أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صموئيل ميشيل نسيم - أعيديه














المزيد.....

أعيديه


صموئيل ميشيل نسيم
(Samuel Michel Nessiem)


الحوار المتمدن-العدد: 5284 - 2016 / 9 / 13 - 00:59
المحور: الادب والفن
    


(1)

هل لي أن أمر ؟!!
يا هوى .. لروحها مر ..
أو لا تمر ..
أخشى بعثرة قدسية النبض حين تموجُ بين الضلع ..
أو أعبر خفقانها برفق
أترك رسائلك الحية عند باب الشريان
ثم أرحل ... فالكلمات للعشق – غالباً – لا تَدر ..

(2)

الذات للنفس تتشكى الغباءَ
النفس جنون .. تترنح بخلاصة الحب
على الوجه تسقط ... طريحة الوجد
الذات غاضبة .. لم يعتد كبريائها الخضوع
هي الحرة ...
إن ضاقت الأرض عليها .. تُحلق ..
لا تقيد ..
الحمقاء الغائبة عن الوعي قد كسرت ذات الخُيلاء ..
ينسكب من بين الشروخ .. دفقات من كبرياء
تلك المترنحة تستند على الشروخ ... فتزداد
صار الشرخُ فجوة ..
الفجوة هوه ...
الهوه أبتلعت - في تكبر - الكبرياء ..
الذات للنفس تلتمس شيئاً من بقاء ..
ثم تعشق - كما عشقت النفس - الحب الذي
أذل بوجدانه الهامات ..

(3)

هي .. هي لا تستجيب
هي أقوى من أن تميل للضعفاء ..
هو لهي : لا أستحق أن تحبي ضعفي
لذاك ذاتي لكِ .. فهي لا تستيطع أن تموجَ على نبع غيركِ
هوذا نبضي خذيه
وها كبريائي المطروح بين ضلوعك ..
إليّ أعيديه ..
إن كنتِ لا تريديه .. أعيديه



#صموئيل_ميشيل_نسيم (هاشتاغ)       Samuel_Michel_Nessiem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إيقاع منعدم
- من فوق كروب
- السماء التي هي موطني
- المهزلة .. مقتطفات 4
- المهزلة .. مقتطفات 3
- أم الحرية
- المهزلة .. مقتطفات 2
- المهزلة .. مقتطفات
- هل الحياة عادلة يا ميوتشي ؟!!
- سبحانه وتعالى
- الشمعة الأولى
- صخر .. لا يزال
- أغرس سيفك في الفؤاد الضال
- من يسجد في زمن الجفاف ؟!
- أنتِ قوية
- هيباتيا في قرية الكرم
- التمس المرور إلى قدميك
- بكم تبيع ؟!!
- طائرة تحوم فوق شكوك
- السيسي على درب السادات


المزيد.....




- فنانون سوريون يتبرعون لضحايا الزلزال
- الحائز على الاوسكار الممثل رامي مالك يقتحم هوليوود بشراسة:اع ...
- السينما الوجودية إنغمار بيرغمان نموذجاً
- كلاكيت: الناقد الذي انصرف للسينما فقط
- مصر.. الأزهر يعلق على كاريكاتير شارلي إيبدو -الشامت- بزلزال ...
- -مخطوطة ابن بطوطة السرية-.. محاولة جديدة لإعادة قراءة الرحال ...
- كتاب الزلازل: حقيقتها وآثارها تأليف شاهر آغا
- أمير الشعراء: 5 شعراء جدد في حلقة الليلة
- الآثار والمتاحف في سوريا تنشر تقرير المواقع المتضررة
- فنان مهاجر يضفي لمسة ملونة على جدران الأحياء الفقيرة في موري ...


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صموئيل ميشيل نسيم - أعيديه