أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ناجي العواجنه - الدين لله والحرية للجميع














المزيد.....

الدين لله والحرية للجميع


ناجي العواجنه

الحوار المتمدن-العدد: 5125 - 2016 / 4 / 6 - 19:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تعتبر منظومه الدين باقه تامة غير ناقصة ، تؤخذ بشكل كامل أو ترفض جذريا ، فحتى تكون مسلما صادقا ، عليك الإيمان المطلق والتصديق الكامل ، بأن النبي محمد حلق الى السماء على ظهر دابة مجنحه ، وتقذف بالكفر لرفضك لتلك الجزئيه ، ولأجل أن تكون مسيحيا صادقا ، عليك التصديق المطلق بأن المسيح ولد من عذراء ، وأنه إبن الإله وآيته ، وأنه عرج للسماء بعد مماته ، عدم تصديقك لتلك الجزئيه ايضا كفيل بنعتك بالمهرطق ، كذلك الحال مع اليهودي ، عليك التصديق الجازم أن موسى تحدث مع الإله ، وأنه شق البحر بعصاه السحريه! ، وحتما رفض العقل لتصديق كل ذاك الكلام كفيل بكفرك وهدر دمك .
الإعتقاد الديني يتطلب الإيمان الكامل المطلق ، وبشكل كلي من تشريعات ، روايات خرافية ، وتعاليم ، كل ما ذكر داخل الكتب المقدسه للأديان أمور مسلمه ، يحرم الشك في صحتها ، فكل تلك التراكيب ترتكز على تعريف الإعجاز ، وهو الشيء الخارق ، الواجب عليك تصديقه ليصح إيمانك ضمن أي منضومه ، هذا ما يدخل المتدين (المعتدل) في صدام مع العقل ، وفي تخبط داخلي بين تفسير كل تلك الأساطير الدينيه تحت مسمى التدخل الإلهي من جهه ، وبين العلم والمنطق من جهه أخرى !!
في ذات الوقت يرفض المتدينون المتطرفون التفكير رفضا قاطعا ، وفتح نقاش تشكيكي واحد ، يعتبر تعد على حدود الرب ، كفر ، وخروج من الملة ، وذلك لأنهم على يقين كامل ، تام ، وإيمان مطلق بالقدرة غير المحدوده لذاك الرب ، وخروجه عن قوانين الفيزياء ، فلا يمكن إدراج العلم والمنطق الى جانب القدرة الطوباوية للإله ، حيث لا يمكن وضعهم في خانه واحده.

لا أسعى لتكذيب اساطيرهم ، ولا لأقنعهم أنها خرافات ، لا يهمني إن أرادو القيام بفروضهم الدينيه ، فليس لها أي تأثير سلبي على البشريه ، إنني أسعى للحصول على منظومه تملأها التعاليم الإنسانيه ، التي تعد من البديهيات المتفق عليها في جميع الأديان ، الطوائف ، والمجتمعات كالتسامح ، المحبه ، تقبل الآخرين على إختلافهم ، وأن نبتعد عن كل ما يسيء للإنسان بأي شكل من الأشكال ، سواء بالقتل ، التحريض عليه ، الإجبار على اتباع دين آخر ، الإرغام على اتباع تعاليمه ، الإساءه للمرأه ، والتعدي على الحريات الشخصيه ظنا منهم أنهم يطبقون وصايا الإله.
أسعى لإلقاء التطرف والتعصب جانبا ، ومنح الإنسان حرية إختيار الإنتماء الديني والعقائدي ، بالشكل الذي يتناسب مع قناعاته الشخصيه ، وأن تترك قضايا الله لله ليحلها هو ، والإلتفات لقضايا الجياع والمهمشين والمضطهدين بعد إلقائنا لصراعاتنا السماويه جانبا ونبتعد عن التعدي على معتقدات الآخرين ، لأن النتيجه حتما ستكون سلبيه ، وستجرنا حتما الى مستنقع العدائية ، حتى بين طوائف الدين الواحد.
حري بنا أن نبدأ بتقريب وجهات النظر ، وأن نخرج بحلول وسطى ، تليق بالإنسان والإنسان فقط وترضي الجميع ، وأن نبدأ بالنهضه الفكريه ، والتي بدورها ستخلصنا من المصاعب اليوميه ، في مواكبه التطور والتقدم الحضاري والرقي الفكري ، لنخرج سويا من قوقعه الجهل ، وندفن الرجعيه والتخلف ونمضي سويا الى مستقبل زاهر.







التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إمبراطوريه النفط في طور انقباض الروح
- الخبز من طعام للفقراء الى موائد الأغنياء
- اليمن ثوره ﻻ-;- تهدأ


المزيد.....




- دعاة أزهريون وصوفيون ومستقلون.. من يملأ فراغ الإسلاميين في م ...
- منظمة التعاون الإسلامي تعقد اجتماعا افتراضيا طارئا غدا لبحث ...
- الأزهر يطالب بتشكيل قوة ردع إسلامية لتحرير القدس
- اجتماع مرتقب لمجلس الأمن.. تحركات عربية وإسلامية وردود دولية ...
- -معا-: إصابة طفلين فلسطينيين بحروق بعد إلقاء زجاجات حارقة من ...
- ضاحي خلفان يطالب العرب بالقضاء على حركة المقاومة الإسلامية ف ...
- التوحيد العربي يدعو للتضامن والتضحية والوقوف بجانب الشعب الف ...
- مراسل العالم: ابناء الطوائف غير الاسلامية تشارك في هذه الوقف ...
- الرئاسية لشؤون الكنائس بفلسطين: العالم يشهد أبشع عدوان عسكري ...
- شيخ الأزهر يدعو شعوب وقادة العالم لمساندة الشعب الفلسطيني


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ناجي العواجنه - الدين لله والحرية للجميع