أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مايا محمد - لملائكيتي














المزيد.....

لملائكيتي


مايا محمد

الحوار المتمدن-العدد: 5258 - 2016 / 8 / 18 - 18:59
المحور: الادب والفن
    


قال
أن لغز الحب لا تكشفه
مفاوضات شفتيكِ
وإن حدث ذلك
تأكدي أن الأمور قد خل توازنها
فأنا شاب في متوسط العمر
أحب الغيبيات والاشياء المبهمة
ولا تستفزني غيرتك المبتكرة
قلتُ
لو تظن
أن الأرواح حين تبكي
تموت
فاعلم أنكَ أصبحت من
المنسيين داخلي
واعلم أن حكاياتي المبعثرة
على صفحات محيطكَ
لم تكن قاسية جداً
واعلم أني
ان عدتُ مرة أخرى
فهذا اثبات لي
أني قادرة
على اعادتكَ كما اردتُ أنا
فلا افاقكَ تؤذيني
ولا ألعابكَ الواضحة عادت
تغريني
كل ما في الأمر
أني أثبت لنفسي فقط
أني أنثى
قد تسحق غاياتكَ المضجرة
لتبقى ذاتي هي السائدة
واعلم أني حين أشعر بالغيرة
فقط
لأني أنثى ذات قيمة
وانتَ رجلاً تستهويه الأساطير الفارغة
انظر لملائكيتي
قبل أن ترفع السبابة
في كل صلاة لكَ
وقبل أن تمنح ذاتكَ
الخلود الغائب
فلولا أني
صاحبة الألغاز الحالمة
لما كنتَ
في حياتي

#مــــايـا_محمد
Maya Mohammad




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,969,180,702
- ترانيم
- بالأمس
- لا عليكَ
- دعك من هذا الهراء
- حيث عينيكَ
- وجهك
- في الحانة
- كفكرة حمقاء
- السبع حكايات
- ها أنا
- حارس القبور
- وإن إغتابك التعب
- زُهيرة
- ساعة
- يبكيني حنيناً
- شامية الهوى
- عزف منفرد
- في حب الشام
- #‏حكاية_رجل_قتل_روح_الياسمين_ومضى
- ليلة موجعة


المزيد.....




- قاض يأمر البيت الأبيض بإتاحة ترجمة فورية للغة الإشارة خلال إ ...
- حركة تصحيحية تنطلق من قلب مسقط رأس وهبي لتصحيح مسار الجرار
- ترجمة كتب أديبة روسية وحيدة تمثل القبائل الرحل إلى لغات أجن ...
- اتهامات لسواريز بالتحايل في اختبار اللغة الإيطالية
- كاريكاتير العدد 4777
- العمود الثامن: علي الوردي يستنجد بوزارة الثقافة
- كشف تفاصيل محاولة اغتيال نجل فنان كويتي بـ26 رصاصة
- في الذكرى الـ 80 لميلاده.. زوجة الشاعر الراحل سيد حجاب تعلن ...
- 11تحفة سينمائية جديدة تنضم إلى برنامج الجونة السينمائي 2020 ...
- رقصة من فيفي عبدو.. هكذا هنأ فنانون عرب السعودية باليوم الوط ...


المزيد.....

- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مايا محمد - لملائكيتي