أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=530954

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بومنجل خالد - المحددات الفكرية للسياسة الخارجية الأمريكية:















المزيد.....

المحددات الفكرية للسياسة الخارجية الأمريكية:


بومنجل خالد

الحوار المتمدن-العدد: 5281 - 2016 / 9 / 11 - 09:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المحددات الفكرية للسياسة الخارجية الأمريكية:
ترتبط جميع السياسات الخارجية للدول على اختلاف أطرها المذهبية بأفكار تشكل في الغالب خلفية توجه تحركاتها في المجال الدولي. و بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، فعلى مر تاريخيها ترسخ موقفين متناقضين اتجاه السياسة الخارجية، أولها انعزالي والأخر تدخلي، وبين هذين الموقفين انقسمت الأفكار التي تحاول توجيه السياسة الخارجية الأمريكية.(1)
ويقصد بالنزعة الانعزالية انكفاء الولايات المتحدة الأمريكية على نفسها، وعدم تورطها في الصراعات الدولية، وعلى الخصوص الصراعات الأوروبية الدائمة، وإقامة علاقات تجارية مع بلدان أوروبا، في مقابل لعب دور مهم على المستوى الإقليمي، وأما بالنسبة للنزعة التدخلية فإنها تقوم على ضرورة مشاركة الولايات المتحدة الأمريكية في صنع السياسة الدولية، بما في ذلك الصراعات الأوروبية، على اعتبار أن أمريكا وما لديها من قوة لا يمكن أن تنزوي إلى داخل حدودها فقوتها تجعل لها مسؤوليات و مهمات اتجاه كل شعوب العالم.(2)
و نجد أن الانعزالية تجسدت قديما من خلال مبدأ مونرو، وضرورة تجنب الأحلاف العسكرية(3) وبالنسبة للنزعة التدخلية، فقد تجسدت من خلال دخول الولايات المتحدة الأمريكية للحربين العالميتين الأولى والثانية، و بعد ذلك كمدافع عن الايدولوجيا اللبرالية ضد الأيديولوجيا الشيوعية، ومن ثم السير إلى تبني سياسة المشاركة في صنع القرارات الدولية من خلال السياسات المتبعة كمبدأ ترومان و تأسيس حلف الناتو، والتدخل في الحرب الكورية وحروب الخليج ... وبعد انهيار الشيوعية ظهر اتجاهان فكريان لتوجيه السياسية الخارجية الأمريكية :
أ ـ تيار العودة الى الانعزالية:
يرى أصحاب هذا الاتجاه انه على الولايات المتحدة الأمريكية أن تكف عن قيامها بدور دركي العالم، و هو الدور الذي يكلفها كثيرا نظرا لثقل الالتزامات التي يفرضها هذا الدور، وعليه يجب على أمريكا تكريس جهودها وإمكاناتها لحل مشاكلها الداخلية التي أصبحت تتفاقم يوما بعد يوم، خصوصا الجانب الاقتصادي الذي يعاني من مشاكل عديدة، و في مقدمتها الديون السيادية التي بلغت 17 تريليون دولار بالإضافة إلى انتشار البطالة وانخفاض مستوى المعيشة،(4) ويرى بول كيندي أن القوى الكبرى و يجب أن توفر الأمن العسكري لنفسها، وعليها أن تلبي الاحتياجات الاجتماعية و الاقتصادية لمواطنيها لكن الدول لا يمكن أن تقوم بكل هذه الوظائف دفعة واحدة، مما سيجعلها تتراجع ثم أن هذه الدول تغلب الجانب الأمني على حساب المجالات الأخرى، وبالتالي التراجع وكذلك الحال بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية التي تزيد من ميزانيتها الدفاعية من عام إلى آخر .(5)
ويتجه البعض إلى اعتبار أن الإفراط في استعمال القوة و التدخل الدائم للولايات المتحدة الأمريكية على المستوى الدولي سيجعلها مكروهة، وفي نفس الوقت مهددة(6) ، حيث يقول السيناتور الأمريكي وليام فولبرايت "عندما تطغى القوة وتتجبر تتحول إلى قوة غاشمة تدفع أصحابها إلى الغطرسة في التعاطي مع غيرهم في العالم ويحصدون بذلك كراهية تتراكم مع الزمن".(7)
ب ـ تيار الانفراد بالهيمنة والتدخل:
منذ سقوط الاتحاد السوفيتي تعالت الأصوات التي تدعو إلى الحفاظ على هيمنة الولايات المتحدة
الأمريكية على العالم، وأصبحت اللاعب الرئيسي على المسرح الدولي، وعلى هذا الأساس يرى الجنرال كولين باول على ضرورة تحمل الولايات المتحدة الأمريكية لمسؤولياتها اتجاه العالم، وقد كان رأيه مدعوما بآراء العديد من المحافظين الجدد الذين أصروا على ضرورة العمل بواقعية، واستغلال هذه القوة، ناهيك عن الدعم الديني الذي يرى أن لأمريكا رسالة حضارية إلهية، وهي ملزمة بتأديتها كما أكد هؤلاء على ضرورة الحفاظ على مصالح أمريكا، والتمتع بكونها القوة الأعظم على اعتبار أن القوي يحق له أن يفعل كل ما تمكنه القوة من فعله، ومن ثم ضرورة اغتنام الفرصة، واستعمال هذه القوة من اجل صنع مستقبل أفضل للأجيال القادمة .
وبين الأفكار الانعزالية و الأفكار التدخلية كانت ترسم السياسة الخارجية الأمريكية وان غلبت
عليها منذ الحرب العالمية الثانية النزعة التدخلية والمبادئ الواقعية، التي تشجع على استعمال القوة
واستباق الخطر، و في وصف لاستعمال أمريكا لقوتها يقول المفكر الفرنسي ايبنياسو رامونيه "أن الولايات المتحدة الأمريكية تخضع العالم كما الم تفعل أية إمبراطورية في تاريخ البشرية، وللمرة الأولى في تاريخ البشرية يغدو العالم خاضعا لسيطرة قوة فائقة واحدة".(8)

1 ـ زهير بوعمامة ، من القارة الأوروبية في السياسة الخارجية الأمريكية بعد نهاية الحرب الباردة ، دار الوسام والتوزيع والنشر، الطبعة الأولى ، الجزائر، 2010، ص:72.
2 ـ نفس المرجع ، ص: 75.
3- عيسى درويش، ملامح السياسة الأمريكية والمستجدات الراهنة وآفاقها المستقبلية، مجلة الفكر السياسي،: http://www.reefnet.gov.sy/booksproject/fikr/11-12/3malame7.pdf
4ـ أشرف دهمان، أزمة سقف الدين الأمريكي مازالت تهدد العالم ، موقع جريد الدستور دوت اورق http://dostor.org .
بتاريخ 22 أكتوبر 2013 .
5 ـ زهير بوعمامة، مرجع سبق ذكره، ص: 100.
6- احمد الرمح ، الانهيار الامريكي... ما بين الواقع و السننية، مجلة الفكر السياسي ، ص 136 ، تم تحميلها من : http://www.reefnet.gov.sy/booksproject/fikr/21/7inhiar.pdf
7 ـ فرغلي هارون ، الارهاب العولمي وانهيار الامبراطورية الامريكي ، دار الوافي، سلسلة الوافي الثقافية ، القاهرة ، الطبعة الثانية ، 2006، ص ، 153.
8ـ حسين طلال مقلد ، محددات السياسة الخارجية والأمنية الأوروبية المشتركة، مجلة جامعة دمشق للعلوم الاقتصادية والقانونية ، المجلد 25، العدد الأول ، 2009 ، ص 10 .



#بومنجل_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تفاعلات السياسة الخارجية الأوربية اتجاه الولايات المتحدة الأ ...
- المقاربة الأمنية الروسية في أوكرانيا


المزيد.....




- القمة الخليجية ترفض-الإساءات- الإيرانية.. وتدعم حقوق مصر وال ...
- القمة الخليجية ترفض-الإساءات- الإيرانية.. وتدعم حقوق مصر وال ...
- بوتين: ردع العدو بالأسلحة النووية.. المئات من صواريخنا ستكون ...
- -العالم يحتاج إلى أب- مبادرة مصرية لتدريب الرجال على الأبوة ...
- الواقي الذكري مجانا في فرنسا للشباب من 18 إلى 25 سنة
- بوتين: نقوم بمناقشة وحل مشاكل الجيش وأصبحت بالفعل أقل حدة
- محمد بن سلمان: القمة الخليجية الصينية تؤسس لانطلاق تاريخي جد ...
- بوتين: لو كان الغرب يعلم كيف يعيشون في إفريقيا لما عرقل وصول ...
- مصري يقتل والدته بطريقة بشعة
- بوتين: نجري مناوراتنا النووية بانتظام ولا نخفي شيئا بهذا الخ ...


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بومنجل خالد - المحددات الفكرية للسياسة الخارجية الأمريكية: