزي صفحة 87 وصفحة 88 حيث يقول :
قال أحمد بن حنبل :
هو كذاب كان يقلب الأحاديث يلقي حديث ابن أخي الزهري علي معمر ونحو ذا
وقال يحي :
ليس بثقة
وقال مرة :
ليس بشئ لا يكتب حديثه
وقال البخاري والرازي والنسائي :
متروك الحديث
وذكر الرازي والنسائي
أنه كان يضع الحديث
وقال الدارقطني :
فيه ضعف
وقال ابن عدي :
أحاديثه غير محفوظة والبلاء منه .

وكتاب أخر وهو المجروحين من المحدثين لإبن حبان الجزء الثاني صفحة 303 : كان يروي عن الثقات المقلوبات وعن الأثبات المعضلات.
حتي ربما سبق إلي القلب أنه كان المتعمد لذلك
كان أحمد بن حنبل _ رحمه الله _ يكذبه

ويقول سمعت ابن المنذر يقول : سمعت عباس بن محمد ، يقول : سمعت يحي بن معين ، يقول :
الواقدي ليس بشئ

ويقول أيضاً حدثني محمد بن عبد الرحمن ، قال : سمعت أبا غالب بن بنت معاوية بن عمرو ، يقول : سمعت علي بن المديني ، يقول :
الواقدي يضع الحديث

وكتاب أخر وهو كتاب الضعفاء والمتروكين للدارقطني صفحة 347 حيث نجده يقول :
محمد بن عمر الواقدي
مختلف فيه
فيه ضعف بين في حديثه

ويقول في الهامش : يحي ابن معين قال عنه :
ليس بشئ
، وقال النسائي :
متروك الحديث
، وقال الدارقطني :
فيه ضعف
، وقال الدارقطني أيضاً :
الضعف يتبين علي حديثه .

وكتاب ميزان الإعتدال في نقد الرجال للإمام الذهبي صفحة 218 وقد جمع كل ما قيل في الواقدي !

حيث قال الذهبي عنه أنه أحد أوعية العلم على ضعفه ،
قال أحمد بن حنبل :
هو كذاب كان يقلب الأحاديث يلقي حديث ابن أخي الزهري علي معمر ونحو ذا

وقال ابن معين :
ليس بثقة
وقال مرة :
لا يكتب حديثه
وقال البخاري وأبو حاتم :
متروك
وقال أبو حاتم أيضاً والنسائي :
يضع الحديث
وقال الدارقطني :
فيه ضعف
وقال ابن عدي :
أحاديثه غير محفوظة والبلاء منه .

________________

سلسلة أجداد واصلاب يسوع ... (لا المسيح عيسى عليه السلام)

زنا محارم وتعدد زوجات وإجرام وقتل وسبي وشاربي خمور ودعارة وكفرة وعاهرات وسرقة وكذبة ومضللين.

قال يسوع

متى 12: 35
الانسان الصالح من الكنز الصالح في القلب يخرج الصالحات و الانسان الشرير من الكنز الشرير يخرج الشرور

فهل جاء يسوع من كنز صالح أم كنز شرير ؟

آدم وحواء ملاعين وأصل الخطيئة

تكوين3: 16
و قال للمراة تكثيرا اكثر اتعاب حبلك بالوجع تلدين اولادا و الى رجلك يكون اشتياقك و هو يسود عليك و قال لادم لانك سمعت لقول امراتك و اكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تاكل منها ملعونة الارض بسببك بالتعب تاكل منها كل ايام حياتك

نوح خمورجي

تكوين 9: 20
و ابتدا نوح يكون فلاحا و غرس كرما ،و شرب من الخمر فسكر و تعرى داخل خبائه

حام يشذ مع ابيه نوح

تكوين 9: 22
فابصر حام ابو كنعان عورة ابيه و اخبر اخويه خارجا... فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير ، فقال ملعون كنعان عبد العبيد يكون لاخوته

اسحاق ديوث وجعل امرأته عاهرة

تكوين 26: 7
و ساله اهل المكان عن امراته فقال هي اختي لانه خاف ان يقول امراتي لعل اهل المكان يقتلونني من اجل رفقة لانها كانت حسنة المنظر ، و حدث اذ طالت له الايام هناك ان ابيمالك ملك الفلسطينيين اشرف من الكوة و نظر و اذا اسحق يلاعب رفقة امراته

ابنة لوط جدة يسوع تزني مع ابيها

تكوين 19: 31
و قالت البكر للصغيرة ابونا قد شاخ و ليس في الارض رجل ليدخل علينا كعادة كل الارض ، هلم نسقي ابانا خمرا و نضطجع معه فنحيي من ابينا نسلا ، فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة و دخلت البكر و اضطجعت مع ابيها و لم يعلم باضطجاعها و لا بقيامها ..... فولدت البكر ابنا و دعت اسمه مواب و هو ابو الموابيين الى اليوم ، والصغيرة ايضا ولدت ابنا و دعت اسمه بن عمي و هو ابو بني عمون الى اليوم

يعقوب حرامي وكاذب ومضلل

تكوين 27: 18
فدخل الى ابيه و قال يا ابي فقال هانذا من انت يا ابني ، فقال يعقوب لابيه انا عيسو بكرك قد فعلت كما كلمتني قم اجلس و كل من صيدي لكي تباركني نفسك

يعقوب مخلوق للزنى وللجنس فقط


تكوين 30: 15
فقالت لها اقليل انك اخذت رجلي فتاخذين لفاح ابني ايضا فقالت راحيل اذا يضطجع معك الليلة عوضا عن لفاح ابنك ، فلما اتى يعقوب من الحقل في المساء خرجت ليئة لملاقاته و قالت الي تجيء لاني قد استاجرتك بلفاح ابني فاضطجع معها تلك الليلة

داود زاني

سفر صموئيل الثاني 11: 4
فارسل داود رسلا و اخذها فدخلت اليه فاضطجع معها و هي مطهرة من طمثها ثم رجعت الى بيتها ، وحبلت المراة فارسلت و اخبرت داود و قالت اني حبلى

داود مجرم وقاتل
تكوين 11: 15
وكتب في المكتوب يقول اجعلوا اوريا في وجه الحرب الشديدة و ارجعوا من ورائه فيضرب و يموت

سليمان كافر وبتاع نسوان

ملوك الأول 11: 1
و احب الملك سليمان نساء غريبة كثيرة مع بنت فرعون موابيات و عمونيات و ادوميات و صيدونيات و حثيات ، من الامم الذين قال عنهم الرب لبني اسرائيل لا تدخلون اليهم و هم لا يدخلون اليكم لانهم يميلون قلوبكم وراء الهتهم فالتصق سليمان بهؤلاء بالمحبة ، و كانت له سبع مئة من النساء السيدات و ثلاث مئة من السراري فامالت نساؤه قلبه

أفخاذ سليمان جد يسوع بين النساء

يشوع بن سيراخ 47:21
املت فخذيك الى النساء فاستولين على جسدك

سليمان نَجس يسوع

يشوع بن سيراخ 47:22
جعلت عيبا في مجدك ونجست نسلك فجلبت الغضب على بنيك لقد صدعت قلبي جهالتك

وسليمان هو جد يسوع .. وبذلك سليمان نجس يسوع .

متى 1: 6
و يسى ولد داود الملك و داود الملك ولد سليمان من التي لاوريا

نسل داود جرثومة وحفدته سفهاء ويسوع حفيده

يشوع بن سيراخ 47:24
لكن الرب لا يترك رحمته ولا يفسد من اعماله شيئا لا يدمر اعقاب مصطفاه ولا يهلك ذرية محبه ، فابقى ليعقوب بقية ولداود جرثومة منه ، .. و خلف بعده ذا سفه عند الشعب من نسله

وهذا يبطل أقوال الذي يدعون أن المزامير كانت لإستغفار داود عن كل ما جاء عنه من زنا وقتل بسِفر صموئيل الثاني ... وما يُدريك أن الرب قبل التوبة ؟ فالفقرة تكشف أنه لا توبة لداود لأن سفر يشوع بن سيراخ كتب عام 180 قبل الميلاد أي بعد كتابة المزامير بمئات السنيين وهذا يدل على أن الرب لم يقبل توبته .(على حد الإيمان المسيحي) .

رحبعام جد يسوع سخيف

يشوع بن سيراخ 47:28
رحبعام السخيف الراي الذي بعث بمشورته الشعب على التمرد

يسوع من نسل ملوك أجرموا

يشوع بن سيراخ 49:5
كلهم اجرموا ما خلا داود وحزقيا ويوشيا ، تركوا شريعة العلي ارتد ملوك يهوذا ، دفعوا قرنهم الى غيرهم ومجدهم الى امة غريبة

قالوا أن يسوع من نسل ملوك ، وها هم الملوك اجرموا فارتدت ملوك يهوذا باكملهم .

يهوذا يزني بكنته

تكوين 38: 15
فنظرها يهوذا و حسبها زانية لانها كانت قد غطت وجهها
، .... و دخل عليها فحبلت منه

ثامار جدة يسوع مومس

تكوين 38: 13
فاخبرت ثامار و قيل لها هوذا حموك صاعد الى تمنة ليجز غنمه ... فخلعت عنها ثياب ترملها ... فنظرها يهوذا و حسبها زانية ... فمال اليها على الطريق و قال هاتي ادخل عليك ... فقالت هل تعطيني رهنا ... اعطيك فقالت خاتمك و عصابتك و عصاك التي في يدك فاعطاها و دخل عليها فحبلت منه ... فدعي اسم المولود فارص .

جد يسوع ابن نطفة زنا

تكوين 38: 28
و كان في ولادتها ان احدهما اخرج يدا فاخذت القابلة و ربطت على يده قرمزا قائلة هذا خرج اولا ، و لكن حين رد يده اذ اخوه قد خرج فقالت لماذا اقتحمت عليك اقتحام فدعي اسمه فارص

راعوث الفاجرة جدة يسوع

راعوث 3: 1
و قالت لها حمتها ... فاغتسلي و تدهني و البسي ثيابك و انزلي الى البيدر و لكن لا تعرفي عند الرجل حتى يفرغ من الاكل و الشرب ، و متى اضطجع فاعلمي المكان الذي يضطجع فيه و ادخلي و اكشفي ناحية رجليه و اضطجعي و هو يخبرك بما تعملين ، فدخلت عليه سرا و كشفت ناحية رجليه و اضطجعت ، و التفت و اذا بامراة مضطجعة عند رجليه ، فقال من انت فقالت انا راعوث امتك فابسط ذيل ثوبك على امتك لانك ولي ... فاضطجعت عند رجليه الى الصباح ثم قامت قبل ان يقدر الواحد على معرفة صاحبه و قال لا يعلم ان المراة جاءت الى البيدر .

راعوث من نسب زنا لوط مع بناته

راعوث 1: 4
فاخذا لهما امراتين موابيتين اسم احداهما عرفة و اسم الاخرى راعوث و اقاما هناك نحو عشر سنين

سفر نحميا 13: 1
في ذلك اليوم قرئ في سفر موسى في اذان الشعب و وجد مكتوبا فيه ان عمونيا و موابيا لا يدخل في جماعة الله الى الابد ، لانهم لم يلاقوا بني اسرائيل بالخبز و الماء بل استاجروا عليهم بلعام لكي يلعنهم و حول الهنا اللعنة الى بركة

سفر نحميا 13: 23
في تلك الايام ايضا رايت اليهود الذين ساكنوا نساء اشدوديات و عمونيات و موابيات ، ... فخاصمتهم و لعنتهم و ضربت منهم اناسا و نتفت شعورهم و استحلفتهم بالله قائلا لا تعطوا بناتكم لبنيهم و لا تاخذوا من بناتهم لبنيكم و لا لانفسكم ، اليس من اجل هؤلاء اخطا سليمان ملك اسرائيل و لم يكن في الامم الكثيرة ملك مثله و كان محبوبا الى الهه فجعله الله ملكا على كل اسرائيل هو ايضا جعلته النساء الاجنبيات يخطئ ، فهل نسكت لكم ان تعملوا كل هذا الشر العظيم بالخيانة ضد الهنا بمساكنة نساء اجنبيات


إذن يسوع ليس من جماعة الرب


راحاب الزانية جدة يسوع

يشوع 2: 1
فارسل يشوع بن نون من شطيم رجلين جاسوسين سرا قائلا اذهبا انظرا الارض و اريحا فذهبا و دخلا بيت امراة زانية اسمها راحاب و اضطجعا هناك

امرأة أوريا جد يسوع زانية

سفر صموئيل الثاني11: 2 و كان في وقت المساء ان داود قام عن سريره و تمشى على سطح بيت الملك فراى من على السطح امراة تستحم و كانت المراة جميلة المنظر جدا ، فارسل داود و سال عن المراة فقال واحد اليست هذه بثشبع بنت اليعام امراة اوريا الحثي ، فارسل داود رسلا و اخذها فدخلت اليه فاضطجع معها و هي مطهرة من طمثها ثم رجعت الى بيتها ، و حبلت المراة فارسلت و اخبرت داود و قالت اني حبلى

يسوع ابن سبي ومن أصلاب كفار

متى 1: 11
و يوشيا ولد يكنيا و اخوته عند سبي بابل

يسوع ملعون

غل 3:13
المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علّق على خشبة

يسوع مخلوق نجس

لوقا 2: 22
و لما تمت ايام تطهيرها حسب شريعة موسى صعدوا به الى اورشليم ليقدموه للرب

يسوع نجس الأرض

تث 21:23
فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم . لان المعلّق ملعون من الله . فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

يسوع مختل عقلياً

مرقس 3: 21
و لما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل

زيد على هذا النسب الفاضح نسب جديد من زنا وهو : يفتاح الجلعادي من سبط يهوذا

قض 11: 1
و كان يفتاح الجلعادي جبار باس و هو ابن امراة زانية و جلعاد ولد يفتاح

من هو يفتاح الجلعادي . ؟

يفتاح الجلعادي هو ابن يائير الجلعادي أحد القضاة الذين أرسلهم الرب لبني اسرائيل ، فقد زنا وانجب السفاح يفتاح الجلعادي

ومن هو يائير الجلعادي.

يائير الجلعادي هو ابن يائير ابن منسي راجع (عد 32:41 ) :
32: 41 و ذهب يائير ابن منسى و اخذ مزارعها و دعاهن حووث يائير

أجداد يسوع السرايا زناه (كمان)
خيبة إيه دي ؟

قض 19: 1
و في تلك الايام حين لم يكن ملك في اسرائيل كان رجل لاوي متغربا في عقاب جبل افرايم فاتخذ له امراة سرية من بيت لحم يهوذا ، فزنت عليه سريته و ذهبت من عنده الى بيت ابيها في بيت لحم يهوذا و كانت هناك اياما اربعة اشهر !!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العرش الإلهي بين الإسلام والمسيحية- (1)
- العرش الإلهي بين الإسلام والمسيحية- (2)
- الرد على سؤال الكاتب سائس إبراهيم !


المزيد.....




- أمير الكويت يدين التصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى
-  جبهة العمل الاسلامي: الدماء الزكية ستعيد طريق النصر والتحري ...
- هل بدأت حماس وإسرائيل -معركة سيادة- على المسجد الأقصى؟
- التعاون الإسلامي تدين الانتهاكات الإسرائيلية لحرمة المسجد ال ...
- قاضي قضاة فلسطين يدعو علماء الأمة الإسلامية إلى التحرك للدفا ...
- أمير الكويت يدين التصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى
- رئيس الوزراء يهنئ شيخ الأزهر بمناسبة عيد الفطر المبارك
- مراسلة العالم: استشهاد قياديين في حركة الجهاد الاسلامي في قط ...
- قائد الثورة الاسلامية: سلام على أحرار العرب جميعا، سلام على ...
- مراسلة العالم: استشهاد قياديين اثنين في حركة الجهاد الاسلامي ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ممدوح الشمري - نسب محمد ويسوع في ميزان الإسلاميين