أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أيوب المفتي - جريمة.. وراءها رجل دين!














المزيد.....

جريمة.. وراءها رجل دين!


أيوب المفتي

الحوار المتمدن-العدد: 5375 - 2016 / 12 / 18 - 13:13
المحور: المجتمع المدني
    




ولدت في بيت واسع وجميل ومستقل ، وأم حنونة محبة مغلوب على أمرها ، ولي عدة اخوة واخوات أكبر وأصغر مني سنا .
أبي تاجر ناجح كما أنه متدين وذا لحية طويلة وكثة ، ويرتدي الجلباب الشرعي ويركب سيارة حديثة غالية الثمن .
ومذ كنت صغيرا كان أبي يأخذني كل يوم جمعة الى المسجد للصلاة وسماع الخطبة، ويفرض عليّ أداء الصلوات الخمس يوميا .
كنت متفوقا بدراستي ، وأحب العلوم كثيرا ومولعا بتعلمها ، وعندما بلغت الخمس عشرة سنة ، أجبرني أبي على الالتحاق بدروس دينية يعقدها شيخ جليل كما وصفه أبي في احدى المساجد مساءاً .
كنا مجموعة من المراهقين الفتيان ، وكان الشيخ يحدثنا عن صحيح الدين ، وإن كنا من الفئة الناجية سندخل الجنة ونحصل على الحور والغلمان ، وأنهار من الخمر والعسل، وسنمارس الجنس مع تلك الحور الابكار بكل حرية وبدون قيد أو شرط ..!!
كان ذاك إغراء لنا ، فمن لا يرغب بالجنس ؟ ونحن بعمر المراهقة ونريد ان نعرف ماهذا الشيء الذي يشوّقنا اليه ذلك الشيخ الجليل ؟؟!!
ثم أنطلق الشيخ يحدثنا عن السلف الصالح وكيف عم الكفر بين الناس هذه الأيام وأبتعدو عن صحيح الدين تحت تأثير الغرب الملحد الكافر الذي يهدف الى هدم الاسلام ..!!
وفي إحدى الدروس ، ضرب لنا مثلا بأن بعض الاحاديث الصحيحة عن المفاخذه تم اضعافها من قبل شيوخ السلطان .. وشرح لنا انه يجوز مفاخذة الصغيرة قبل البلوغ كما يسمى هذه الايام .. والذي يعني ان البنت أصبحت تصلح للوطء .
وقال ان الرسول كان يفاخذ عائشة قبل دخوله بها عندما أصبحت تتحمل الوطء ، والوطء مداس ..!!
كانت غالبية أحاديث الشيخ تدور حول الجنس ..الوطء .. والمفاخذة وحور العين في الجنة ..! وكان يثيرنا جنسيا كل مرّة بأحاديثه تلك ..

كانت تسكن الى جوارنا عائلة لطيفة، ولديهم بنت جميله تبلغ من العمر ثماني سنوات ، وتصلح للوطء كما قال الشيخ ، ففكرت .. لماذا لا أفاخذها على الأقل ..؟؟!!
صرت ألعب معها بالكرة أو اية لعبة أخرى ، المهم ان أكون برفقتها ، واخذت التصق بها واتحسس جسمها ولم تكن تعترض ، لانها طفلة ولاتعي ذلك ..
فتشجعت وصرت اتحسس وأتلمس فخاذها وصدرها الغير مكتمل النمو بحجة اللعب ..!!
وفي أحد الأيام لم يكن أحد من عائلتي في البيت ، فأغتنمت الفرصة كي أدعوها الى بيتنا .. فأدخلتها الى غرفتي ، وبعد ان لعبنا قليلا ، رغبت ان أتسلى بها.. رفعت ثوبها وأخذت اتحسس فخذيها ثم أنزلت بنطالي وأخرجت قضيبي ووضعته بين فخذيها كما علمنا الشيخ .. وطلبت منها ان تضم فخذيها بقوة.. وهكذا أستمتعت بها دون ان تعلم مالذي حصل وسط دهشتها وأستغرابها ..!!
كنا نمارس هذا الشيئ بين فترة واخرى كلما سمحت الظروف ، وكنت أزورها في البيت بحجة مساعدتها بالدراسة ..
وفي يوم من الأيام كنت معها في غرفتها أساعدها في حلول بعض المسائل في الرياضيات.. رغبت أن أفاخذها طالما كانت والدتها مشغولة في المطبخ .. وبينما كنت في نشوتي معها وعلى سريرها .. ولم أنتبه إلاّ وأمها تدخل الغرفة ..!!؟؟
ولما رأت أمها المشهد الصادم صرخت بي " ماذا تفعل لأبنتي؟؟"
ثم سقطت مغشية على الأرض وسط حيرة وأرتباك الطفلة الصغيرة ..
هربت من بيتهم مسرعا الى بيتنا .. وانا لا أعرف ما الذي سيحدث أو ما سيحصل ..
دخلت غرفتي وانا خائف ..وأفكر هل ما فعلته أمر عادي؟؟
فلو كان أمراً عادياً ماكان لأم الفتاة ان يحصل معها ذلك الذي رأيته منها..
لم يطل أنتظاري حين حضر والد الفتاة بعد أقل من ساعة من الزمن بعد الحادث..
ودار حوار مرفقا بالصراخ بينه وبين أبي ..
وسمعت أبي يصرخ بالرجل " أنت كذاب كافر.. أبني لم يفعل هذا .. " وصرخ يناديني..
فخرجت من غرفتي الى الصالة..
سألني أبي :هل صحيح ما يدعي هذا الكافر؟؟!!
اجبت.. نعم ..هذا صحيح !!
أبي: انت كاذب ..تريد تشويه سمعتي.. والنيل من الاسلام ..!!
فصرخت بوجه أبي قائلا له : انت المسؤول.. انت الذي من أرسلني لشيخك الجليل .. والذي علمّنا " بأن المفاخذة حلال .. وإن لم تصدقني فلتسئل بقية الشباب في المجموعة " ..!!
عندها إنحنى أبي واخذ يقبل حذاء جارنا والد الطفلة .. ويطلب منه الصفح ..وعدم إيصال الأمر الى المحاكم ..!!
لكن جارنا قال له : " لا يا تيس .. يا صاحب اللحية النجسة.. لن أتنازل عن حق إبنتي .. وسيدفع إبنك ثمن جريمته النكراء " ..!! وخرج مسرعا من الدار يسّب ويشتمنا نحن الأثنان ، أنا و والدي ..!!

عندها قال لي والدي : " يا كلب .. لماذا أعترفت ؟؟.. كان عليك أن تكذّب هذا الخنزير.." !!
وكان ردّي عليه : " أسكت ..!! هل هذا هو إسلامك يا شيخ الكذب .. والرشوة .. وإرتداء قناع الزهد يا منافق ؟؟ " ..
غادرت البيت مسرعا وسط صراخ أبي.. وبكاء ..ونواح .. وعويل أمي ..!!
سلمت نفسي للسلطات المختصة .. وأعترفت بجريمتي أمامهم .. لأني أصبحت مقتنع بأن ما قمت به هو جريمة ..!!
قضيت فتره بالسجن .. وخرجت لأجد أني أضعت مستقبلي من اجل لا شيئ .. بسبب سدنة هياكل الوهم والخرافة .. أضعت حياتي وشبابي ...



#أيوب_المفتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اليكم قصة هذه المرأة العراقية
- ماحكم رقص وغناء النساء في الأفراح والمناسبات ؟؟
- أكل غير المسلم حلال إلا إذا كان نبيّاً !!
- أهي شريعة قرود أم شريعة.. ؟؟؟
- شيخ يمدح فتى، جاء ليخطب فتاة
- فلتسقط الديمقراطيه ..!!
- مشاركة الشيطان للرجال في وطء النساء ..!!
- الخلفاء الذين قتلوا في الأسلام
- الخروف السعيد ..!!
- مجلات عروض الأزياء محرمة..!!
- ما حكم استقدام العمالة الكافرة إلى بلاد المسلمين ؟؟!!
- لماذا حرّم رسول الله النوم على البطن ؟؟
- العنوهن فإنهن ملعونات ..!!
- صوت الجرس .. يطرد الملائكة ..!!
- ما حكم ما يسمى بزواج المسفار؟!!
- فتوى السياحة والأصطياف من المحرّمات ..!!
- فتوى في تعلّم لغة الكفّار ..!!
- تبرّج .. تَفرّج ..!!
- الكَلب الذكَرْ معَ المرأةِ .. أشَدٌّ الخَطَرْ !!
- حمّالات الأثداء.. في حديث الأفتاء!!‏


المزيد.....




- لبنان.. مصرع ثلاثة أطفال سوريين غرقا قرب مخيم للاجئين شرقي ا ...
- السيول تودي بحياة 3 أطفال لاجئين سوريين في لبنان
- ارتفاع عدد المهاجرين الأوكرانيين إلى 9 ملايين
- اختتام أعمال الدورات التدريبية للعاملين في القطاع الصحي ونشط ...
- الاحتلال ينفذ حملة اعتقالات بالضفة والاستخبارات الأميركية تر ...
- -معاريف-: اعتقال شابين خططا لعملية تفجيرية بحافلات جنود إسرا ...
- منظمة حقوقية تنشر مقالا لمعاناة سجناء الرأي بالبحرين
- النزاهة تستقدم قائممقام قضاء خانقين إثر فقدان 900 كرفان في م ...
- اعتقال متهم بتزوير المستمسكات في بغداد
- حماس: إعلان الخارجية السودانية سيوفّر للاحتلال الغطاء لارتكا ...


المزيد.....

- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - أيوب المفتي - جريمة.. وراءها رجل دين!