أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل هلال هلال - السؤال الذي يسأله المغفلون :هل محمد ( صلى الله عليه وسلم ) هو مؤلف القرآن ؟















المزيد.....

السؤال الذي يسأله المغفلون :هل محمد ( صلى الله عليه وسلم ) هو مؤلف القرآن ؟


نبيل هلال هلال

الحوار المتمدن-العدد: 5275 - 2016 / 9 / 4 - 00:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قديما كان العرب وغيرهم يعبِّرون عن الأبعاد والمسافات بالزمن , كأن يقال مثلا إن القاهرة تبعد عن الإسكندرية بمسيرة أربعة أيام (مقياس زمني) وهكذا , على اعتبار أن الزمن محدد للجميع وثابت إذا ما وصفناه بحركة (زمن) , والعرب كانوا يتبعون التقويم القمري , ولما كانت مقاييس المسافات كالمتر والياردة في واقع الأمر وضعية أو اتفاقية , كان القياس الزمني للمسافات هو ما عاد إليه الأمر حديثا لمَّا استخدمنا الزمن الذي يقطعه الضوء في قياس المسافات الكبيرة ومقياسه( السنة) الضوئية أي المسافة التي يقطعها الضوء في سنة(سنة أرضية), أي باستخدامنا السنة الضوئية قياسا للمسافات نكون قد عدنا لاستخدم الزمن كمقياس للأبعاد , وسرعة الضوء ثابتة في الفراغ وهي السرعة القصوى المعروفة في الكون الفيزيائي حتى الآن , وهي تساوي سرعة سائر القوى الفيزيائية في الفراغ وتُعرف بالثابت الكوني للحركة. كانت تلك مقدمة لما بعدها . كان الفلكي(أولاس رومر) هو أول من حاول تحديد سرعة الضوء وكان ذلك في سنة 1676 م , وكلنا يعرف أن سرعة الضوء في الفضاء هي : 300000 كم /ث تقريبا, لكن سرعة الضوء على وجه الدقة تقل قليلا عن هذه القيمة بعد قياسها بأحدث تقنيات القياس في سنة 1983 م . حيث حددوا سرعة الضوء في الفراغ بقيمة 299792,458 كيلومتر/ ثانية . (أرجو أن يتذكر القارئ العزيز هذا الرقم) . يقول الله تعالى:{يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ} السجدة5 , وبتأمل هذه الآية الكريمة يمكن استنتاج سرعة الضوء بحساب المسافة التي يقطعها القمر في مدة ألف سنة قمرية , ثم قسمة الناتج على القيمة الزمنية لليوم الأرضي , كما يلي : أ‌-المسافة التي يقطعها القمر في مدة 1000 سنة : الشهر القمري هو(المسافة)التي يقطعها القمر في دورانه حول الأرض خلال شهر واحد. ومن المعلوم فلكيا أن هذه المسافة هي: 2152612,34كيلومترا , وبضرب هذه المسافة المذكورة في 12(عدد شهور السنة) يكون الناتج هو المسافة المقطوعة في سنة قمرية (12 شهرا قمريا) , أي : 2152612,34 كم ×12 = 25831348,08 كم . وعليه تكون المسافة التي يقطعها القمر في دورانه حول الأرض في ألف سنة قمرية هي: 25831348,08× 1000أي يكون الناتج هو: 25831348080 كيلومترا ......(البند الأول) -ب: القيمة الزمنية لليوم الأرضي بالثواني: يقول الفلكيون إن زمن اليوم الأرضي على وجه الدقة هو : 23 ساعة +56 دقيقة +4,0906 ثانية, فيكون بالثواني =23 ×( 60 × 60 )+56×(60) + 4,0906 = 86164,0906 ثانية....(البند الثاني). ولما كانت السرعة = المسافة المقطوعة ÷ زمن الحركة, تكون السرعة (المشار إليها في الآية)=المسافة المذكورة في البند الأول ÷ الزمن المستغرق في البند الثاني , أي: 25831348080 ÷ 86164,0906 = 299792,458 كم / ثانية . انظر السرعة التي حددها العلماء (في أول المقال) وانظر موسوعة أكسفورد ص316.., وهي بالضبط سرعة الضوء كما تم التوصل إليها حديثا في سنة 1983 , وطبعا لا يمكن لعاقل أن يبرر ذلك بالصدفة . قد يقول قائلهم : وما يدريك أن المقصود بكلمة (أمر الله) في الآية أنها سرعة الضوء؟ نجيب بما سبق أن قلناه بأن الحقائق العلمية في القرآن لا يذكرها النص صراحة بل تلميحا , فحقائقه لا تسقط عليك كتفاحة نيوتن ولكن على العقل الواعي أن ينبش عليها بين النصوص ,فلا يظنن أحد أن يقول له النص القرآني : يا عباد الله إن سرعة الضوء هي كذا . وبتأمل الآية الكريمة:{وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }النحل77 , والآية {وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ }القمر50,نلاحظ أن(أمرالساعة), و(أمرنا) في الآيتين متعلقتان(بسرعة) .وسرعة الضوء كما أسلفنا هي أقصى سرعة نعرفها حتى الآن, وعلماء الفيزياء الحديثة يفترضون أن ثمة سرعات أكبر في عوالم وأكوان أخرى ربما توصل إليها العلماء في أزمان مقبلة , وربما كان ذلك ما تلمح إليه الآية الكريمة: {تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ }المعارج4 . يقول الله تعالى:{يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ }السجدة5 , والمدهش أن كل ما ذكرناه من حسابات لا قيمة له مالم يذكر الله تعالى في الآية كلمتيْ (مما تعدون). , ف(مما تعدون)تعني: الذي تحسبون وتظنون وليست السنة محل ظن, لكن السياق يشترط أن تكون حركة القمر وفق ما يحسبون ويظنون وإن كانت الحقيقة بخلافه, فوجود الشمس يغير خصائص الجاذبية للفضاء ، لذا يتعين عزل تأثير جاذبيتها من على النظام الأرضي- القمري بأن نتجاهل دوران النظام الأرضي- القمري حول الشمس. بمعنى آخر نقول إن عبارة(مما تعدون) تعني الأخذ بالحركة الظاهرية للقمر(دورانه حول الأرض) وهي ما يعرفه العرب بل لم يعرفوا غيرها ,لأن القمر له حركة أخرى وهي حركته هو والأرض معا حول الشمس حيث يتأثر بقوى الجذب الشمسي مما يغير في قيمتي المسافة والزمن ,وهي حركة لا يمكن معاينتها إلا لراصد خارج الأرض . فالمراقب الأرضي لا يدرك بالعين المجردة نسبة تغير ال variation ratio في البعد أو السرعة فيظن أن مدار القمر يخلو منها كما لو كانت حركته منسوبة للنجوم في دائرة كاملة الاستدارة وكأنها في نظام معزول خال من تأثير الشمس لأن حركة القمر مع الأرض معا حول الشمس لا يعاينها إلا مراقب خارج النظام الشمسي .(ومما تعدون)تعني حصر الأمر والحساب على نوع التقويم القمري الذي تعرفونه وتستخدمونه .والتعبير(مما تعدون) ينفرد به القرآن فهو يحصر حركة القمر حول الأرض كمقياس للمسافة في نظام معزول وهذا الحصر ينفرد به القرآن دون غيره . تلك هي طريقة القرآن في الكشف – بل قل الإشارة في لطف وخفاء- إلى الحقائق الكونية المركبة الصادمة للعقول. يبقى أن نُرجع الفضل في كشف هذه الحقيقة وإجراء هذه الحسابات إلى كل من الأستاذ الدكتور محمد دودح الباحث في رابطة الإعجاز العلمي للقرآن, والأستاذ الدكتور منصور حسب النبي استاذ الفيزياء بجامعة عين شمس بالقاهرة. وسبحان من قال:{سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }فصلت53 , صدق الله العظيم






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لو كان محمد (صلى الله عليه وسلم ) بين ظهرانينا اليوم , ما قو ...
- القرآن ونظرية النسبية العامة لآينشتين - هل تصدق أن القرآن كت ...
- خدعوك فقالوا بتدمير الكون يوم القيامة - ج52 -عودة إلى سلسلة ...
- هل يجوز تدمير مدينة كبيرة بقصد إهلاك بعض النمل بها ؟ - من سل ...
- السبب الخفي لقرار السيسي بشراء حاملة الطائرات الفرنسية (المي ...
- الآيات القرآنية المؤسِّسة للإرهاب , بين جهل الفقيه وعمالة ال ...
- (واقتلوهم حيث ثقفتموهم ) : المقال الثالث من سلسلة القتل في ا ...
- القتل والقتال في الإسلام - ج1
- القتل والقتال في الإسلام - المقا ل الثاني:
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول) الجن والعفاريت - ج51
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول) - الأناسي في الأراضين ا ...
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول) - نحن مجرد أشباه للفيرو ...
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول)- كم هي بعيدة المرأةالمس ...
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول) - يوم قيامة الكون أو ال ...
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول) - دليل قرآني على أن الج ...
- عودة إلى كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول) -يوم- قيامة وح ...
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول ) - نحن كمجموعة من النمل ...
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول ) - حرب نووية فيما قبل ا ...
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول ) - -الكاشطا- - ج41
- كتاب (القرآن بين المعقول واللامعقول) - هل زوار الفضاء أتوا م ...


المزيد.....




- دعاة أزهريون وصوفيون ومستقلون.. من يملأ فراغ الإسلاميين في م ...
- منظمة التعاون الإسلامي تعقد اجتماعا افتراضيا طارئا غدا لبحث ...
- الأزهر يطالب بتشكيل قوة ردع إسلامية لتحرير القدس
- اجتماع مرتقب لمجلس الأمن.. تحركات عربية وإسلامية وردود دولية ...
- -معا-: إصابة طفلين فلسطينيين بحروق بعد إلقاء زجاجات حارقة من ...
- ضاحي خلفان يطالب العرب بالقضاء على حركة المقاومة الإسلامية ف ...
- التوحيد العربي يدعو للتضامن والتضحية والوقوف بجانب الشعب الف ...
- مراسل العالم: ابناء الطوائف غير الاسلامية تشارك في هذه الوقف ...
- الرئاسية لشؤون الكنائس بفلسطين: العالم يشهد أبشع عدوان عسكري ...
- شيخ الأزهر يدعو شعوب وقادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل هلال هلال - السؤال الذي يسأله المغفلون :هل محمد ( صلى الله عليه وسلم ) هو مؤلف القرآن ؟