أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=521958

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء هادي - قراءة لمجموعة (مظلة من كلمات) للشاعر فارس عدنان














المزيد.....

قراءة لمجموعة (مظلة من كلمات) للشاعر فارس عدنان


علاء هادي

الحوار المتمدن-العدد: 5205 - 2016 / 6 / 26 - 04:56
المحور: الادب والفن
    


قراءة لمجموعة (مظلة من كلمات) للشاعر فارس عدنان
هي قُداس جديد لمحتضرٍ خذله ملاك الموت مراراً...من سنين، وتركهُ يهيم منذ عقدين ونيف يبحث لنفسه عن ذاتٍ وموطن يخلو من ذكرياتِ آلات تحقيق أدمنت صعق الكهرباء ورائحة الدم المحترق.
ومابين تقارير ابو عليوي وسِفر المقابر الجماعية يختزلني فارس عدنان بترنيمة مُحرمة لدرويش سكير عن طقوس منسية للطم سومري ماآن له ان يكتمل،وعن دمٍ لم يتخثر بعد في اراضٍ حرام سرقت مني ابي، اخي، عمي، وجاري المفقود منذ الثمانينات...
وتحت مظلة فارس يحكي لي كاهن دغاري عن نيران تحرق بذور اشجارٍ ماشاء لها ان تَنبُث في اهوار ستجفف بعد حين لاسباب تؤرق الرئيس او ربما سَتُحرَق بالجملة كي يعتاد سكان المدن المعزولة في مابعد، على رائحة الحرق الجماعي...
ومابين فاتورة الحرب واخطاء يمكن تدوينها يحاول فارس ان يلملم ماتبقى من ذكريات تقصم الظهر ليرسم صورة جيل شاء له ان يُدمن انفعلات الزعيم وبصاق السيد الآمر..صورة بلون السخام لأمسي وأمسه وأمسيات هراوة شرطي ادمنت تضاريس ظَهري .. يحاول بمظلته ان يرسم صورة تَعّي بعض ماكان عن جيل جاء ومات وماكان لديه مايكفي من الوقت ليمر، ليكتمل، او يموت ببطء كأبناء المدن الآمنة..وبعد مطالعتي لذاتي والبقية في تخطيطات فارس لنا اراني اسائل نفسي:أتُراني ومن شاركوني زقوم الحرب نحضى بان نسمى ( جيل) او هي مجرد مغالطة اعتراضية في زمن لايقوى على الاعتراض، على الرد، على الوجود، على التسمية... جيلُ الحرب ياسيد عدنان...ترى كيف سولت لك نفسك في غفلة مني ومن ادعية امي وامك وامهات المفقودين ان تصورني كما انا وكما لااريد ان يراني الاخرين: خائفا، هاربا، لاهثا الملم بصاق السيد الامر والقاضي والمحقق من وجه جدي واعتذر لهم عن نياح امي على اخي المقتول بالغلط....
كيف سمحت لنفسك ياسيد عدنان ان تراني خانسا في اخر الحانة او المسجد اعد لموتي اربعينية توافق نبوءاتك عني بميتةِ جماعية بسيارة مفخخة سيركنوها لي في الشارع الغلط كي يُسجل في ملف موتي "حادث عرضي" او "موت بالغلط"..ترى كيف لك بعد خمسين سنين ان تكتب عني في قداسك و سفر احتضاري انني وانت وذلك القابع في الارض الحرام لم نكن سوى صدفة او حادث عرضي او موت بالغلط..اتراني وخمسينياتك وادعية امي وملف التحقيق وسيارة الدورية لم نك قط غير موقف عرضي و جيل غلط؟ ام انها كوابيس لابد منها دَونتها عني في نوبة صَرَع بجرعةِ من مخدرٍ مغشوش يُريكَ ذكريات لاتقوى على البوح بها في حضرة السادة العسكريين منهم والمُعممين عن امانٍّ محرمة بنهار يفتقر الخازوق..وترنيمة ليست على عجل على روح شاعر مات ميتّة...جاهلية!




#علاء_هادي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الى احبة لي من خارج العشيرة...
- ان نتأنسن قَليلا...
- صدور المجموعة القصصية الاولى للكاتب العراقي المغترب علاء هاد ...
- انخفاض أعمال العنف في العراق نتيجة لانخراط العديد من أبناء ا ...
- طبيعة التعاون العسكري بين الولايات المتحدة والدول العربية


المزيد.....




- غادة السمان من هي وما هي أشهر مؤلفاتها؟
- الرباط.. ناصر بوريطة يتباحث مع مساعد وزير الشؤون الخارجية ال ...
- خلال أمسية قصصية بمؤسسة قطر.. منى الكرد تروي قصتها مع الإعلا ...
- المدون البريطاني جو جينكينز يغطس بالبيانو ويعزف مقطوعة موسيق ...
- مسلسل -إنسايد مان-.. حبكة تشوبها الثغرات وروعة في التمثيل
- قائد الثورة الإسلامية لدى استقباله رئيس وأعضاء المجلس الاعلى ...
- قائد الثورة الإسلامية آية الله خامنئي يؤكد ضرورة تعزيز الهوي ...
- ليدي غاغا: حكم بالسجن 21 عاما على مطلق النار على راعي كلاب ا ...
- أجراس كنيسة الساعة في الموصل ستدقّ مجدداً في آذار/مارس بفضل ...
- رئيس مجلس المستشارين يجري مباحثات مع وفد عن مجلس الشيوخ بالأ ...


المزيد.....

- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علاء هادي - قراءة لمجموعة (مظلة من كلمات) للشاعر فارس عدنان