أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حواس محمود - حوار مع الناشطة الفلسطينية امتثال النجار















المزيد.....

حوار مع الناشطة الفلسطينية امتثال النجار


حواس محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5419 - 2017 / 2 / 1 - 15:01
المحور: المجتمع المدني
    


حوار مع الناشطة الفلسطينية المغتربة في النرويج امتثال النجار
حوار : حواس محمود
هنالك نساء عربيات في المهجر يسطرن بنشاطهن اروع الملاحم النضالية ويمارسن ارقى انواع العمل السياسي والاجتماعي في دول الغرب ، وذلك بالدفاع المستمر عن القضية الرئيسية للعرب وهي فلسطين ، ولعل احدى ابرز هذه النساء هي الاستاذة امتثال النجار .. فمن هي امتثال النجار ، هذا ما سيتبين لنا من خلال لمحة تعريفية موجزة بها وحوار شيق تجيب من خلاله على اسئلة - مجلة مرامي ( من خلال حوار اجراه معها الكاتب حواس محمود )
امتثال النجار اسم معروف عربيا ودوليا عبر العديد من النشاطات والفعاليات والجمعيات المحلية والاوروبية ، هي امرأة فلسطينية وناشطة سياسية ومناضلة ، تقيم في النرويج ،
مواليد غزة من منطقة يبنا في فلسطين ، هاجر اهلها عام 1948 الى منطقة غزة ومنها الى القاهرة عام 1967 ، وعاشت مع اسرتها في القاهرة ايضا غريبة عن بلدها الاصل ، انتمت الى الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في الثمانينيات ، اكملت تحصيلها الجامعي في القاهرة ، وحصلت على شهادة الخدمة الاجتماعية ، وعندما عادت الى غزة عملت في مجال الخدمة الاجتماعية في عدة منظمات غير حكومية .
عملت امتثال في مجال المرأة الفلسطينية ، وعندما وصلت للنرويج عملت على ابراز دور المرأة الفلسطينية في النرويج تحديدا ، بدأت امتثال نشاطاتها في النرويج عبر تأسيس فرع لاتحاد المرأة الفلسطينية كأول فرع في اوروبا وذلك لخدمة النساء الفلسطينيات واقامة الفعاليات الفلسطينية بمشاركة المرأة ومنها انطلقت الى الجمعية الفلسطينية للمرأة ، ومؤخرا اسست الاتحاد النسائي العربي في النرويج التي ضمت فروعا عدة بعضوية واشراف عدة نساء عربيات ناشطات وفاضلات من خيرة نساء العالم العربي ، كما انها حصلت على جائزة افضل شخصية نسائية عربية مبدعة لعام 2015 .
كان لنا معها هذا الحوار :
س1 : تحدثنا فيما تقدم قليلا عن سيرتك الذاتية ولكننا نسألك الان عن البدايات وما هي الحوافز التي كانت سببا دافعا لك بأن تخطين مسارا طويلا من النضال الاجتماعي والسياسي من فلسطين الى مصر الى النرويج ؟

ج1 : القضيه الفلسطنيه وإبراز دور المرأة الفلسطينيه وحضارتها وتثقيفها وهي خارج بلدها وهذا هو أمر هام للحفاظ على التراث والتمسك بالثوابت الوطنيه وتعريفها بقضيتها كما أنشأنا فريق كورال عُبَّاد الشمس التابع للاتحاد العام للمرأة الفلسطينيه كنا ننشد من خلالها الاغاني الوطنيه في جميع الفاعليات في القاهره ولازال هذا الفريق الى اليوم يعمل ويتجدد بأجيال جديدة .
س2 : كيف تنظرين الى وضع الجالية الفلسطينية والعربية في النرويج ، وما رأيك بموضوع الاندماج وموقف الشعب النرويجي من عملية الاندماج ؟
ج2: وضع الجاليه العربية والفلسطينيه يؤثر عليه سلبا ما يحدث في داخل بلادنا من انقسامات طائفيه وحزبيه ونحاول أن ننأي عن هذه الخلافات ونكون مجتمعين تحت علم الدوله الواحد الذي يعبر عن كل الفئات ، نحن في أوربا اطياف ومعتقدات دينيه مختلفة ويجب ان يحترم كل منا تفكير الآخر حتى نستطيع ان نعبر عن قضايانا المشتركة ، وليس عن أحزابنا ، بمعنى فلسطين قضيتها الاحتلال ونحاول ان نبرز هذا من رفع العلم الفلسطيني في كل مناسبة ونشاط وفاعلية للمرأة الفلسطينيه والعربية المتحضرة ، ومملكة النرويج تسعى بكل الطرق لمحاولة اندماج العرب والقادمين الجدد وتوفير سبل كثيرة لهم بمدارس تعليم اللغة ، وتهيئة السبل لهم لمده ثلاث أعوام حتى يندمجوا وينخرطوا في سوق العمل .

س3 : ما هو وضع المرأة الفلسطينية خصوصا والعربية عموما في المجتمع النرويجي وما هي الصعوبات التي تعانيها المرأة الفلسطينية أو العربية في النرويج ؟
ج3 : وضع المرأه الفلسطينية أو العربية معظم النساء العربيات اللواتي يعشن في اوربا ولكنهن يحملن بعض موروثات تكون عائق كبير لهم في عمليه الاندماج والانخراط بالمجتمع ، وذلك لفهم خاطئ بالتأكيد لأن باستطاعتهم الحفاظ علي هويتهن العربية ومعتقداتهن الدينيه ، وفي نفس الوقت يستطعن تعلم اللغة والاندماج والانخراط في المجتمع ويحول دون هذه العمليه هو الرجل العربي بمعتقداته وموروثاته الخاطئة في نظرته العامه وعدم ثقته في نفسه وفي من حوله مما يجعله يضيق الخناق علي إمرأته أو ابنته تحت مسميات مختلفة ، وهذه من اكبر الصعوبات التي تواجهها المرأة الفلسطينيه والعربية
س4 : شكلتم مؤخرا الاتحاد النسائي العربي وانتم تترأسونه ماهي اهدافكم وخططكم المستقبلية وماذا عملتم حتى الان من اجل المرأة العربية ؟
ج4 : إن فكره انشاء الاتحاد النسائي العربي لهي فكرة أتت لتلبية حاجة المرأة العربية ومساعدتها وخاصة النساء القادمات حديثا الى النرويج فهن بحاجه الى المشورة وينقصهن معلومات كثيرة تؤدي الى مشاكل كثيرة لديهن ، وقد لاحظنا نسبة مشاركة المرأة قي الفاعليات ضعيفة جدا نتيجة لأسباب عديدة تمنعها من المشاركه ، السبب الرئيسي هو الرجل تحت مسميات عديدة منها : العادات والتقاليد البالية - الخوف على زوجته - الخوف من كلام الناس وبعض المصطلحات التي نسمعها هنا وهناك نتيجتها عدم مشاركه النساء فإرتأينا إنشاء هذا الاتحاد النسائي، الذي نشاطاته نسائيه وفعالياته نسائيه لنعطي فرصه اكبر لمشاركة المرأة ومساندتها ومساعدتها على الاندماج في المجتمع.
س5 : ما هو رأيك بالثقافة والنشاطات الثقافية ، وما هي ابرز النشاطات الثقافية والفنية والاجتماعية التي تقومون بها في النرويج ؟
ج5 : النشاطات الثقافيه والاجتماعية التي تقام في النرويج - وأحيانا نقوم بالتنظيم لها - هي لقاءات اجتماعية ولقاءات تعارف بين الجاليات ، فالاتحاد النسائي العربي ومعه ايضا الجمعيه الفلسطينيه للمرأة تقيم فاعليات يشارك فيها من النساء والعائلات في المناسبات الاجتماعية والسياسية وبالتأكيد هذه الانشطة جيده بالنسبة للجيل الجديد وأيضا لفتح مشاركة أوسع للمرأة العربية لتعبر عن نفسها - شاعرة - كاتبة - عازفه وغيرها من الهوايات.
س6 : كيف تستطيعين ان تجمعي بين عدة جمعيات واتحادات انت منضوية فيها عضوية او رئاسة او اشرافا كيف يسعفك الوقت والراحة البدنية في ذلك ؟
ج6 : كثير من الجمعيات تواصلت معي لأكون ممثلة لها ومسؤولة عن فرعها في النرويج بعد متابعتها للأنشطة المتلاحقة والمستمرة التي اقوم بها من حيث تنظيم الفاعليات او المشاركات فانا احرص علي وجودي كممثل عن المرأة الفلسطينيه في كل مكان ، وكل مشاركه وإبراز العلم الفلسطيني وإيماني بقضيتي العادلة أعطتني الطاقة والحماس المستمر ورغم كثير من المعيقات التي واجهتني في تحقيق هذا وسببها بالتأكيد الموروثات العقيمة من الرجال ولكنني أمضيت في طريقي متحدية الجميع ، لإيماني العميق بأهدافي وفي سنوات معدودات قليلة في النرويج كنت السيدة الفلسطينيه الأكثر معرفه سواء في النرويج أو اوربا بين النساء نظرا للنشاطات المستمرة، ونشرها بصفه مستمرة علي مواقع التواصل الاجتماعي لأعطي دفعه للنساء الأخريات لعمل نفس الأنشطة في مناطق مختلفة
س7 : ما هو انطباعاتك عن نيلك جائزة المرأة العربية المبدعة لعام 2015 ، وهل فاجأتك الجائزة اي هل كنت تتوقعينها ؟
ج7 : كانت فرحتي لا توصف بالطبع حينما رشحت لنيل جائزة المرأة المبدعه في النضال بالخارج ، أول جائزة تحصل عليها سيده فلسطينيه بالمهجر كانت عبارة عن تقدير من الحكومة الفلسطينيه متمثلة في وزيرة المرأة وترشيح جمعيه المرأة المبدعه وتم عرض لنشاطاتي المختلفة وأثنى الجميع عليها ونلت الجائزة التي هي بمثابة تتويج عن كل أعمالي وفعالياتي وتمثيل للمرأة الفلسطينية وفلسطين بالخارج .
س8 : من خلال تجربتك الطويلة في فلسطين ومصر والنرويج هل لك ان تقولي شيئا للمرأة العربية غير المهاجرة، المرأة الاماراتية على سبيل المثال ؟
ج8 : من خلال تجربتي ومروري بالعديد من الدول استطيع أن أوجه المرأة العربية بالتمسك بحقوقها ولا تدع المجتمع بمعتقداته الرجعية التأثير عليها ،فالمرأة العربية يجب عليها أن تنهض بنفسها وتطالب وتتمسك بحقوقها المشروعة ، لها حق التعليم - حق اختيار شريك الحياة - حق العمل - حقها في مدخولها المادي من عملها - حقها في مساواة الراتب - حث شريكها في الحياة بمشاركتها في العمل في المنزل إن كانت تعمل ، والمشاركة في تربية الأبناء .
س9 : ما هي مشاريعك القادمة ؟
ج9 : مشاريعي القادمة تتلخص في النهوض بالاتحاد مع مجموعة من الاخوات العربيات من مختلف الجنسيات ، ليكون الاتحاد النسائي العربي بالنرويج والجمعية الفلسطينية للمرأة هي المركز ولها أفرع تحمل نفس الأهداف ونفس اللوجو في كل دول أوروبا ، ونحن نعمل على هذا حاليا ، وسيكون مؤتمرنا لجميع الأفرع الصيف القادم في إحدى دول أوروبا لنعطي مساحة أكبر للنساء في المشاركة والاندماج والتعبير عن انفسهن وعن مشاكلهن ، وليكون الاتحاد النسائي العربي هو الجهة العربية التي تمثل المرأة في المهجر ، ويتبعها عدة مشاريع صغيرة لمساعدة المرأة المطلقة والأرملة والتي تعيل أطفالا لمساعدتها على الاستقلال بنفسها ، وتأمين مأوى للمعنفات والمطلقات وهذا ما نتمناه ان يحصل في دول عديدة من العالم العربي .
س10 : ماهي أبرز القضايا التي أحدثت ضجة في الآونة الاخيرة وشغلت اهتمامك ونشاطك ؟
ج10 : من أهم القضايا التي أثارت ضجة في الفترة الأخيرة هي قضية قتل النساء والفتيات تحت مسمى قضايا الشرف ، وتكون الاسباب مختلفة تماما عن هذا المسمى ، ونحن سنتعاون مع المراكز الحقوقية في بعض الدول كفلسطين والأردن والعراق للمطالبة بتشديد العقوبة على مرتكبي هذه الجرائم وبعض الجرائم الأخرى بحق النساء كالاغتصاب ، العنف ضد المرأة بكل أشكاله ، حق الحضانة ، ونطالب ببناء أماكن خاصة لمن ليس لديهن مأوى من النساء المعنفات أو المطلقات .

....................................................................................................




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,968,318,611
- لماذا تخلى الب ي د عن تسمية روج افا
- حوار مع المخرجة السينمائية الكردية افين برازي
- الحركة السياسية الكردية والبدائل المطروحة
- مثقفون كرد لكنهم غارقون في وحل الايديولوجيا
- الكردي التائه بين الانانية الفردية والطموحات الكبرى !
- ايها العراقيون قلوبنا معكم
- ما حكاية رفيق نصر الله؟!!
- الكرد بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية العراقية والخيار الأن ...
- شعوب الببغاء بين الموت والبقاء
- لماذا توقفت وسائل الاعلام السورية عن الحديث عن الاصلاح والتح ...
- فضائية كوردية باللغة العربية
- مقابل كل هذا القهر ايعقل كل هذالاستسلام ؟!
- عندما يعود الاتجاه المعاكس الى التجاه الصحيح
- الكرد في مرحلة جديدة
- النزعة الثقافية الأحادية أو ثقافة الهزيمة
- حول المؤتمر الوطني الكردي - المرجعية الكردية
- الفكر بوصفه ابداعا
- الاستنساخ الثقافي
- لماذا لا يتناولون نتاجاتنا
- الكرد والفكر الديمقراطي


المزيد.....




- خطابات مسجلة من السعودية وأفغانستان والعراق في اجتماع الجمعي ...
- الجمعية العمومية "الافتراضية" للأمم المتحدة: فرصة ...
- وزارة حقوق الانسان اليمنية: تحالف العدوان قتل 3 الاف و 747 ط ...
- وزارة حقوق الانسان اليمنية:استشهاد 16771 مدنيا وجرح 26359 مد ...
- الأمم المتحدة تشكر بوتين على -عرضه السخي-
- بشكوى من رئيس الجمهورية.. اعتقال صحفي في السليمانية
- توفر نقلة نوعية بالتعليم.. جامعة تمثل حلاً لأزمة التعليم لدى ...
- 100 وسيلة إعلامية فرنسية تدعو إلى التعبئة لصالح حرية التعبي ...
- 100 وسيلة إعلامية فرنسية تدعو إلى التعبئة لصالح حرية التعبي ...
- تحريض إسرائيلي ضد منظمات حقوقية ترفع دعاوى أمام الجنايات الد ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حواس محمود - حوار مع الناشطة الفلسطينية امتثال النجار