أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - نايف جفال - نجمة شباط الحمراء - ذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية














المزيد.....

نجمة شباط الحمراء - ذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية


نايف جفال

الحوار المتمدن-العدد: 5439 - 2017 / 2 / 21 - 14:05
المحور: القضية الفلسطينية
    


مع تجاوز الثلث الثاني من شهر شباط في كل عام، تتناثر الأعلام الفلسطينية ، وصور الشهداء، والرايات الحمراء، التي تتوسطها النجمة الخماسية وألوان العلم الفلسطيني في الميادين العامة بمختلف المحافظات الفلسطينية، وأماكن اللجوء والشتات لتعلن عن انطلاق فعاليات احياء الذكرى السنوية لإنطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.
وتتعمد الجبهة في كل عام ان تنطلق شرارة فعالياتها من قلب القدس بصفتها العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، بالتزامن مع دول اللجوء والشتات، لتؤكد على مسارها السياسي الذي رسم بالدم والمعنون بالدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس والعودة وتقرير المصير.
وتنخرط جميع تشكيلاتها الحزبية ومنظماتها الجماهيرية في فعاليات الانطلاقة، لكي تستثمر الجهد المبذول من أجل المصلحة الوطنية العامة، وهذا ما يؤكده الشعار المركزي الذي يحمله رفاق وأنصار الجبهة الديمقراطية في ذكراهم الثامنة والأربعين، المطالب بإنهاء الانقسام كطريق للانتفاضة الشاملة، ومن هنا تؤكد الجبهة الديمقراطية على تمسكها بخطها الوحدوي وعدم حيادها عنه، فقناعاتها راسخة أن فلسطين للجميع، ويتوجب على الكل الفلسطيني تفويت الفرصة على الطامعين، والتوحد على أرضية نضالية تقدمية تلبي احتياجات وتطلعات شعبنا وتعجل من دحر المحتلين.
فهذا ما نلحظه من الفعل النضالي لكافة تشكيلات الجبهة الديمقراطية بدءاً من إطارها العمالي الذي يناضل بكل زخمه في الفترة الاخيرة من أجل اقرار قانون الضمان الاجتماعي، وتطبيق قوانين الصحة والسلامة المهنية للعمال، ومعالجة ثغرات قانون التأمين الصحي، والعودة عن قرارات الحكومة القاضية بتقليص الخدمات الصحية عن العمال، ويتبعها الخط النقابي النضالي الطلابي المتمثل باتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، بذراعيه لجان الطلبة الثانويين، وكتلة الوحدة الطلابية، التي تناضل من أجل اقرار قانون الصندوق الوطني للتعليم العالي، واجتثاث مظاهر الانقسام من داخل الجامعات الفلسطينية، والشروع بحملات المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية، عدا عن فعلها المقاوم في تنظيم المسيرات والمظاهرات على نقاط التماس مع الاحتلال.
ولفعاليتها النضالية وتزاحم رفاقها في ساحات النضال والمقاومة خلال الهبة الجماهيرية، سجل رفاق الجبهة الديمقراطية عمليات نوعية في مختلف المواقع ومنها محافظة جنين ورام الله والخليل ونابلس، والقدس وطولكرم وغزة وبيت لحم ، كان اخرها عملية اطلاق النار على جيب عسكري صهيوني متمركز على مدخل بلدة يعبد قضاء جنين، في شهر كانون ثاني الماضي، وتخريج العديد من الدورات العسكرية لكتائب المقاومة الوطنية الجناح المسلح للجبهة الديمقراطية في مدينة غزة، وفي داخل الاسر كانت المواجهة التي قادها الرفيقين القادة سامر العيساوي ومنذر صنوبر، تحديا لجبروت السجان وبحثا عن الكرامة الانسانية، والانتصار للأسرى المرضى والأطفال والنساء.
وعن فعلها السياسي ونضالها لا تزال الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدافع بكل شراسة عن وحدانية تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، وتعمل من اجل انخراط كافة تشكيلات شعبنا تحت لواء المنظمة، لنبذ الإنقسام والخروج من المأزق الحالي وتصليب قواعد الصمود والنضال من أجل الوصول للانتفاضة الفلسطينية الشاملة لدحر الاحتلال.
وفي بنيتها الداخلية تبرهن الجبهة الديمقراطية في كل محفل ديمقراطي تمر فيه، على اهمية تمثيل الشباب والمرأة، ومناقشة كافة الامور السياسية والتنظيمية، وهذا ما رشح عن اختتام أعمال المؤتمر الوطني الخامس الذي عقد مطلع العام المنصرم، والذي انتخب قيادة مركزية جديدة لمنظماتها، تميزت بزيادة نسبة التجديد الشبابي إلى 35% من عضويتها، كما بلغت نسبة تمثيل المرأة 30% من بين المنتخبين.
ففي عامها الثامن والأربعين لا يسعنا إلا ان نبرق أجمل معاني الشكر والعرفان، الممزوج بالعهد والوفاء باستمرار النضال، لكافة كوادر وقادة هذا الحزب العملاق ونخص بالذكر، شهداء الجبهة الديمقراطية العظماء، ولمناضليها القابعين في سجون الاحتلال، ولكل المرابطين على ثرى أرضنا الفلسطينية الى ان يتحقق الحلم في دولة فلسطينية تقدمية ميزانها العدل والمساواة وقاعدتها الوحدة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نجمة شباط الحمراء
- موُت وليتك من صفاء نيتك
- الانقسام وارادة اليسار الفلسطيني
- كل الحق على المرأة !
- وزيرة وبحاجة وصي لتتزوج!
- إسمعوا يا منقسمين صوت الأسرى المضربين
- أمعاء خاوية وقلوب عامرة بالصمود والتحدي
- جبهة عمل وفعل وإرادة ديمقراطية
- هي ثوابت وحقوق فلسطينية.. أم جمل متحركة ومتغيرة؟!
- ثقافة العداء وسموم الانقسام
- زهرة فبراير


المزيد.....




- مساعد قائد فيلق القدس وحديث عن دور الحرس الثوري الإيراني بال ...
- دراسة: قلة النوم يمكن أن تزيد خطر الإصابة بمرض مستعص!
- مساعد قائد فيلق القدس لـRT: الشعب اليمني يُقتل بأكثر الأسلحة ...
- اشتباكات القامشلي تزداد حدة.. مصدر لـ RT: مقتل شقيق قائد -كت ...
- الحكومة السورية تعلن عن شرط لمشاركة الناخبين بالخارج في التص ...
- مسنة إيطالية تشعر بالوحدة تتقدم ببلاغ سطو كاذب لتحصل على ب ...
- فيديو: -ميني ماركت- في أحد متاحف لندن لتسليط الضوء على أهمية ...
- مقتل فتاة من أصول إفريقية على يد الشرطة في ولاية أوهايو الأم ...
- مسنة إيطالية تشعر بالوحدة تتقدم ببلاغ سطو كاذب لتحصل على ب ...
- كيف نجحت بغداد في كسر الجليد بين الرياض وطهران؟


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - نايف جفال - نجمة شباط الحمراء - ذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية