أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - بشير الحامدي - بكل وضوح: المرصد يحتج ليس للغضب بل لفرض مطالبنا ولتغيير السياسات














المزيد.....

بكل وضوح: المرصد يحتج ليس للغضب بل لفرض مطالبنا ولتغيير السياسات


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 5212 - 2016 / 7 / 3 - 22:36
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


بكل وضوح: المرصد يحتج ليس للغضب بل لفرض مطالبنا ولتغيير السياسات

ـ 1 ـ
لما دعا المرصد لتحرك 11 جويلية فإنه لم يختر التاريخ من فراغ وهناك ثلاثة أسباب تقف وراء ذلك على الأقل ولابد من متمثلها.
أولا 11 جويلية سيسبق انعقاد الهيئة الإدارية القطاعية ونريد للاحتجاج أن يكون رسالة لهذا الهيكل للقطع مع المسار التفريط الذي سلكه منذ الصائفة الفارطة ومن أجل البدء في مسار جديد لإدارة المعركة ضد وزارة التربية بعد أن تبين أن وزارة ناجي جلول لم تكن تريد سوى ربح الوقت للتملص من كل الاتفاقيات ولتمرير مشروع ما يسمى بالإصلاح التربوي المسقط الفوقي
ثانيا 11 جويلية هو تكريس للموقف الذي أعلن عنه المرصد في بيان 23 جوان [إن المرصد التونسي للمعلم والتعليم يضع بين يدي المعلمين هذه المبادرة وكهيكل مقاوم وتعنيه كل حقوق المعلم والمتعلم والمؤسسة التعليمية فإنه يدعو كل المعلمين إلى العمل على تفعيلها ولن يكون ذلك إلا بالانخراط في كل الأشكال النضالية الممكنة.] وهو عمليا موعد مقرر تقريبا من وقتها بقي فقط أنه لم يقع الإعلان عنه رسميا.
ثالثا 11 جويلية وقع الإعلان عنه لما انسدت كل سبل الاتفاق مع بعض الأفراد الذي كنا نناقش معهم كمرصد لتوحيد تاريخ التحرك و أصروا على موعد 27 جويلية دون مراعاة العوامل التي سبقت.
هذه هي الأسباب التي دعتنا إلى إعلان 11 جويلية موعدا للاحتجاج والمرصد إذ يعلن ذلك وينخرط في هذا التحرك فإنه يعتبره مواصلة للاحتجاج 3 جوان 2016 ومحطة من محاطات نضالية نعتبرها مطروحة على القطاع ولابد من خوضها من أجل تحقيق مطالبا التي أعدنا تبويبها في بيان 3 جوان 2016 ونقوم بالدعاية لها ونشرها على أوسع نطاق للإعداد لاحتجاج 11 جويلية .
11 جويلية بالنسبة لنا ليس يوما للغضب بقدر ما هو تحرك من سلسلة تحركات قادمة تهدف إلى فرض مطالبنا وتغيير السياسات المتبعة في وزارة التربية اليوم.
ـ 2 ـ
بعض الكلام الذي نريده أن يصل للمعنيين حتى لا تتداخل السبل
وحتى نتفادى المعارك التي يكون المنتصر فيها أول المهزومين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المرصد التونسي للمعلم والتعليم هيكل قطاعي قانوني وينشط في المدارس الابتدائية ولا أحد يمكن أن يحدد له سياساته ونشاطه واستراتيجيات عمله. والمرصد طرح على نفسه منذ يوم تأسيسه شعار "ليس لنا ما نخفي" لذلك لم يبق صامتا ولم يتراخ ولم يبحث عن التبريرات كي لا يتحرك ويدفع القطاع للمقاومة في وضع يتفق فيه الجميع على أنه وضع أزمة لم يشهدها القطاع منذ عشريات ويتطلب أمر تجاوزها عملا مستقلا و تحركات ونضالات قاعدية تمكن من تجاوز حالات الشلل والتفريط في المطالب. لذلك فقد نظم المرصد احتجاج 3 جوان كما أصدر بيان 23 في نفس الشهر واعتبره خارطة طريق لنضالات القطاع وقد تضمن تقييما للوضع الذي عليه القطاع وإعادة ترتيب لمطالبنا المحورية كحد أدنى نضالي مطلبي لا يمكن النزول عنه.
لذلك فالتحرركات التي يزمع المرصد تنفيذها في الأيام القريبة القادمة يهدف منها إلى المساهمة في تعبئة المعلمين وتوحيد موقفهم والانخراط في أشكال نضالية يقررونها للدفاع عن مطالبهم في ظل تخاذل وتفريط هياكلهم النقابية.
إننا معنيون جميعا معلمات و معلمون ومرصد ونقابات مناضلة الآن بـ :
ـ توجيه رسالة للوزارة عبر تحركاتنا مضمونها أننا نقاوم ولن نسلم و أننا سنوسع دائرة المعركة ضدها حتى إسقاط سياساتها.
ـ مطالبة الوزارة بسحب مشروع الإصلاح الخديعة وتحقيق مطالب القطاع التي جاءت في لوائحهم النقابية ووقع التفريط فيها والتي أعاد ترتيبها بيان 23 جوان 2016.
ـ كشف مواقف الهيئة الإدارية والمكتب التنفيذي القطاعي ودعوتهما لمراجعة سياساتهم التفريطية والتمسك بمطالب المعلمين والدخول في أشكال نضالية لتحقيق ذلك والقطع مع مسار التنازلات والتفريط في القرار القطاعي.
ـ إيصال صوت القطاع إعلاميا على أساس لائحة المطالب القطاعية التي نرفعها.
هذا ما يعمل المرصد على تنفيذه مع المعلمين ومن داخلهم نوفق أو لا نوفق ذلك مسألة أخرى تحددها جاهزية القطاع للمقاومة وشروط أخرى سوف لن نتوانى في تذليلها مع الصادقين والمقاومين ومع من ليس لهم حسابات فئوية وخطية تقسم أكثر مما توحد.
ـــــــــــــــــــــــــــ
بشير الحامدي عضو المرصد التونسي للمعلم والتعليم
تونس في 03 جويلية 2016






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإنسان يقيم خارج كل الأيديولوجيات وكل الأديان وإنه يولد كل ...
- عصابة الحكم في تونس 5 سنوات بعد 17 ديسمبر أكثر استبدادا وقمع ...
- الكارثة هو استمرار نظامكم أما الأغلبية فلديها الحل
- الأقلية المقاومة
- وضع الأزمة مستمر ولا حلول ممكنة في الأفق
- تونس من دروس قرقنة المعركة قبل كل شيء تحسم مع أجهزة القمع ...
- تونس :حول ما يجري في بنقردان :لا نريد إلا الحقيقة والحقيقة ك ...
- برنامج -المؤسسة الاقتصادية صديقة المدرسة- تفويت في المدرسة ا ...
- بيروقراطية قطاع التعليم الابتدائي أقلية منفصلة عن القطاع وعن ...
- تونس كي لا ننسى وكي تكون لنا ذاكرة ذكرى قمع اعتصام القصبة ...
- تونس الثورة من جديد ليست إمكانية مستحيلة
- لننتظم ونقاوم : الأهم مع ضرورة تواصل الاحتجاجات وتوسعها هو ا ...
- لا إرهاب يغطي على إرهاب .... فرنسا أيضا مجرمة
- لا وصاية على قطاع التعليم الابتدائي ولا للاتفاقات التي دون ا ...
- في تونس إنتظروا مزيدا من الغاز السام والماتراك والاعتقالات ا ...
- تونس الموقف من البيروقراطية النقابية هو موقف من سياساتها وا ...
- سنبقى نقاوم بعض من كتابات يومية جوان 2015
- حالة الطوارئ في تونس : الحكومة في مواجهة الأغلبية والحرب على ...
- الاتحاد ليس خارج الصراع فإما مع الخدامة وعموم المفقرين و إما ...
- تونس: مشروعية معركة الحقوق وحملة وزارة التربية والحكومة على ...


المزيد.....




- سلطنة عُمان تقرر إنهاء حظر حركة الأفراد والمركبات.. واستئناف ...
- الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) تطالب وزارة الصحة بالتراجع عن ...
- The second day of the WFTU Seminars with WFTU Affiliates in ...
- WFTU – ILC Preparatory Meeting
- منظمة الوحدة النقابية الأفريقية (OATUU): تضامن مع الشعب الفل ...
- بعد استهداف مقارهم في قطاع غزة: نقابة الصحفيين تطالب بتوفير ...
- مسيرة للمصلين في طهران احتجاجا على الهجمات الصهيونية على قطا ...
- بتكوين-تيسلا: تراجع بنحو 366 مليار دولار في سوق العملات المش ...
- بتكوين-تيسلا: تراجع بنحو 366 مليار دولار في سوق العملات المش ...
- المنظمات الأعضاء لاتحاد النقابات العالمي تتضامن مع الشعب وال ...


المزيد.....

- تاريخُ الحَركة العُمّالية بالمغربْ: بين مكَاسب الرّواد والوا ... / المناضل-ة
- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - بشير الحامدي - بكل وضوح: المرصد يحتج ليس للغضب بل لفرض مطالبنا ولتغيير السياسات